مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

مكتملة محطات بحياتي (1 مشاهد)

دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
7,735
نقاط نودزاوي
14,198
كما ذكرت لكم في المحطة السابقة اتفقنا انا وخيرية ومها ان نبات عند خيرية
واتصلت مها على بيت اهلها واخبرتهم انها سوف تبات عند خيرية وذهبت انا الى البيت لكي اخبر اهلي بأني سوف ابات عند فارس ثم ذهبت الى فارس واتفقت معه على ذلك ورجعت مسرعاً الى بيت خيرية وعند دخولي الى بيت خيرية وجدتها تعمل عشاء للسهرة وقالت لي لقد طبخت لك على طلب مها لانها تقول السمك مقوي للجنس وجلبت لك ايضاً قيمر وعسل للفطور صباحاً
فقلت لها انا بدون مقوي قوي فضحكت وقالت صدقت ولكنه سيقويك اكثر وتشبعنا نيكاً
فقلت لها اين مها فقالت لي انها في الحمام تحضر نفسها ثم قالت لي الم تغتسل عندما خرجت منا
فقلت لها لا لم اغتسل فصاحت على مها وقالت لها علاء حضر ولكنه لحد الان لم يغتسل
فخرجت مها من الحمام مسرعة وبدون ملابس وسحبتني من يدي واخذتني الى الحمام وهي تضحك وتقول تعال اغسل لك جسدك بيدي مثل الاطفال لانك ابني وادخلتني الحمام وخلعت لي ملابسي بيدها وهي تقول سوف اسبحك مثل الطفل وقامت بغسل جسدي كله وقالت وهي تغسل زبي و قالت لزبي انك الليله ملك وسوف يكون كسي تاج فوق رأسك وانتهت من غسل جسمي وقالت لي ويدها تلعب بزبي المنتصب اريدك ان تنيكني بالحمام لاني احب النيك في الحمام
فقلت لها وانا ايضاً اريد ان انيكك الان لانك هيجتيني جداً
فجلست بين قدمي وانا واقف وبدء لسانها يلعب على رأس زبي المشتعل الحامي كالنيران من الشهوة ثم ادخلته بفمها وقامت بمصه بجنون تدخله وتخرجه بسرعة من فمها وشفتيها تضغط عليه بشدة وقوة ثم سحبت زبي من فمها وادخلت رأسه فقط وقامت بعصره بشفتيها ولسانها يداعبه بقوة حوالي ثلاث دقائق وانا اشتعل نيراناً
ثم اخرجت زبي من فمها ومصت بيضاتي ولحستها بخبرة قوية ثم باعدت بين قدمي ورفعت زبي بيدها الى الاعلى وادخلت رأسها تحتي ولحست لي طيزي ثم سحبت رأسها وادخلت زبي بفمها ومصته ثم قامت ووقفت وحضنتني ومصت شفتي بقوة وانا قابلتها بقوة وادخذت لسانها امصه والحس شفتيها ثم نزلت الئ صدري ولحسته لي وادخلت حلمت صدري بفمها وعصرتها بشفتيها ثم تناولت صدري الاخر ولحسته ومصت حلمت صدري بقوة ويدها لم تترك زبي تلاعبه وتعصره ثم نزلت بلسانها من صدري الى بطني بلسانها تلحسها من كل جوانبها حتى وصلت الى صرتي لحستها من جوانبها ثم ادخلت لسانها في صرتي وبدئت تلعقها برأس لسانها عدة مرات حتى ارتجف جسدي من النشوة وضغطت بيدي على كتفها بقوة حتى نزلت بلسانها الى زبي ثم صاحت اوووووووووووف وانتشت واخذت زبي بفمها ويدها تلعب بخصيتي تلحس رأسه وتلعقه ثم ادل بفمها مدة حواي دقيقتين واخرجته من حبس فمها وتحرر فمسكته بيدها ورفعته الى الاعلى ووضعت لسانها اسفل خصيتي تلحسها وتلعقها ويدها تفرك بزبي وتحركه صعوداً ونزولاً ثم وضعت الخصيتين معاً بفمها وتضغط عليها بشفتيها وهي تخرجهم وتدخلهم داخل فمها عدة مرات وأذا بخيرية تدخل علينا الحمام وقالت الى مها اتركي الولد ياقحبة لكي يرتاح والليل طويل اعملي ماشأتي معه وسوف تنامين هذه الليلة في حضنه الى الصباح كأنه عريسك فقالت لها مها كسك ذاق كبته العصر واطفئتي نيرانه وانا بقت النار في كسي مشتعلة
و ان اردتي تعالي معنا
فقالت لها خيرية انا تعبانة من نيكة العصر الى حد الان اكملوا النيك بسرعة لاني اكملت العشاء وخرجت
ثم وقفت مها واعطت ظهرها الى الحائط ورفعت قدمها الايمن وقالت لي نكني على الواقف فأنا اشاهدها في الافلام ولم اجربها فأمسكت ورفعته الى الاعلى وهي استند بيدها على الحائط ورجعت للخلف قليلا وقدمت فمها نحو فمي ومصتني شفتي وامسكت بيدها زبي تحكه في كسها ثم وضعته عند مدخل كسها فدفعته انا بقوة داخل كسها فعضت شفتي ورفعت جسمها الى الاعلى من الوجع ثم سحبت شفتها من فمي ووضعت يديها خلف رقبتي وقالت اموت فيك ارجوك لاتتركني
وسأعطيك كل ماتريد وامتعك احلى متعة وعندي لك مفاجأة سأكلمك عنها عند اتيقن من حصولها وبدئت بأدخاله وخروجه وهي متعلقة بي فقالت لي انا تعبت لنغير من وضعنا فقالت نام على ظهرك واجلس انا على زبك
فنمت على ظهري وجلست على زبي وامسكت زبي ومسحت به كسها وادخلته في كسها وبدئت بالصعود والنزول على زبي ويدها تضغط على صدري ثم احنت بظهرها لتقرب صدرها من فمي ثم رفعت رأسي قليلا لالتهم حلمت صدرها بفمي ومصصته ولحسته فأرخت يدها من على صدري لاتمكن ان امص صدرها بسهولة وبدئت امص والحس صدرها بشغف وهياج واتنقل من صدر الى آخر وهي تصعد وتنزل ورافعة وجهها الى السقف كأنها ماكنة كل مدة ترتعش وتختض معلنة بقرب قذفها الى ان اتتها الرعشة الكبرى وشبكت كفا يداي بكفيها وزبي يقذف كل حمولته في داخل كسها فأغمضت عينيها وضغطت على كفي يدي بقوة شديدة وتتنفس بسرعة وترتجف وتقول آآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي اوووووووووف الى وضعت وجهها على صدري فحضنتها وقبلتها من خدها وراسها الى ان هدئت وقامت من فوق زبي بصعوبة تترنح كأنها سكرانة ثم قمنا بغسل انفسنا تحت الدوش ولبسنا ملابسنا وخرجنا محتضنين البعض
فقالت خيرية لنا ( بالعافية ) تعالو العشاء سوف يبرد لنتعشى
وبعد العشاء بحوالي الساعة قالت مها لخيرية تعالي لنتساحق وعلاء يتفرج علينا ويتهيج اكثر فضحكت خيرية وقالت لمها اخلعي ملابسك وتعالي لنرى من منا تقذف بسرعة فخلعت خيرية ثوبها ولم تكن تلبس شئ تحت الثياب وجلست في حضني وتحك طيزها وتقول ل مها تعالي الحسي كسي وسحبت يدي ووضعتها على صدرها وقالت لي فرك لي صدري فانا هائجة وكبتي واقفة في راس كسي فقمت بفرك صدرها وجائت مها فرفعت خيرية قدميها الى الاعلى وفتحت كسها ل مها ووضعت مها لسانها على كس خيرية ولحسته فشهقت خيرية بقوة وصاحت اووووووووووووف اوووووووووف كسي نار ومها تلحس بفن وحرفة لكس خيرية الهائج وخيرية تتراقص في حظني بجنون ودفعت بيدها على زبي المنتصب ورفعت نفسها قليلاً وامسكته وقالت لي اخلع سروالك واخرج زبك فانزلت سروالي قليلاً الى الاسفل بصعوبة فمدت خيرية يدها ودفعت مها من راسها الى الخلف ووقفت وهي ترتعش ودفعتني من صدري الى الخلف وامسكت زبي وهي تحكه على كسها ثم جلست فوق زبي فارادت ادخاله لم يدخل سوى رأسه بصعوبة فتعجبت من ذلك لاني العصر نكتها ودخل زبي في كسها بكل سهولة فقلت لها ماذا حصل لكسك هل زغرت فتحته فقالت لي لقد وضعت شب في كسي لكي يكون ضيقاً واحس بزبك اكثر فقلت لها ما هذا الشب فقالت لي مها تستعمله النساء بعد الولادة لكي يضيق الكسل انه اثناء الولادة يترهل وتكبر فتحته وقفت خيرية ووضعت يدها في فمها وبللتها كثيراً بلعابها ووضعت بللها في داخل كسها ثم جلست على زبي وادخلت رأسه بصعوبة وصاحت بمهل تعالي ياقحبة الحسي كسي وعلاء ينيكني فوضعت مها لسانها فوق بظر خيرية وبدئت بالنزول على زبيب بطئ الى ان دخل كله فأحسست بحرارة كسها تكوي راس زبي واثناء ذلك رن جرس التلفون وجاوبت مها وتبين ان ابو مها جاء من السفر ويريد منها الحضور فوراً فذهبت مها الى بيتها وقالت لخيرية بغضب قبل ان تخرج اشبعي كسك وطيزك الليلة بالنيك فأنا سوف لن اعود لان ابي جاء من السفر فضحكت خيرية وقالت لي الغيرة عليك تحرقها فقلت لها لاعليك منها انتي عروستي هذه الليلة كأنما افتحك الان فقامت من فوق زبي وسحبتني من يدي وحضنتني وقبلتني وقالت لنذهب الى غرفة النوم ياعريس ومشينا الى غرفة النوم ونحن متحاضنين وشفاهنا ملتصقة ويدي تلعب بطيزها الكبير المتأرجح فقلت لها اريد ان اقذف في داخل طيزك فقالت لي انا ايضاً اريد ذلك لان طيزي لم يذق حلاوة زبك فدخلنا غرفة النوم وارتمينا على السرير نتعانق ونتحتضن البعض متشابكين بقوة ونلف بأنفسنا على السرير مرة انا فوقها ومرة هي فوقي الى ان اصبحت فوقي وسحبت شفتها المتورمة من العناق ومسكت زبي وقالت لي سوف امص زبك مص لن تراه من قبل وبدئت بلحس رأس زبي وحشفته وانزلت يدها الاخرى على خصيتي تفركها ثم ادخلت رأس زبي داخل فمها وضغطت عليه بقوة بشفتيها ثم ادخلت زبيب بطئ داخل فمها لتبتلعه كله وبقت عدة لحظات وكامل زبي في فمها ثم اخرجته وادخلته مرة اخرى تعتصره بشفتيها ولسانها يداعبه ثم اخرجته من فمها وبدء لسانها يلحس كل جزء من زبي من الاعلى ومن الاسفل ثم دفعت بقدمي لتفتحها اكثر ووضعت لسانها على خصيتي وبدئت بلحسها وشفطها بفمها عدة مرات ثم تناولتخصيتي الاخرى وفعلت بها مثل الاخرى ثم ادخلت الخصيتين معاً بفمها تمصها وتلعقها بجنون تريد ان تحسسني بأنها تمص احسن من مها ثم اخرجت خصيتي من فمها وامسكت زبي ولحسته من الاسفل الى الاعلى عدة مرات ثم وضعت راس زبي بفمها وبدئت تدخله وتخرجه من فمها بسرعة كانها تتناك من كسها حتى اغرقته بلعابها ثم صعدت بلسانها من زبي الى بطني تلحسها ويدها تضغط على زبي بقوة الى ان وصلت الى صدري لحسته ومصته بقوة من حلمتي ثم تناولت صدري الاخر ولحسته ومصة حلمتي ثم امسكت وجهي من الجانب وتدفعه بقوة الى الاعلى ولسانها يصعد على رقبتي يلحسها فاشعلت نيراني وهيجاني الى ان وصل لسانها الى شفتي ومررته على شفتي تلحسها فأردت سحب لسانها الى داخل فمي فلم تمكني منه وسحبته ثم اعتدلت وركبت فوقي وفركت زبي بكسها عدة مرات وهي تنتشي وترتعش وتقول اوووووووووف اااااااااام اشكد حار زبك موتني فوق نار كسي ناره فنزلت على زبي بكسها وبدء يدخل ببطئ الى ان وصل زبي بكسها الى آخره وبدئت بالصعود والنزول ببطئ وهي مغمضت العينين تعظ بشفتها وتأن من الشهوة وبدئت سرعتها بالتزايد وسحبت يدي ووضعتها على صدرها افركه لها وما هي لحظات حتئ بدء صراخها واعتصارها وارتعاشها بالتزايد فأردت ان ارفع نفسي قليلا لكي امص صدرها فدفعتني وضغطت بيديها على صدري وزادت سرعت صعودها ونزولها على زبي كأنها فراشة تطير في الهواء ورأسها مرفوع الى الاعلى الى ان قذفت وصاحت بصوت عالي يااااااااااااااااااااااه اووووووووووووووووووف ااااااااااااااام وتضغط بركبتيها على جانب بطني تعتصرني ونامت على صدري بكل قوتها وهي ترتعش كالسعفة وجسدها يتقلص كأنها تلد مولداً الى ان هدئت فحضنتها وقبلتها من فمها عدة قبلات ومسحت ماتصصب منها من العرق فتنهدت وقالت بصوت خفيف نام فوقي وادخل زبك بطيزي فسحبت نفسي من تحتها وبسرعة ففتحت طيزها ووضعت عليه من لعابي وادخلت زبي بكل قوة اوتيت بها داخل طيزها فصاحت آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه شرمتني فرفعت طيزها الى الاعلى لكي تسهل دخول زبي اكثر داخل طيزها وبدئت بأدخاه وخروجه عدة مرات وهي تحرك طيزهاالى الجانب والى الاعلى والاسفل وانا ادخله واخرجه بقوة وسرعة وقد جنني ارتطامي بطيزها وهو يتوج تحتي ويخرج صوتاً مسموعاً وماهي لحظات حتى صحت بأعلى صوتي آآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه سوف اقذف سوف اقذف فدفعت بطيزها الى الاعلى بقوة وهي تحركه لكي يدخل اكثر ثم ادخلت قدميها بين قدمي ورفعتها الى الاعلى ثم ضغطت بها على طيزي وبقوة ووضعت يدها خلف \ظهري تضغط عليه بقوة الى ان افرغت كل مياه زبي في طيزها وحضنتها ووضعت شفاهي خلف اذنهاا اشمها واقبلها الى ان هدئنا فأردت سحب زبي من طيزها فقالت لي لا توقف لاتسحبه الان وبعد عدة لحظات قالت لي ارفع جسمك عني ولاتخرج زبك من طيزي فرفعت نفسي فقلصت عضلات طيزها على زبي بقوة ثم قالت لي اسحبه ببطئ فسحبته ببطئ الى ان خرج كله من طيزها ثم قالت لي ادفع زبك مرة ثانية في طيزي فادخلت زبي مرة اخرى في طيزها وهي تعتصره بطيزها وهكذا عدة مرات حتى سحبته من طيزها ونمت بجانبها وبعد نصف ساعة فتحت عينها وقالت لي نكتني احلى نيكة بحياتي مارايك بي هل انا احسن بالنيك ام مها فقلت لها انتي احسن بكثير وجسمك احلى من جسمها وطيزك اكبر وابيض وانا احب الطيز الابيض الكبير ثم عاودنا الكرة عدة مرات ونكتها ثلاث مرات ونمنا وفي الظهيرة احسست بيديها تلاعب خصلات شعري وقبلتني وقالت لي انهض اصبحت الساعة الواحدة ظهراً الان فنهضت وادخلتني الحمام وسبحتني وبعد الخروج من الحمام قالت لي هل كلمتك مها عن هدى فقلت لها لا ولكنها قالت لي انها سوف تعمل لي مفاجئة عند ايقانها بحصولها فقالت لي انها كلمت هدى لكي تنيكها فلم تقبل هدى لانها تخاف من مها ان تفضحها وانا سوف اجعلك تنيكها في بيتي الغد او بعد الغد
وفي المحطة التاسعة سوف اخبركم ماحصل بيني وبين هدى ونكتها بمساعدة خيرية
اطلب منكم التشجيع والرود لاكمال باقي محطاتي لكل من تجد فى نفسها المقدرة على مجراتى فى الجنس وتستطيع ان تمتعنى او تخبرني كم مرة قذفت عند قرائتها القصةخلته كله ببطى داخل بفمها مدة حواي دقيقتين واخرجته من حبس فمها وتحرر فمسكته بيدها ورفعته الى الاعلى ووضعت لسانها اسفل خصيتي تلحسها وتلعقها ويدها تفرك بزبي وتحركه صعوداً ونزولاً ثم وضعت الخصيتين معاً بفمها وتضغط عليها بشفتيها وهي تخرجهم وتدخلهم داخل فمها عدة مرات وأذا بخيرية تدخل علينا الحمام وقالت الى مها اتركي الولد ياقحبة لكي يرتاح والليل طويل اعملي ماشأتي معه وسوف تنامين هذه الليلة في حضنه الى الصباح كأنه عريسك فقالت لها مها كسك ذاق كبته العصر واطفئتي نيرانه وانا بقت النار في كسي مشتعلة
و ان اردتي تعالي معنا
فقالت لها خيرية انا تعبانة من نيكة العصر الى حد الان اكملوا النيك بسرعة لاني اكملت العشاء وخرجت
ثم وقفت مها واعطت ظهرها الى الحائط ورفعت قدمها الايمن وقالت لي نكني على الواقف فأنا اشاهدها في الافلام ولم اجربها فأمسكت ورفعته الى الاعلى وهي استند بيدها على الحائط ورجعت للخلف قليلا وقدمت فمها نحو فمي ومصتني شفتي وامسكت بيدها زبي تحكه في كسها ثم وضعته عند مدخل كسها فدفعته انا بقوة داخل كسها فعضت شفتي ورفعت جسمها الى الاعلى من الوجع ثم سحبت شفتها من فمي ووضعت يديها خلف رقبتي وقالت اموت فيك ارجوك لاتتركني
وسأعطيك كل ماتريد وامتعك احلى متعة وعندي لك مفاجأة سأكلمك عنها عند اتيقن من حصولها وبدئت بأدخاله وخروجه وهي متعلقة بي فقالت لي انا تعبت لنغير من وضعنا فقالت نام على ظهرك واجلس انا على زبك
فنمت على ظهري وجلست على زبي وامسكت زبي ومسحت به كسها وادخلته في كسها وبدئت بالصعود والنزول على زبي ويدها تضغط على صدري ثم احنت بظهرها لتقرب صدرها من فمي ثم رفعت رأسي قليلا لالتهم حلمت صدرها بفمي ومصصته ولحسته فأرخت يدها من على صدري لاتمكن ان امص صدرها بسهولة وبدئت امص والحس صدرها بشغف وهياج واتنقل من صدر الى آخر وهي تصعد وتنزل ورافعة وجهها الى السقف كأنها ماكنة كل مدة ترتعش وتختض معلنة بقرب قذفها الى ان اتتها الرعشة الكبرى وشبكت كفا يداي بكفيها وزبي يقذف كل حمولته في داخل كسها فأغمضت عينيها وضغطت على كفي يدي بقوة شديدة وتتنفس بسرعة وترتجف وتقول آآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي اوووووووووف الى وضعت وجهها على صدري فحضنتها وقبلتها من خدها وراسها الى ان هدئت وقامت من فوق زبي بصعوبة تترنح كأنها سكرانة ثم قمنا بغسل انفسنا تحت الدوش ولبسنا ملابسنا وخرجنا محتضنين البعض
فقالت خيرية لنا ( بالعافية ) تعالو العشاء سوف يبرد لنتعشى
وبعد العشاء بحوالي الساعة قالت مها لخيرية تعالي لنتساحق وعلاء يتفرج علينا ويتهيج اكثر فضحكت خيرية وقالت لمها اخلعي ملابسك وتعالي لنرى من منا تقذف بسرعة فخلعت خيرية ثوبها ولم تكن تلبس شئ تحت الثياب وجلست في حضني وتحك طيزها وتقول ل مها تعالي الحسي كسي وسحبت يدي ووضعتها على صدرها وقالت لي فرك لي صدري فانا هائجة وكبتي واقفة في راس كسي فقمت بفرك صدرها وجائت مها فرفعت خيرية قدميها الى الاعلى وفتحت كسها ل مها ووضعت مها لسانها على كس خيرية ولحسته فشهقت خيرية بقوة وصاحت اووووووووووووف اوووووووووف كسي نار ومها تلحس بفن وحرفة لكس خيرية الهائج وخيرية تتراقص في حظني بجنون ودفعت بيدها على زبي المنتصب ورفعت نفسها قليلاً وامسكته وقالت لي اخلع سروالك واخرج زبك فانزلت سروالي قليلاً الى الاسفل بصعوبة فمدت خيرية يدها ودفعت مها من راسها الى الخلف ووقفت وهي ترتعش ودفعتني من صدري الى الخلف وامسكت زبي وهي تحكه على كسها ثم جلست فوق زبي فارادت ادخاله لم يدخل سوى رأسه بصعوبة فتعجبت من ذلك لاني العصر نكتها ودخل زبي في كسها بكل سهولة فقلت لها ماذا حصل لكسك هل زغرت فتحته فقالت لي لقد وضعت شب في كسي لكي يكون ضيقاً واحس بزبك اكثر فقلت لها ما هذا الشب فقالت لي مها تستعمله النساء بعد الولادة لكي يضيق الكسل انه اثناء الولادة يترهل وتكبر فتحته وقفت خيرية ووضعت يدها في فمها وبللتها كثيراً بلعابها ووضعت بللها في داخل كسها ثم جلست على زبي وادخلت رأسه بصعوبة وصاحت بمهل تعالي ياقحبة الحسي كسي وعلاء ينيكني فوضعت مها لسانها فوق بظر خيرية وبدئت بالنزول على زبيب بطئ الى ان دخل كله فأحسست بحرارة كسها تكوي راس زبي واثناء ذلك رن جرس التلفون وجاوبت مها وتبين ان ابو مها جاء من السفر ويريد منها الحضور فوراً فذهبت مها الى بيتها وقالت لخيرية بغضب قبل ان تخرج اشبعي كسك وطيزك الليلة بالنيك فأنا سوف لن اعود لان ابي جاء من السفر فضحكت خيرية وقالت لي الغيرة عليك تحرقها فقلت لها لاعليك منها انتي عروستي هذه الليلة كأنما افتحك الان فقامت من فوق زبي وسحبتني من يدي وحضنتني وقبلتني وقالت لنذهب الى غرفة النوم ياعريس ومشينا الى غرفة النوم ونحن متحاضنين وشفاهنا ملتصقة ويدي تلعب بطيزها الكبير المتأرجح فقلت لها اريد ان اقذف في داخل طيزك فقالت لي انا ايضاً اريد ذلك لان طيزي لم يذق حلاوة زبك فدخلنا غرفة النوم وارتمينا على السرير نتعانق ونتحتضن البعض متشابكين بقوة ونلف بأنفسنا على السرير مرة انا فوقها ومرة هي فوقي الى ان اصبحت فوقي وسحبت شفتها المتورمة من العناق ومسكت زبي وقالت لي سوف امص زبك مص لن تراه من قبل وبدئت بلحس رأس زبي وحشفته وانزلت يدها الاخرى على خصيتي تفركها ثم ادخلت رأس زبي داخل فمها وضغطت عليه بقوة بشفتيها ثم ادخلت زبيب بطئ داخل فمها لتبتلعه كله وبقت عدة لحظات وكامل زبي في فمها ثم اخرجته وادخلته مرة اخرى تعتصره بشفتيها ولسانها يداعبه ثم اخرجته من فمها وبدء لسانها يلحس كل جزء من زبي من الاعلى ومن الاسفل ثم دفعت بقدمي لتفتحها اكثر ووضعت لسانها على خصيتي وبدئت بلحسها وشفطها بفمها عدة مرات ثم تناولتخصيتي الاخرى وفعلت بها مثل الاخرى ثم ادخلت الخصيتين معاً بفمها تمصها وتلعقها بجنون تريد ان تحسسني بأنها تمص احسن من مها ثم اخرجت خصيتي من فمها وامسكت زبي ولحسته من الاسفل الى الاعلى عدة مرات ثم وضعت راس زبي بفمها وبدئت تدخله وتخرجه من فمها بسرعة كانها تتناك من كسها حتى اغرقته بلعابها ثم صعدت بلسانها من زبي الى بطني تلحسها ويدها تضغط على زبي بقوة الى ان وصلت الى صدري لحسته ومصته بقوة من حلمتي ثم تناولت صدري الاخر ولحسته ومصة حلمتي ثم امسكت وجهي من الجانب وتدفعه بقوة الى الاعلى ولسانها يصعد على رقبتي يلحسها فاشعلت نيراني وهيجاني الى ان وصل لسانها الى شفتي ومررته على شفتي تلحسها فأردت سحب لسانها الى داخل فمي فلم تمكني منه وسحبته ثم اعتدلت وركبت فوقي وفركت زبي بكسها عدة مرات وهي تنتشي وترتعش وتقول اوووووووووف اااااااااام اشكد حار زبك موتني فوق نار كسي ناره فنزلت على زبي بكسها وبدء يدخل ببطئ الى ان وصل زبي بكسها الى آخره وبدئت بالصعود والنزول ببطئ وهي مغمضت العينين تعظ بشفتها وتأن من الشهوة وبدئت سرعتها بالتزايد وسحبت يدي ووضعتها على صدرها افركه لها وما هي لحظات حتئ بدء صراخها واعتصارها وارتعاشها بالتزايد فأردت ان ارفع نفسي قليلا لكي امص صدرها فدفعتني وضغطت بيديها على صدري وزادت سرعت صعودها ونزولها على زبي كأنها فراشة تطير في الهواء ورأسها مرفوع الى الاعلى الى ان قذفت وصاحت بصوت عالي يااااااااااااااااااااااه اووووووووووووووووووف ااااااااااااااام وتضغط بركبتيها على جانب بطني تعتصرني ونامت على صدري بكل قوتها وهي ترتعش كالسعفة وجسدها يتقلص كأنها تلد مولداً الى ان هدئت فحضنتها وقبلتها من فمها عدة قبلات ومسحت ماتصصب منها من العرق فتنهدت وقالت بصوت خفيف نام فوقي وادخل زبك بطيزي فسحبت نفسي من تحتها وبسرعة ففتحت طيزها ووضعت عليه من لعابي وادخلت زبي بكل قوة اوتيت بها داخل طيزها فصاحت آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه شرمتني فرفعت طيزها الى الاعلى لكي تسهل دخول زبي اكثر داخل طيزها وبدئت بأدخاه وخروجه عدة مرات وهي تحرك طيزهاالى الجانب والى الاعلى والاسفل وانا ادخله واخرجه بقوة وسرعة وقد جنني ارتطامي بطيزها وهو يتوج تحتي ويخرج صوتاً مسموعاً وماهي لحظات حتى صحت بأعلى صوتي آآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه سوف اقذف سوف اقذف فدفعت بطيزها الى الاعلى بقوة وهي تحركه لكي يدخل اكثر ثم ادخلت قدميها بين قدمي ورفعتها الى الاعلى ثم ضغطت بها على طيزي وبقوة ووضعت يدها خلف \ظهري تضغط عليه بقوة الى ان افرغت كل مياه زبي في طيزها وحضنتها ووضعت شفاهي خلف اذنهاا اشمها واقبلها الى ان هدئنا فأردت سحب زبي من طيزها فقالت لي لا توقف لاتسحبه الان وبعد عدة لحظات قالت لي ارفع جسمك عني ولاتخرج زبك من طيزي فرفعت نفسي فقلصت عضلات طيزها على زبي بقوة ثم قالت لي اسحبه ببطئ فسحبته ببطئ الى ان خرج كله من طيزها ثم قالت لي ادفع زبك مرة ثانية في طيزي فادخلت زبي مرة اخرى في طيزها وهي تعتصره بطيزها وهكذا عدة مرات حتى سحبته من طيزها ونمت بجانبها وبعد نصف ساعة فتحت عينها وقالت لي نكتني احلى نيكة بحياتي مارايك بي هل انا احسن بالنيك ام مها فقلت لها انتي احسن بكثير وجسمك احلى من جسمها وطيزك اكبر وابيض وانا احب الطيز الابيض الكبير ثم عاودنا الكرة عدة مرات ونكتها ثلاث مرات ونمنا وفي الظهيرة احسست بيديها تلاعب خصلات شعري وقبلتني وقالت لي انهض اصبحت الساعة الواحدة ظهراً الان فنهضت وادخلتني الحمام وسبحتني وبعد الخروج من الحمام قالت لي هل كلمتك مها عن هدى فقلت لها لا ولكنها قالت لي انها سوف تعمل لي مفاجئة عند ايقانها بحصولها فقالت لي انها كلمت هدى لكي تنيكها فلم تقبل هدى لانها تخاف من مها ان تفضحها وانا سوف اجعلك تنيكها في بيتي الغد او بعد الغد
وفي المحطة التاسعة سوف اخبركم ماحصل بيني وبين هدى ونكتها بمساعدة خيرية
اطلب منكم التشجيع والرود لاكمال باقي محطاتي لكل من تجد فى نفسها المقدرة على مجراتى فى الجنس وتستطيع ان تمتعنى او تخبرني كم مرة قذفت عند قرائتها القصةR="Blue"]كما ذكرت لكم في المحطة السابقة اتفقنا انا وخيرية ومها ان نبات عند خيرية
واتصلت مها على بيت اهلها واخبرتهم انها سوف تبات عند خيرية وذهبت انا الى البيت لكي اخبر اهلي بأني سوف ابات عند فارس ثم ذهبت الى فارس واتفقت معه على ذلك ورجعت مسرعاً الى بيت خيرية وعند دخولي الى بيت خيرية وجدتها تعمل عشاء للسهرة وقالت لي لقد طبخت لك على طلب مها لانها تقول السمك مقوي للجنس وجلبت لك ايضاً قيمر وعسل للفطور صباحاً
فقلت لها انا بدون مقوي قوي فضحكت وقالت صدقت ولكنه سيقويك اكثر وتشبعنا نيكاً
فقلت لها اين مها فقالت لي انها في الحمام تحضر نفسها ثم قالت لي الم تغتسل عندما خرجت منا
فقلت لها لا لم اغتسل فصاحت على مها وقالت لها علاء حضر ولكنه لحد الان لم يغتسل
فخرجت مها من الحمام مسرعة وبدون ملابس وسحبتني من يدي واخذتني الى الحمام وهي تضحك وتقول تعال اغسل لك جسدك بيدي مثل الاطفال لانك ابني وادخلتني الحمام وخلعت لي ملابسي بيدها وهي تقول سوف اسبحك مثل الطفل وقامت بغسل جسدي كله وقالت وهي تغسل زبي و قالت لزبي انك الليله ملك وسوف يكون كسي تاج فوق رأسك وانتهت من غسل جسمي وقالت لي ويدها تلعب بزبي المنتصب اريدك ان تنيكني بالحمام لاني احب النيك في الحمام
فقلت لها وانا ايضاً اريد ان انيكك الان لانك هيجتيني جداً
فجلست بين قدمي وانا واقف وبدء لسانها يلعب على رأس زبي المشتعل الحامي كالنيران من الشهوة ثم ادخلته بفمها وقامت بمصه بجنون تدخله وتخرجه بسرعة من فمها وشفتيها تضغط عليه بشدة وقوة ثم سحبت زبي من فمها وادخلت رأسه فقط وقامت بعصره بشفتيها ولسانها يداعبه بقوة حوالي ثلاث دقائق وانا اشتعل نيراناً
ثم اخرجت زبي من فمها ومصت بيضاتي ولحستها بخبرة قوية ثم باعدت بين قدمي ورفعت زبي بيدها الى الاعلى وادخلت رأسها تحتي ولحست لي طيزي ثم سحبت رأسها وادخلت زبي بفمها ومصته ثم قامت ووقفت وحضنتني ومصت شفتي بقوة وانا قابلتها بقوة وادخذت لسانها امصه والحس شفتيها ثم نزلت الئ صدري ولحسته لي وادخلت حلمت صدري بفمها وعصرتها بشفتيها ثم تناولت صدري الاخر ولحسته ومصت حلمت صدري بقوة ويدها لم تترك زبي تلاعبه وتعصره ثم نزلت بلسانها من صدري الى بطني بلسانها تلحسها من كل جوانبها حتى وصلت الى صرتي لحستها من جوانبها ثم ادخلت لسانها في صرتي وبدئت تلعقها برأس لسانها عدة مرات حتى ارتجف جسدي من النشوة وضغطت بيدي على كتفها بقوة حتى نزلت بلسانها الى زبي ثم صاحت اوووووووووووف وانتشت واخذت زبي بفمها ويدها تلعب بخصيتي تلحس رأسه وتلعقه ثم ادل بفمها مدة حواي دقيقتين واخرجته من حبس فمها وتحرر فمسكته بيدها ورفعته الى الاعلى ووضعت لسانها اسفل خصيتي تلحسها وتلعقها ويدها تفرك بزبي وتحركه صعوداً ونزولاً ثم وضعت الخصيتين معاً بفمها وتضغط عليها بشفتيها وهي تخرجهم وتدخلهم داخل فمها عدة مرات وأذا بخيرية تدخل علينا الحمام وقالت الى مها اتركي الولد ياقحبة لكي يرتاح والليل طويل اعملي ماشأتي معه وسوف تنامين هذه الليلة في حضنه الى الصباح كأنه عريسك فقالت لها مها كسك ذاق كبته العصر واطفئتي نيرانه وانا بقت النار في كسي مشتعلة
و ان اردتي تعالي معنا
فقالت لها خيرية انا تعبانة من نيكة العصر الى حد الان اكملوا النيك بسرعة لاني اكملت العشاء وخرجت
ثم وقفت مها واعطت ظهرها الى الحائط ورفعت قدمها الايمن وقالت لي نكني على الواقف فأنا اشاهدها في الافلام ولم اجربها فأمسكت ورفعته الى الاعلى وهي استند بيدها على الحائط ورجعت للخلف قليلا وقدمت فمها نحو فمي ومصتني شفتي وامسكت بيدها زبي تحكه في كسها ثم وضعته عند مدخل كسها فدفعته انا بقوة داخل كسها فعضت شفتي ورفعت جسمها الى الاعلى من الوجع ثم سحبت شفتها من فمي ووضعت يديها خلف رقبتي وقالت اموت فيك ارجوك لاتتركني
وسأعطيك كل ماتريد وامتعك احلى متعة وعندي لك مفاجأة سأكلمك عنها عند اتيقن من حصولها وبدئت بأدخاله وخروجه وهي متعلقة بي فقالت لي انا تعبت لنغير من وضعنا فقالت نام على ظهرك واجلس انا على زبك
فنمت على ظهري وجلست على زبي وامسكت زبي ومسحت به كسها وادخلته في كسها وبدئت بالصعود والنزول على زبي ويدها تضغط على صدري ثم احنت بظهرها لتقرب صدرها من فمي ثم رفعت رأسي قليلا لالتهم حلمت صدرها بفمي ومصصته ولحسته فأرخت يدها من على صدري لاتمكن ان امص صدرها بسهولة وبدئت امص والحس صدرها بشغف وهياج واتنقل من صدر الى آخر وهي تصعد وتنزل ورافعة وجهها الى السقف كأنها ماكنة كل مدة ترتعش وتختض معلنة بقرب قذفها الى ان اتتها الرعشة الكبرى وشبكت كفا يداي بكفيها وزبي يقذف كل حمولته في داخل كسها فأغمضت عينيها وضغطت على كفي يدي بقوة شديدة وتتنفس بسرعة وترتجف وتقول آآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي اوووووووووف الى وضعت وجهها على صدري فحضنتها وقبلتها من خدها وراسها الى ان هدئت وقامت من فوق زبي بصعوبة تترنح كأنها سكرانة ثم قمنا بغسل انفسنا تحت الدوش ولبسنا ملابسنا وخرجنا محتضنين البعض
فقالت خيرية لنا ( بالعافية ) تعالو العشاء سوف يبرد لنتعشى
وبعد العشاء بحوالي الساعة قالت مها لخيرية تعالي لنتساحق وعلاء يتفرج علينا ويتهيج اكثر فضحكت خيرية وقالت لمها اخلعي ملابسك وتعالي لنرى من منا تقذف بسرعة فخلعت خيرية ثوبها ولم تكن تلبس شئ تحت الثياب وجلست في حضني وتحك طيزها وتقول ل مها تعالي الحسي كسي وسحبت يدي ووضعتها على صدرها وقالت لي فرك لي صدري فانا هائجة وكبتي واقفة في راس كسي فقمت بفرك صدرها وجائت مها فرفعت خيرية قدميها الى الاعلى وفتحت كسها ل مها ووضعت مها لسانها على كس خيرية ولحسته فشهقت خيرية بقوة وصاحت اووووووووووووف اوووووووووف كسي نار ومها تلحس بفن وحرفة لكس خيرية الهائج وخيرية تتراقص في حظني بجنون ودفعت بيدها على زبي المنتصب ورفعت نفسها قليلاً وامسكته وقالت لي اخلع سروالك واخرج زبك فانزلت سروالي قليلاً الى الاسفل بصعوبة فمدت خيرية يدها ودفعت مها من راسها الى الخلف ووقفت وهي ترتعش ودفعتني من صدري الى الخلف وامسكت زبي وهي تحكه على كسها ثم جلست فوق زبي فارادت ادخاله لم يدخل سوى رأسه بصعوبة فتعجبت من ذلك لاني العصر نكتها ودخل زبي في كسها بكل سهولة فقلت لها ماذا حصل لكسك هل زغرت فتحته فقالت لي لقد وضعت شب في كسي لكي يكون ضيقاً واحس بزبك اكثر فقلت لها ما هذا الشب فقالت لي مها تستعمله النساء بعد الولادة لكي يضيق الكسل انه اثناء الولادة يترهل وتكبر فتحته وقفت خيرية ووضعت يدها في فمها وبللتها كثيراً بلعابها ووضعت بللها في داخل كسها ثم جلست على زبي وادخلت رأسه بصعوبة وصاحت بمهل تعالي ياقحبة الحسي كسي وعلاء ينيكني فوضعت مها لسانها فوق بظر خيرية وبدئت بالنزول على زبيب بطئ الى ان دخل كله فأحسست بحرارة كسها تكوي راس زبي واثناء ذلك رن جرس التلفون وجاوبت مها وتبين ان ابو مها جاء من السفر ويريد منها الحضور فوراً فذهبت مها الى بيتها وقالت لخيرية بغضب قبل ان تخرج اشبعي كسك وطيزك الليلة بالنيك فأنا سوف لن اعود لان ابي جاء من السفر فضحكت خيرية وقالت لي الغيرة عليك تحرقها فقلت لها لاعليك منها انتي عروستي هذه الليلة كأنما افتحك الان فقامت من فوق زبي وسحبتني من يدي وحضنتني وقبلتني وقالت لنذهب الى غرفة النوم ياعريس ومشينا الى غرفة النوم ونحن متحاضنين وشفاهنا ملتصقة ويدي تلعب بطيزها الكبير المتأرجح فقلت لها اريد ان اقذف في داخل طيزك فقالت لي انا ايضاً اريد ذلك لان طيزي لم يذق حلاوة زبك فدخلنا غرفة النوم وارتمينا على السرير نتعانق ونتحتضن البعض متشابكين بقوة ونلف بأنفسنا على السرير مرة انا فوقها ومرة هي فوقي الى ان اصبحت فوقي وسحبت شفتها المتورمة من العناق ومسكت زبي وقالت لي سوف امص زبك مص لن تراه من قبل وبدئت بلحس رأس زبي وحشفته وانزلت يدها الاخرى على خصيتي تفركها ثم ادخلت رأس زبي داخل فمها وضغطت عليه بقوة بشفتيها ثم ادخلت زبيب بطئ داخل فمها لتبتلعه كله وبقت عدة لحظات وكامل زبي في فمها ثم اخرجته وادخلته مرة اخرى تعتصره بشفتيها ولسانها يداعبه ثم اخرجته من فمها وبدء لسانها يلحس كل جزء من زبي من الاعلى ومن الاسفل ثم دفعت بقدمي لتفتحها اكثر ووضعت لسانها على خصيتي وبدئت بلحسها وشفطها بفمها عدة مرات ثم تناولتخصيتي الاخرى وفعلت بها مثل الاخرى ثم ادخلت الخصيتين معاً بفمها تمصها وتلعقها بجنون تريد ان تحسسني بأنها تمص احسن من مها ثم اخرجت خصيتي من فمها وامسكت زبي ولحسته من الاسفل الى الاعلى عدة مرات ثم وضعت راس زبي بفمها وبدئت تدخله وتخرجه من فمها بسرعة كانها تتناك من كسها حتى اغرقته بلعابها ثم صعدت بلسانها من زبي الى بطني تلحسها ويدها تضغط على زبي بقوة الى ان وصلت الى صدري لحسته ومصته بقوة من حلمتي ثم تناولت صدري الاخر ولحسته ومصة حلمتي ثم امسكت وجهي من الجانب وتدفعه بقوة الى الاعلى ولسانها يصعد على رقبتي يلحسها فاشعلت نيراني وهيجاني الى ان وصل لسانها الى شفتي ومررته على شفتي تلحسها فأردت سحب لسانها الى داخل فمي فلم تمكني منه وسحبته ثم اعتدلت وركبت فوقي وفركت زبي بكسها عدة مرات وهي تنتشي وترتعش وتقول اوووووووووف اااااااااام اشكد حار زبك موتني فوق نار كسي ناره فنزلت على زبي بكسها وبدء يدخل ببطئ الى ان وصل زبي بكسها الى آخره وبدئت بالصعود والنزول ببطئ وهي مغمضت العينين تعظ بشفتها وتأن من الشهوة وبدئت سرعتها بالتزايد وسحبت يدي ووضعتها على صدرها افركه لها وما هي لحظات حتئ بدء صراخها واعتصارها وارتعاشها بالتزايد فأردت ان ارفع نفسي قليلا لكي امص صدرها فدفعتني وضغطت بيديها على صدري وزادت سرعت صعودها ونزولها على زبي كأنها فراشة تطير في الهواء ورأسها مرفوع الى الاعلى الى ان قذفت وصاحت بصوت عالي يااااااااااااااااااااااه اووووووووووووووووووف ااااااااااااااام وتضغط بركبتيها على جانب بطني تعتصرني ونامت على صدري بكل قوتها وهي ترتعش كالسعفة وجسدها يتقلص كأنها تلد مولداً الى ان هدئت فحضنتها وقبلتها من فمها عدة قبلات ومسحت ماتصصب منها من العرق فتنهدت وقالت بصوت خفيف نام فوقي وادخل زبك بطيزي فسحبت نفسي من تحتها وبسرعة ففتحت طيزها ووضعت عليه من لعابي وادخلت زبي بكل قوة اوتيت بها داخل طيزها فصاحت آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه شرمتني فرفعت طيزها الى الاعلى لكي تسهل دخول زبي اكثر داخل طيزها وبدئت بأدخاه وخروجه عدة مرات وهي تحرك طيزهاالى الجانب والى الاعلى والاسفل وانا ادخله واخرجه بقوة وسرعة وقد جنني ارتطامي بطيزها وهو يتوج تحتي ويخرج صوتاً مسموعاً وماهي لحظات حتى صحت بأعلى صوتي آآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه سوف اقذف سوف اقذف فدفعت بطيزها الى الاعلى بقوة وهي تحركه لكي يدخل اكثر ثم ادخلت قدميها بين قدمي ورفعتها الى الاعلى ثم ضغطت بها على طيزي وبقوة ووضعت يدها خلف \ظهري تضغط عليه بقوة الى ان افرغت كل مياه زبي في طيزها وحضنتها ووضعت شفاهي خلف اذنهاا اشمها واقبلها الى ان هدئنا فأردت سحب زبي من طيزها فقالت لي لا توقف لاتسحبه الان وبعد عدة لحظات قالت لي ارفع جسمك عني ولاتخرج زبك من طيزي فرفعت نفسي فقلصت عضلات طيزها على زبي بقوة ثم قالت لي اسحبه ببطئ فسحبته ببطئ الى ان خرج كله من طيزها ثم قالت لي ادفع زبك مرة ثانية في طيزي فادخلت زبي مرة اخرى في طيزها وهي تعتصره بطيزها وهكذا عدة مرات حتى سحبته من طيزها ونمت بجانبها وبعد نصف ساعة فتحت عينها وقالت لي نكتني احلى نيكة بحياتي مارايك بي هل انا احسن بالنيك ام مها فقلت لها انتي احسن بكثير وجسمك احلى من جسمها وطيزك اكبر وابيض وانا احب الطيز الابيض الكبير ثم عاودنا الكرة عدة مرات ونكتها ثلاث مرات ونمنا وفي الظهيرة احسست بيديها تلاعب خصلات شعري وقبلتني وقالت لي انهض اصبحت الساعة الواحدة ظهراً الان فنهضت وادخلتني الحمام وسبحتني وبعد الخروج من الحمام قالت لي هل كلمتك مها عن هدى فقلت لها لا ولكنها قالت لي انها سوف تعمل لي مفاجئة عند ايقانها بحصولها فقالت لي انها كلمت هدى لكي تنيكها فلم تقبل هدى لانها تخاف من مها ان تفضحها وانا سوف اجعلك تنيكها في بيتي الغد او بعد الغد
وفي المحطة التاسعة سوف اخبركم ماحصل بيني وبين هدى ونكتها بمساعدة خيرية
اطلب منكم التشجيع والرود لاكمال باقي محطاتي لكل من تجد فى نفسها المقدرة على مجراتى فى الجنس وتستطيع ان تمتعنى او تخبرني كم مرة قذفت عند قرائتها القصةخلته كله ببطى داخل بفمها مدة حواي دقيقتين واخرجته من حبس فمها وتحرر فمسكته بيدها ورفعته الى الاعلى ووضعت لسانها اسفل خصيتي تلحسها وتلعقها ويدها تفرك بزبي وتحركه صعوداً ونزولاً ثم وضعت الخصيتين معاً بفمها وتضغط عليها بشفتيها وهي تخرجهم وتدخلهم داخل فمها عدة مرات وأذا بخيرية تدخل علينا الحمام وقالت الى مها اتركي الولد ياقحبة لكي يرتاح والليل طويل اعملي ماشأتي معه وسوف تنامين هذه الليلة في حضنه الى الصباح كأنه عريسك فقالت لها مها كسك ذاق كبته العصر واطفئتي نيرانه وانا بقت النار في كسي مشتعلة
و ان اردتي تعالي معنا
فقالت لها خيرية انا تعبانة من نيكة العصر الى حد الان اكملوا النيك بسرعة لاني اكملت العشاء وخرجت
ثم وقفت مها واعطت ظهرها الى الحائط ورفعت قدمها الايمن وقالت لي نكني على الواقف فأنا اشاهدها في الافلام ولم اجربها فأمسكت ورفعته الى الاعلى وهي استند بيدها على الحائط ورجعت للخلف قليلا وقدمت فمها نحو فمي ومصتني شفتي وامسكت بيدها زبي تحكه في كسها ثم وضعته عند مدخل كسها فدفعته انا بقوة داخل كسها فعضت شفتي ورفعت جسمها الى الاعلى من الوجع ثم سحبت شفتها من فمي ووضعت يديها خلف رقبتي وقالت اموت فيك ارجوك لاتتركني
وسأعطيك كل ماتريد وامتعك احلى متعة وعندي لك مفاجأة سأكلمك عنها عند اتيقن من حصولها وبدئت بأدخاله وخروجه وهي متعلقة بي فقالت لي انا تعبت لنغير من وضعنا فقالت نام على ظهرك واجلس انا على زبك
فنمت على ظهري وجلست على زبي وامسكت زبي ومسحت به كسها وادخلته في كسها وبدئت بالصعود والنزول على زبي ويدها تضغط على صدري ثم احنت بظهرها لتقرب صدرها من فمي ثم رفعت رأسي قليلا لالتهم حلمت صدرها بفمي ومصصته ولحسته فأرخت يدها من على صدري لاتمكن ان امص صدرها بسهولة وبدئت امص والحس صدرها بشغف وهياج واتنقل من صدر الى آخر وهي تصعد وتنزل ورافعة وجهها الى السقف كأنها ماكنة كل مدة ترتعش وتختض معلنة بقرب قذفها الى ان اتتها الرعشة الكبرى وشبكت كفا يداي بكفيها وزبي يقذف كل حمولته في داخل كسها فأغمضت عينيها وضغطت على كفي يدي بقوة شديدة وتتنفس بسرعة وترتجف وتقول آآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي اوووووووووف الى وضعت وجهها على صدري فحضنتها وقبلتها من خدها وراسها الى ان هدئت وقامت من فوق زبي بصعوبة تترنح كأنها سكرانة ثم قمنا بغسل انفسنا تحت الدوش ولبسنا ملابسنا وخرجنا محتضنين البعض
فقالت خيرية لنا ( بالعافية ) تعالو العشاء سوف يبرد لنتعشى
وبعد العشاء بحوالي الساعة قالت مها لخيرية تعالي لنتساحق وعلاء يتفرج علينا ويتهيج اكثر فضحكت خيرية وقالت لمها اخلعي ملابسك وتعالي لنرى من منا تقذف بسرعة فخلعت خيرية ثوبها ولم تكن تلبس شئ تحت الثياب وجلست في حضني وتحك طيزها وتقول ل مها تعالي الحسي كسي وسحبت يدي ووضعتها على صدرها وقالت لي فرك لي صدري فانا هائجة وكبتي واقفة في راس كسي فقمت بفرك صدرها وجائت مها فرفعت خيرية قدميها الى الاعلى وفتحت كسها ل مها ووضعت مها لسانها على كس خيرية ولحسته فشهقت خيرية بقوة وصاحت اووووووووووووف اوووووووووف كسي نار ومها تلحس بفن وحرفة لكس خيرية الهائج وخيرية تتراقص في حظني بجنون ودفعت بيدها على زبي المنتصب ورفعت نفسها قليلاً وامسكته وقالت لي اخلع سروالك واخرج زبك فانزلت سروالي قليلاً الى الاسفل بصعوبة فمدت خيرية يدها ودفعت مها من راسها الى الخلف ووقفت وهي ترتعش ودفعتني من صدري الى الخلف وامسكت زبي وهي تحكه على كسها ثم جلست فوق زبي فارادت ادخاله لم يدخل سوى رأسه بصعوبة فتعجبت من ذلك لاني العصر نكتها ودخل زبي في كسها بكل سهولة فقلت لها ماذا حصل لكسك هل زغرت فتحته فقالت لي لقد وضعت شب في كسي لكي يكون ضيقاً واحس بزبك اكثر فقلت لها ما هذا الشب فقالت لي مها تستعمله النساء بعد الولادة لكي يضيق الكسل انه اثناء الولادة يترهل وتكبر فتحته وقفت خيرية ووضعت يدها في فمها وبللتها كثيراً بلعابها ووضعت بللها في داخل كسها ثم جلست على زبي وادخلت رأسه بصعوبة وصاحت بمهل تعالي ياقحبة الحسي كسي وعلاء ينيكني فوضعت مها لسانها فوق بظر خيرية وبدئت بالنزول على زبيب بطئ الى ان دخل كله فأحسست بحرارة كسها تكوي راس زبي واثناء ذلك رن جرس التلفون وجاوبت مها وتبين ان ابو مها جاء من السفر ويريد منها الحضور فوراً فذهبت مها الى بيتها وقالت لخيرية بغضب قبل ان تخرج اشبعي كسك وطيزك الليلة بالنيك فأنا سوف لن اعود لان ابي جاء من السفر فضحكت خيرية وقالت لي الغيرة عليك تحرقها فقلت لها لاعليك منها انتي عروستي هذه الليلة كأنما افتحك الان فقامت من فوق زبي وسحبتني من يدي وحضنتني وقبلتني وقالت لنذهب الى غرفة النوم ياعريس ومشينا الى غرفة النوم ونحن متحاضنين وشفاهنا ملتصقة ويدي تلعب بطيزها الكبير المتأرجح فقلت لها اريد ان اقذف في داخل طيزك فقالت لي انا ايضاً اريد ذلك لان طيزي لم يذق حلاوة زبك فدخلنا غرفة النوم وارتمينا على السرير نتعانق ونتحتضن البعض متشابكين بقوة ونلف بأنفسنا على السرير مرة انا فوقها ومرة هي فوقي الى ان اصبحت فوقي وسحبت شفتها المتورمة من العناق ومسكت زبي وقالت لي سوف امص زبك مص لن تراه من قبل وبدئت بلحس رأس زبي وحشفته وانزلت يدها الاخرى على خصيتي تفركها ثم ادخلت رأس زبي داخل فمها وضغطت عليه بقوة بشفتيها ثم ادخلت زبيب بطئ داخل فمها لتبتلعه كله وبقت عدة لحظات وكامل زبي في فمها ثم اخرجته وادخلته مرة اخرى تعتصره بشفتيها ولسانها يداعبه ثم اخرجته من فمها وبدء لسانها يلحس كل جزء من زبي من الاعلى ومن الاسفل ثم دفعت بقدمي لتفتحها اكثر ووضعت لسانها على خصيتي وبدئت بلحسها وشفطها بفمها عدة مرات ثم تناولتخصيتي الاخرى وفعلت بها مثل الاخرى ثم ادخلت الخصيتين معاً بفمها تمصها وتلعقها بجنون تريد ان تحسسني بأنها تمص احسن من مها ثم اخرجت خصيتي من فمها وامسكت زبي ولحسته من الاسفل الى الاعلى عدة مرات ثم وضعت راس زبي بفمها وبدئت تدخله وتخرجه من فمها بسرعة كانها تتناك من كسها حتى اغرقته بلعابها ثم صعدت بلسانها من زبي الى بطني تلحسها ويدها تضغط على زبي بقوة الى ان وصلت الى صدري لحسته ومصته بقوة من حلمتي ثم تناولت صدري الاخر ولحسته ومصة حلمتي ثم امسكت وجهي من الجانب وتدفعه بقوة الى الاعلى ولسانها يصعد على رقبتي يلحسها فاشعلت نيراني وهيجاني الى ان وصل لسانها الى شفتي ومررته على شفتي تلحسها فأردت سحب لسانها الى داخل فمي فلم تمكني منه وسحبته ثم اعتدلت وركبت فوقي وفركت زبي بكسها عدة مرات وهي تنتشي وترتعش وتقول اوووووووووف اااااااااام اشكد حار زبك موتني فوق نار كسي ناره فنزلت على زبي بكسها وبدء يدخل ببطئ الى ان وصل زبي بكسها الى آخره وبدئت بالصعود والنزول ببطئ وهي مغمضت العينين تعظ بشفتها وتأن من الشهوة وبدئت سرعتها بالتزايد وسحبت يدي ووضعتها على صدرها افركه لها وما هي لحظات حتئ بدء صراخها واعتصارها وارتعاشها بالتزايد فأردت ان ارفع نفسي قليلا لكي امص صدرها فدفعتني وضغطت بيديها على صدري وزادت سرعت صعودها ونزولها على زبي كأنها فراشة تطير في الهواء ورأسها مرفوع الى الاعلى الى ان قذفت وصاحت بصوت عالي يااااااااااااااااااااااه اووووووووووووووووووف ااااااااااااااام وتضغط بركبتيها على جانب بطني تعتصرني ونامت على صدري بكل قوتها وهي ترتعش كالسعفة وجسدها يتقلص كأنها تلد مولداً الى ان هدئت فحضنتها وقبلتها من فمها عدة قبلات ومسحت ماتصصب منها من العرق فتنهدت وقالت بصوت خفيف نام فوقي وادخل زبك بطيزي فسحبت نفسي من تحتها وبسرعة ففتحت طيزها ووضعت عليه من لعابي وادخلت زبي بكل قوة اوتيت بها داخل طيزها فصاحت آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه شرمتني فرفعت طيزها الى الاعلى لكي تسهل دخول زبي اكثر داخل طيزها وبدئت بأدخاه وخروجه عدة مرات وهي تحرك طيزهاالى الجانب والى الاعلى والاسفل وانا ادخله واخرجه بقوة وسرعة وقد جنني ارتطامي بطيزها وهو يتوج تحتي ويخرج صوتاً مسموعاً وماهي لحظات حتى صحت بأعلى صوتي آآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه سوف اقذف سوف اقذف فدفعت بطيزها الى الاعلى بقوة وهي تحركه لكي يدخل اكثر ثم ادخلت قدميها بين قدمي ورفعتها الى الاعلى ثم ضغطت بها على طيزي وبقوة ووضعت يدها خلف \ظهري تضغط عليه بقوة الى ان افرغت كل مياه زبي في طيزها وحضنتها ووضعت شفاهي خلف اذنهاا اشمها واقبلها الى ان هدئنا فأردت سحب زبي من طيزها فقالت لي لا توقف لاتسحبه الان وبعد عدة لحظات قالت لي ارفع جسمك عني ولاتخرج زبك من طيزي فرفعت نفسي فقلصت عضلات طيزها على زبي بقوة ثم قالت لي اسحبه ببطئ فسحبته ببطئ الى ان خرج كله من طيزها ثم قالت لي ادفع زبك مرة ثانية في طيزي فادخلت زبي مرة اخرى في طيزها وهي تعتصره بطيزها وهكذا عدة مرات حتى سحبته من طيزها ونمت بجانبها وبعد نصف ساعة فتحت عينها وقالت لي نكتني احلى نيكة بحياتي مارايك بي هل انا احسن بالنيك ام مها فقلت لها انتي احسن بكثير وجسمك احلى من جسمها وطيزك اكبر وابيض وانا احب الطيز الابيض الكبير ثم عاودنا الكرة عدة مرات ونكتها ثلاث مرات ونمنا وفي الظهيرة احسست بيديها تلاعب خصلات شعري وقبلتني وقالت لي انهض اصبحت الساعة الواحدة ظهراً الان فنهضت وادخلتني الحمام وسبحتني وبعد الخروج من الحمام قالت لي هل كلمتك مها عن هدى فقلت لها لا ولكنها قالت لي انها سوف تعمل لي مفاجئة عند ايقانها بحصولها فقالت لي انها كلمت هدى لكي تنيكها فلم تقبل هدى لانها تخاف من مها ان تفضحها وانا سوف اجعلك تنيكها في بيتي الغد او بعد الغد
وفي المحطة التاسعة سوف اخبركم ماحصل بيني وبين هدى ونكتها بمساعدة خيرية
اطلب منكم التشجيع والرود لاكمال باقي محطاتي لكل من تجد فى نفسها المقدرة على مجراتى فى الجنس وتستطيع ان تمتعنى او تخبرني كم مرة قذفت عند قرائتها القصة
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى