مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

مكتملة الزبونه الاخيره (1 مشاهد)

دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
7,805
نقاط نودزاوي
15,774
اهلا بكم ثانيا هذه القصه حدثت لي باحد الدول الخليجيه وهناك كنت امتلك محل ملابس وادوات رياضيه وكان المحل في سنت كبير باحد البلاد التي تقع علي الحدود السعوديه وكنت دائما بعد مايمشوا الموظفين اجلس لحالي اسجل حسابات اليوم والصادر والوارد حتي يتثني لي في اخر كل شهر انا احصل ارباحي من تجارتي واسف علي هذه البدايه السخيفه .وبعد
وفي ليله شتاء بارده كنت جالس وكانت انوار المحل من الداخل شابه وكنت منهمك بتسجيل كل شئ قبل ما اذهب للمنزل وكنت مشتاق لدفئ المنزل والنوم العميق والراحه من انهاك اليوم .وبعد

واذا ان اسمع نقر وخبط علي الزجاج وذهبت لاستطلاع الامر واذا بواحده لا ادري ان كانت فتاه او امراه بالباب وتريد الدخول وناطر بالخارج سياره فاره وفيها سائق ففتحت وتكلمت مع الامره واذا بها صوت فتاه تريد شراء بعض الاغراض الضروريه لحصه الرياضه لليوم التاني فقلت لها اسف الموظفين مشيوا واحنا مسكرين وانا يجب ان اذهب فقالت لي **** يخليك انا ما راح اخرك فقلت لها صعب علي فترجتني وقالت لي **** يرحم والديك ساعدني وعند احاحها وافقت علي ان تختار ما بدها وتمشي باسرع وقت . وبعد
ذهبت الي مكتبي الذي يطل علي المحل وغرفه الملابس بالركن الداخلي غرفه القياس يعني وانا اخترتها هناك حتي يتسنس للبعض القياس وحتي لا يراهم احدا وبعد
وانا منهمك بالكتابه واذ اسمع الفتاه تناديني يامحترم يامحترم ياحضرت **** يخليك تعالي فذهبت لاستطلاع الامر فاذا بي اري وجه جميل والشعر الاسود الناعم ينزل علي وجهها وهي ترفعه حتي تراني وراسها تخرج من وسط الستاره وتقول لي **** يخليك عاوزه مقاس اكبر فذهبت وانا اتعجب من هذا الوجه الجميل والذي كنت لا اريد ان ادخله لمحلي . وبعد
وذهبت واحضرت لها القياس وانا مستعجل حتي اري هذا الوجه الجميل ورجعت اليها وانا قادم ناحيه الغرفه كانت الستاره مفتوحه بعض الشئ واكاد اري بالمراه هذا الفخذ الابيض الناصع الجميل ورائحه العطر الغالي الثمن الذي تبخر المكان ومخبيش عليكم فقد صدمت وس*** من هذه الرائحه الجميله العطره وهذا الفخ الابيض زوالحمار الرهيب فاعطيتها الملابس وكانت عباره عن بدله تدريب صفراء ناعمه قطنيه واللي تلبسها يمكن من خلاله تفسير معالم الجسد وبعد قالت لي الفتاه **** يخليك خليك جنبي حتي اذا اردت شئ اخر تحضره لي فوافقت بالحال وجلست علي مقعد بجانب غرفه القياس وانا انظر بالمراه ازو بجزئ من المراه علي هذا الجسم الجميل واكاد اري هذا الهاف او الكياوت الناعم الاملس الاحمر الفاقع اللذي يلتصق بطيظها واكاد اري منتصف طيظها وعندي شد زوبر وثقل وزنه وتجمعت كل قواي بزوبري وانا النشوه تعتريني وكمان اتخيل زوبري يلمس هذه الفتاه وخرجت الفتاه من غرفه القياس وهي لابسه بدله التدريب اللي تبين ملامح جسمها وخاصه طيظها وهي تقول لي ايش رايك اعتقد ان البطلون ضيق فقلت لها لفي شوي فاعطتني طيظها ووضعت يدي علي البنطلون وقلت لها اعتقد ان هنا شوي ضيق وانا احس بقد ايش طيظها ملساء واسفتجيه وناعمه ولها تدويره متل البطيخ فزاد زوبر شده وطول اكثر ولفت من ناحيه الوجه وانا انزل بايدي تناحيه كسها واشد البطلون واقول لها هنا اعتقد ضيق فقلت لها انتظري احضر لك واحد اوسع وبعد
رحت ورجعت وانا اتجه لغرفه القياي واذا بي اري هذه الفتاه فقط بالحماله الحمراء والهاف واتخض من المنظر وهي عملت نفسها انها انكسفت وبعد
ذهبت بعيد وبعد مالبست نادت عليا وقالت ايش رايك وفي هذه المره كانت عيناها تكلمني وزانا بنفس الوقت حذر جدا حتي لا اقع في مشكله ومن داخلي ابي ان افتك بالفتاه وبكسها وامسكها واتمتع بيها حتي ولو للحظات واذا بالفتاه تقول لي هذا احسن حتي انظر واعتطني مكوتها وهي تقذفهم للخارج وتبين لي معالمهم وانا احسس لها علي مكوتها واقول لها هذا اوسع ولفت ووجدت صدرها وبزازها في كوعي وحسيت مكان كسها وانا اقول لها هنا كويس واسع وانا احس بحراره كسها فنظرت لي الفتاه وقالت انظر كمان من الخلف في هذه الحاله ادركت ان الفتاه تبي او تريد شئ فاخدت احسس علي مكوتها او طيظها وهنا وضعت يدي علي مكوتها كاملا وقلت لها هنا البطلون جميل واعتقد جسمك جعل البنطاون شو جميل فضحكت ومالت براسها للاسفل فاخدت يدي زقنها ورفعت راسهل لاعلي وقلت لها انتي اجمل من رات عيناي وندي ساحت البنت ومالت علي فجاه وكانها مشتاقه ومحلرومه ومصدقت لقت احد يكلمها كلام حلو ويلمس جسدها فاختها بحضني حتي لا تسقط علي الارض واخذت منها قبله ساخنه وهي لا تدري معني البوس واخذت لسانها بفمي وامصه واخت ظهرها بصدري ويد اليمين علي كسها تتحسسه والاخري حاضنه صدري وانا اعضها عض خفيف بشفايفي برقبتها وهي سايحه ونايحه ومسلوبه الاراده فقط تعطيني جسمها وهذا الجسم الابيض الناعم الاملس السخن المولع بين يدي وانا انزلها علي الارض واشلخ او اخلع عنها ملابسها واضعهم بغرفه القياس وهي لا تدري نفسها واخذت امص بزازها وابوسها بقوه وهي تنهج وتتاوه من النشوه ونزلت علي كسها الحسه والحسه وانا احس بالسائل السخن ينزف من كسها وهي تتاوه وتشد شعري وتقول لي بحبك بحبك نكني ابي نيكك نكني علشان خاطري نكني اكثر متعني اب اتمتع ما حدا متعني غيري ارجوك ارجوك نكني هذا هو الكلام اللي اكاد اتزكره الان من النشوه اللي كنت انا فيها وزوبري شادد وكنت خائف ليزداد اكثر واضعه بكسها ولكني كان عندي شئ من العقل وفقط كنت الامس زبي بجسدها واتمتع بهذه الطريقه اردت منها ان تمسك زبي وانا مكسوف منها واذا بها تمسكه وتمصه ولا احسن ولا اروع استازه مص وتقول لي هذا مالي انا هذا ابي لوحدي ابيه ابيه انتي كنت فين من زمان ابيك تجيب تقذف بفمي اريد ان اشرب منك واذا بي مع الانفعال والمتعه الرهيبه اقذف علي وجهها واغرقها وكانني لم اجيب من سنه كان لبني كثير جدا جدا فاخدت الجاكت الابيض الها ومسحت لبني وقالت سوف احتفظ بيه لنفسي حتي اتزكرك وفي هذه الاثناء واذا بالسائق يطرق الباب ويسال عن البنت فدخلت للداخل واخذت ملابسها وابتدات تلبس وانا لبست البنطلون بتاعي من غير سروال ورحت وفتحت للسائق وسال السائق عن سيدته فقلت له ان تقيس بعض الملابس وخرجت البنت من غرفه الملابس وهي تلعن اسلاف السائق لما حضر وهي التي قالت له انتظرني وبعد
طلبت مني البنت الحساب لبدله التدريب وانا طلبت منها ان تكون هذه البدله زكري لنا وان توعدني ان تعود الي فوافقت
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى