مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

مكتملة محارم تحمل من ابنها الاكبر والوسطانى (1 مشاهد)

دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
7,820
نقاط نودزاوي
16,089
حدثت وقائع هذة القصة فى اسبانية

فهى قصة واقعية ولكن لااستطيع ذكر الاسماء او المدينة التى تعيش فيها

واسماء الاولاد لخوصيصية القصة

امراءة تبلغ من العمر 31 سنة - مطلقة -ولديها ولدان


وتعيش فى منطقة حضارية فى اسبانية

ربت اولادها - حتى بلغ الابن الاكبر 15 سنة والاصغر 14 سنة

عندما بلغ ابنها الاكبر 14 سنة -

فى هذا اليوم كانت والدته تقوم باستحمامه فى الحمامولاحظة ان قطيب ابنها

بداء ينتصب وينزل منه سائل ابيض كثيف

راى الولد هذا السائل ولايعرف ماذا جرى له

قالت له والدته لاتخف ياحبيبى - خلاص انتقلت من مرحلة الطفولة الى مرحلة المراهقة

من الان تستطيع ان تاخذ صديقة لك وتمارس الجنس معاها

واعمل حسابك من اليوم لم اقم باستحمامك مرة اخرى انت خلاص تستطيع الان الاعتماد على نفسك

وكان هذا الابن مرتبط بوالدته جدا يعنى لايستطيع النوم الا فى حضنها واخوة الاصغر كان بينام فى غرفة

خاصة به - وبعد عدة ايام نام الابن الاكبر فى حضن والدته ليلا - وكانت والدته من النوع المدمن للخمرة ولا تستطيع العيش بدونها

وفى تلك الليله كانت قد شربت كثيرا من الخمر ونامت بجانب ابنها

لاحظت الام ان قطيب ابنها منتصب ويخبط فى بطنها

وهى امراءةمثلها مثل اى امراءة اخرى تعشق الجنس وتتمنى ممارسته كل يوم

اخذت الام تضع يدها على قطيب ابنها وهو نائم فى حضنها - واخذت تدلكه -ولاحظت ان ابنها بداء يتشنك ويفرد جسمه

وحضن امه بشدة وهى ممسكه بقطيبه

وقذف الابن السائل على يد امه

هنا شعرت الام برغبة شديدة فى ممارسة الجنس

وقامت وخلعت ملابسها - ثم خلعت ملابس ابنها

واخذت تداعب قطيبه وخصيته للمرة الثانية وعندما انتصب القطيب جلست عليه واخذت القطيب وادخلته فيها واخذت تمارس الجنس

وتقبل ابنها على اساس انه رجل اخر

لانها كانت فى حالة سكر شديد جدا

واحس الصبى بمتعة لذيذة مع امه

نظرا انها اول مرة يمارس فيها الجنس

ثم فجاءة تشنكت الام واخذت تسرع فى ضغطها على قطيب ابنها حتى اتت هى الاخرى شهوتها

ثم ارتمت فى حضن ابنها

وبعد شوية قامت من عليه
وارتمت بجانبه ونامت

فى الصباح استيقظت الام قبل ابنها

ورات بنفسها عارية وابنها ايضا

ولاحظت وجود بقع صفراء على الملاية

ادركت انها قد تكون مارست الجنس مع ابنها

المهم بعد شهرين من هذة الوااقعة احست الام باعراض الحمل

وعلى الفور ذهب للكشف عند طبيب امراض نساء وتوليد

وبعد اابشرها الطبيب انها حامل

صدمت الام ولم تصدق ان هذا حدث

قال لها الطبيب - ايه مش فرحانه ليه

قالت له - دكتور انا مش عايزة الجنين ده ارجوك

قال لها الطبيب - لماذا انا عارف ان حضرتك عندك ولدان يعنى ممكن المرة دى تجيبى بنت امورة مثلك

قالت له انت مش فاهم حاجة

دى مصيبة كبيرة اللى انا فيه

ارجوك شوفلى حل للموضوع دة

قال - ايه الحكاية ممكن تحكى

قالت له سوف اقولك على الحقيقة على وعد منك - مافيش مخلوق يعرف هذة الحكاية وايضا تجد حل لى يخلصنى من المصيبة دى

قال الدكتور اوعدك ايه الحكاية

حكيت الحكاية كلها للدكتور - استغرب الدكتور من حكايتها وقال لها لابد من دخولك مصحة للمعالجة من الادمان الكحول

قالت له سوف افعل لكن الان لابد من معالجة هذة المشكلة

قال لها الدكتور - لابد من اجراء عملية اجهاض

سوف اقوم بها فى الاسبوع القادمة

وبالفعل تمت العملية بنجاح واحتفظ الدكتور بسر الام

ارتاحة الام من المشكلة ولم يعلم بها اولادها ولا احد من صديقاتها

وفى يوم من الايام اتى ابنها الاصغر لها وقال

ماما انا لاذم اذهب للطبيب - قالت له انت تعبان - قال لا

بس انا وجدت سائل ابيض كثيف فى السلب عندما دخلت الحمام وهنا ادركت الام بان ابنها الاصغر قد بلغ واصبح فى مرحلة المراهقة

قالت له اطمن هذا شيى عادى جدا

انت خلاص انتقلت من مرحلة الى مرحله اخرى ولابد من التعرف على صديقة لك

وقال ابنها الاكبر لها ماما سوف اذهب فى رحلة مع المدرسة لمدة اسبوعان

وافقت الام

وطبعا كل ليلة الام تقوم بشرب الخمر فهى لاتستطيع الاستغناء عنه ليلة واحدة

وفى يوم من الايام شربت الكثير من الخمر

واصبحت فى حالة سكر شديد جدا ولاحظ ابنها الاصغر سكر امه

ثم قال لها ماما لابد ان تستريحى شوية من الخمر قومى نامى افضل

وبالفعل قامت الام وذهبت الى السرير فى غرفتها وطلبت من ابنها النوم معاه

ذهب الابن ونام فى حضن امه

وهو نام كان يداعب قطيبه ولاحظت الام ماذا يفعل الابن

ثم قالت له ماذا تفعل - قال لها -اريد ان اشوف قطيبى ينتصب

احد اصدقائى قال لى داعب قطيبك وسوف ترى انه ينتصب

ثم قالت له شيل ايدك - ووضعت يدها على قطيب ابنها الاصغر

واخذت تداعبه حتى انتصب ونظر الابن لقطيبه وهو منتصب

ثم مالته الام عليه ووضعته فى فمها واخذن تمتصه

وشعر الابن بالمتعة واحس بان شيى سوف ياتى وقال ماما مش عارف فيه حاجة سوف تاتى

ولم تهتم الام بكلام ابنها وظلت فى الامتصاص حتى قذف الابن سائله فى فمها

وشعر بالاحساس الجنسى للاول مرة والرعشة الجنسية

ثم قالت له امه استريحت الان

اخذ الابن نفسه وقال ايوة احسست بالراحة

ثم قامت وذهبت للحمام وعادة للابن الاصغر ونامت بجانبه

لاحظ الابن بان امه تقوم بخلع ملابسها كلها ونظر الى جسمها كله

وامسكت الام بقطيب ابنها للمرة الثانية واخذت تمتصه

واستغرب ابنها من تصرفها معاه

وتركها تفعل ماتريد معاه

وبعد عدة دقائق انتصب القطيب وكان شديد جدا

وقامت الام وجلست على الابن وامسكت بقطيبه وادخلته فيها

وهنا احس الصبى بمتعة الجنس

واخذت الام تدفع نفسها الى الامام والى وراء عدة مرات

وكانت تتاوه كثيرا

ثم تشنكت الام وقذفت شهوتها واحس الصبى بان سائل ينزل منها على بطنه

وفجاءة احس الصبى بالرعشة الجنسية وقذف فى داخلها

هدائت الام شوية وقامت من على ابنها ونامت بجانبه

وفى الصباح استيقظت ووجدت نفسها عارية وابنها الاصغر ايضا

وادركت انها كررته فعلتها ثانيا

وهذة المرة مع ابنها الاصغر

وقالت الام لنفسها يامصبتى سوف احمل من ابنى تانى

وفعلا مر شهرين على هذة الواقعة واحست الام باعراض الحمل تانى

وذهبت للدكتور وحكت له ماذا حدث

هنا ادرك الدكتور ان هذة السيدة ليست طبيعية

ووضعها فى عربة اسعاف وذهبت الى مستشفى معالجة الادمان

وهناك اجروا لها عملية اجهاض بناء على اوامر الدكتور الذى يعرف خكايتها

وبعد مرور سته اشهر تم علاج الام واصبحت انسانه سوية

وعادة الى المنزل واخذت ولدها فى حضنها وتاسفن كثيرا لهم عما حدث منها معاهم

وقالت سوف نبداء صفحة جديدة فى حياتنا

سمحونى كل هذا كان من اثر ادمان الخمر

ولن اعود اليه ثانيا

واصبحت ام بمعنى الكلمة واحترمها اولادها وعاشوا فى سلام
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى