مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

شواذ ومثليين ايام عسكريه والجيش (1 مشاهد)


دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
7,237
نقاط نودزاوي
3,820
حيث كنت دلخت الجيش ولاول مرة استمر فترة طويلة حوالي اربعين يوم في المعسكر دون ان اشاهد نساء ولا رجال وكان قد استبد بي الهيجان وكنت اريد ان اتناك باي طريقة ولكن كيف والمكان مكشوف وليس به امان ولم تم كشف امرى سوف تكون فضيحة ولكن في نفس الوقت اريد ان اتناك وكنت في يوم من الايام ذهبت انا وصدق لي كان من الصعيد لكي نستحم ونغتسل من مساورة المياة الكبيرة في اخر المعسكر وكان كل فرد معه جركن كبير يملئه ماء ثم يتخذ مكان في الجبل لكي يستحم بعيد عن الاعين وكانت ماسورة المياة بجوار مجموعة من الاشجار فكان كل شخص يتخذ شجرة ستار له لكي يستحم وذهبت ان وصديقي هيما الي الاشجار لكي نتسحم وخلعنا ملابسنا كلا خلف شجرة وكان هيما بجوارى وخلع ملابسه فوجدته مفتول العضلات ويمتلك زبر كبير مما جعلني اشعر بالهيجان وكنت اراه فقد كان قريب مني حتي اني فكرت ان اهجم علي زبره وامصه ولكني خفت من ان يشعر بنا احد فطلبت منه ان يعطيني صابونة وتعمدت ان يري طيظي وعندما استداري لكي يعطيني تظهرت اني احضر شئ من الارض ووطيت وفشخت طيظي امامه ثم اعتدلت وشكرته وبعد ان اتسحممنا ذهبنا مرة اخري الي المعسكر وتصادف خروجنا في النفس اليوم خدمة في مكان واحد واثناء الليل تجاذبنا اطراف الحديث عن الجنس والبنات وقلت له هل يبق له ممارسة الجنس من قبل فقال لا وتعجبت وقلت له اني اثناء الاستحمام شاهدت زبره وكان كبير للغاية واني اعجبت به فقال لي اني شاهدت طيظك(وكانت كبيرة و قد اعجبتني ايضا فقلت له هل تريد ان تمارس الجنس معي وتنكني فتفاجئ بعرضي فقاربت منه ولمست زبره فبعد عني ورفض حتي لا ينكشف امرنا ولكني الححت عليه فقال لي يمكن ان يمارس معي الجنس عند اول اجازة بالفعل نزلنا اجازة معا وعدنا ال بيتي حيث ان مدينتي كانت قريبة من مكان المعسكر وتحججت لاسرتي ان هيما سوف يقي معي هذه الاجاة لانها قصيرة 4 ايام وهو من الصعيد ورحبت اسرتي جدا بهيما وكان ينام معي في حجرتي الخاصة وفي اول ليلة خلعنا ملابسنا وقمت بمص زبره حتي انتصب واصبح مثل الصاروخ ثم قام بتقبيلي من شفتاي وصدري ونمت علي ظهري واحضر وسادة ورفع طيظي بها ورفع رجلي علي كتفه وادخل زبره في طيظي وانا اتأوه من اللذة وكان كبير وطويل وبدأ في ادخاله واخراجه وانا اطلب منه المزيد واقول له نكني متعني كيفني حتي انزل لبنه في طيظي وكان حار وجميل ثم قمت وغسلت طيظي وبدأنا نمارس مرة اخري وستمر الوضع عيل هذا الحال طوال الاجازة وكانت احلي اجازة من المعسكر
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى