مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

مكتملة قصيرة الطالبه واستاذها وصديقه (قصص سكس ونيك) (1 مشاهد)

دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
8,708
نقاط نودزاوي
190,675
تجربة عمرها ثمانية سنوات قلبت حياتي راسا على عقب
طبعا كما يعرف الحميعهناك جاليات كثيرة تعيش في الغرب
وكان والدي واحد من الناس المهاجرين وقد ولدتفي المانيا
من ام المانية واب عربي المهم كان شرط والدي ان اعود
لبلدي كل عامفي فترة الشتاء للدراسة وعند بداية
الاجازات الربيعية او الصيفية اعود الىالمانيا وكنت
سعيدة في هذه الحياة نوعا ما ولم اكن اتذمر سوى من غيابي
عنوالدتي ودروس الصيف الالمانية حيث ان وادتي كانت تصر
عليها ولن اطول عليكم اكثرمن ذلك المهم في اجازة الربيع
عدت الى المانيا وفور وصولي للمنزل علم والدايبوفات جدي
لامي وقررا ان لا اذهب معهم للغرب وبان ابقى في البيت
المهم لميوافق واللدي على القسم الثاني من القرار وقرر
بان اذهب الى بيت احد الاصدقاءوقد كان له ما اراد،اليوم
الثاني خرجت لاتمشى واذا باستاذي في المدرسةالصيفية
امامي وقد كنت معجبة به كثيرا لجماله وخفة طلة وكل شئ
فيه جميلومشينا الى الساحة وقد دعاني الى منزلة لشرب
الشوكولا ليلا وحنها لم يكن يخطرببالي الجنس او غيره،
وعند عودتي اخبرت هيلما ابنه اصدقائنا عن مشواريالليلة
وقد شجعتني كثيرا واخبرتني بانه لا يجب ان اذهب باي
ملابس بل يجب اناتحضر لما سيأتي وبالفعل لبست طقم من
ستيان وكيلوت من اللون الازرف الناعموالجميل وقد كان
صدري كبير عن بنات سني ولي ارداف ظاهرة نوعا ما مع خصر
نحيلجدا وفستان قصير وما الى هنالك من الملابس الشتوية
الجميلة وذهبت عند السادسةوكان السيد الاستاذ يحضر وجبة
العشاء وكم كان الطعام شهي وجلسنا نتحدث عن طريقةحياتي
واحاديث كثيرة الى ان قررت العودة الى البيت فاخبرني بان
الجو بارد جداويستحسن ان اشرب كأس من النبيذ قبل خروجي
ففعلت لانني كنت قد تعودت ذلك فيمنزلنا ولكن المفاجأة
هي ان النبيذ كان طعمه مختلف نوعا ما ولكنني لماعلق
واحسست بان الاستاذ بدأ يقترب مني لقدكنت واعية لكل كا
يحدث ولكنه كانشيء جديد علي وكنت اعلم بانه ممنوع علي
ايضا ولكنه شيء من الفضول الذي دفعني الىانتظار الاكثر
ولم اكن انتظر سوى قبلة في فمي ليس اكثر ولكن الاستاذ
بدايداعب رقبتي ومن ثم ينزل الى ثديي وهنا احسست
باحاسيس غريبة احاسيس قريبة الىالدوار ولكنه جذبني من
يدي الى احدى حجرات الطابق العلوي لمنزله ولم انظرلما
حولي الا ويداي تربطان الى حبل في الحائط واصبحت
كالمعلقة وشعرت بخوفشديد ولكنه طمنني واخذ يداعب قدماي
ويقبلهما ويلمسهما بشكل غريب ولكنه مثير جداجعلني اشعر
بكل جسدي وبكل ما يحتويه من المشاعر وبدأ يكلمني عن
الحياةالجنسية وكيف ان زبه كبير وانه عندما يراني يقف
زبه ولا يستطيع ان يفعل به شيءوبدأ يخرجه لي وبالفعل لا
ارى في حياتي اكبر منه او اجمل نه ولكنني طلبت منهان
ينزلني فقال ليس قبل ان تعرفي معنى الاثارة وكان قد
عراني من كل ملابسيوبدأ يلحس كسي بهدوء ونعومة ويمرر
لسانه على خاصرتي بشكل يجعلني اضحك بكل الطرقالجنسية
الموجوده في العالم وقد كان لي بعض الشعر على كسي ولم
اجده الا وهويحلقه في ماكينه الحلاقة واحضر الماء وبدأ
يغسل نصفي الادنى من جسدي واو كم كانشعور غريب وجديد
على وهنا كنت قد بدأت اشعر بالاثارة الجامحة وبددأ اشعر
بانهناك نيران تشتعل بكسي واو لا استطيع وصف احساسي ذلك
اليوم سوى انني كنت ساموتمن النشوه التي لا اعلم كيف
يمكنني ان اطفئها وسالني بماذا اشعر ولكنني لماعرف
بماذا اجيب سوى انني اشعر وكأنني بالمحرقة فأخذ يضحك
وبدأ بانزالي منالحائط الى الأرض وأخبرني بانه وعدي
بالشوكولا الساخنة وقلت لا اريدها الانولكنه تركني وذهب
لاحضارها وعندما عاد خلع كل ما عليه من الملابس ووضع زبه
فيالشوكولا وقال لي ذوقيها هنا تكون اطيب فلم تطاوعني
نفسي على ذلك فوضع الشوكولاعلى اصبعه وقال لي ذوقيها
وهنا بدأت اذوقها وهو بدأ يمص بزي الاول أأأأأأهيا
الاهي كم هو شعور جميل ووضع يدي على زبه وأخذ يعصر يدي
وبه مع بعضهما وبدأتشعر بالمحنة نعم كنت قد وصلت اليها
بلاى قمتها وعاد ووضع زبه في الشوكولا وقاللي ذوقيها
الان ولم اجد نفسي الا وأنا بدأت الحس له زبه نعم فقط
لحس فلماستطيع ان ادخلعه في فمي ابدا وبدأ هو يتأثر
وينتشي وانا اضع فمي على رأس زبهوامص ما استطعت من المص
نعم لم اكن اعلم بانه لذيذ الى هذا الحد وكأننانولد
لنلحس بز امنا ونمصة في الصغر ومن ثم نكبر لنمص ازباب
الرجال فيالكبر
رفع كسي الى فمه وبدأ هو بالمص واللحس والعض الى ان ذبت
بين يديهوقلبني فوقه وما اجمل ان ترى نفسك نائم علىجسد
جميل ووضع زبه بين اقدامي وبدأيحركنينزولا وصعودا وهو
يمص بزي الاول ويلحس بالثاني وعاد وقلبني على ظهريووضع
راسه على كسي نعم ذلك الكس الذي كانت جدتي تمنعني من
لمسه او تنظيفه اواي شيء يخصه فهو من المحرمات بدأ
الاستاذ العزيز يمص الشفة الاولى ويعضها وينتقلالى
الشفة الثانية وبدأ اصبعة يدخل في فتحة شرجي من الخلف
مما جعلني اصرخفضعط على كسي بلسانه مما جعلني اشهق
وتناول قلم عريض نوعا ما ووضه بدل اصبعه بعدان غمسه
بالشوكولا وايضا وضع الشوكولا على كسي وصدري ويا الاهي
بدأ يلحسويلحس وجاؤة اتصال وانا بعز النشوة أسفة لا
اقصد الاطالة ولكنني انوي ان اكمللانني لا احب الاجزاء
- رد على الهاتف وعاد وهو مبتهج واحضر لي كأس جديدمن
المشروب ولنه يختلف هذه المرة عن النبيذ وخجلت ان اسأله
الن نكمل فقااشربي ومصي زبي لانني احضر لك مفاجأة وشربت
الكاس كله وبدأت امص زبه الى ان انزلوهو جالس على الارض
وانا جالسة بوضعية الكلب ورأسي الى زبه فجأه ثبت رأسي
علىزبه اكثر وبدأت اشعر بأن هناك يد تلمس طيزي وتضع
الكريم وزاد الالم وزبه محشورفي فمي وهناك زب أخر يدخل
طيزي زب كبير ايضا وبدأ الالم يزداد الى ان توقفوبدأ
ينيكني النيكة العجيبة في طيزي بدأ فمي وطيظي ينتاكان مع
بعضهما الى انفضى الأخر في طيزي ذلك السائل العجيب
واخرجه دفعة واحدة وشدني وقلبني عليه الىالخلف وجاء
استاذي لينام على فقلبني على بطني وعاد الى طيزي وفتحها
بدأتاترجاه بانني تعبت ولا استطيع ويجب ان اعود الى
البيت ولكنه لم يصغي لي ابداوبدأ يضع الكريم في طيزي من
جديد ويدخل زبه فيها وبكل هدوء مع كلامه الجميلوالاخر
اصبح تحتي يمص بزي بشراسه ويضربني على طيظي وعلى كسي
ويقرصني من كلمكان وبدأت ارتجف الى ان اهتز جسدي كله
وقد كنت عدت الى محنتي من جديد رغم كل مااشعر به من تعب
وارهاق ولكن تلك المياه الغريبة بدأت تنبع من كسي فشعر
بيالاخر وغير وضعه واصبح رأسه عند كسي وبدأ يقول انه
جديد لحمه كثيف ولونه احمرانه فراولة نعم قال ذلك وبدأ
يمص لا بل يعض لكن كان شره جدا ولكنني كنت قدانتهيت من
التعب ويداي لم تعد تحملاني وياه لقد انتهى استاذي من
متعته حينافرغ كل ما لديه من مني في طيزي التي امتلأت
مفاض منها الى الخارج مني الرجلانوقادني الى الحماح
وحممني وعاد واحضر لي الشوكولا وجلسنا نتعاوف ونحنعراه
الى ان بدأ صديقه يتحدث عن الجنس من جديد فشعرت بالحاجة
اليه وبالنشاطفجأه فشعر بي الرجلان وقام استاذي الى
السرير ولحقت به ووصديقه ايضا نام علىالسرير الى ان
اصبحت كقطعة الجبنه في التوست وأستاذي فوقي وفتح اقدامي
الىآخرها وبدأ يولج زبه في كسي يا الاهي من هذه الالام
كم هي جميله وفي نفس الوقتبدأ صديقة يدخله في طيزي
وأيضا كان مؤلم جدا (خسرت بكارتي ذلك اليوم) وبدأ
الاثنين بالاهتزاز والرجفة الى ان انزلت اربعة مرات
وأفرغ الأستاذ علىصدري والأخر في طيزي .
لقد ناكني الاثنان من كل فتحات جسدي الذي اصبح مدمننيك
الى الأن
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى