مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

شواذ ومثليين وحشتونى بس كنت زهقان (1 مشاهد)

دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
7,820
نقاط نودزاوي
16,089
انا كنت زهقان من الكتابة وكمان كنت مشغول الفترة اللى فاتت بجد من شغل وعلاقه مستمرة مع شخص
بس اجازة النهاردة وقولت اشاركم ببدايتى معاه انا ف البداية كانت عجبانى فكرة انى استعبط عالشخص وكعرفوش انى سالب واخليه هوا يحاول يوصلي ده طبعا بعد كل المحاولات الفاشلة انى اتعرف على زوجين استمتع معاهم المهم
اتعرفت على الشخص ده عن طريق النت بحجة انى بدور شغل وهوا قالي انه محتاج سكرتير قعدنا اكتر من 10 ايام
كل يوم بنتكلم فون عن الشغل والدنيا كلامنا كله كان بعيد عن الجنس خالص طبعا محدش فينا اظهر نواياه للتانى
وجه اليوم اللى هنتقابل طبعا كنا متفقين على كل حاجة ف الشغل والمفروض انى اول اسبوع تدريب وخدنا اول 10 ايام بنتاقابل للشغل وبنتكم عادى ومفيش اى حاجة بجانب الهزار اللي فيه تلميح من ناحيته وكنت بعمل نفسي عبيط
ومكملناش 15 يوم وبقيت بروح معاه بيته عادى نقعد نتكلم ف شغل نشرب حاجة ندردش شوية وهكذا و ف يوم اتاخرت شوية وعزم عليا ابات عنده رفضت ف البداية لكن بعد الحاح منه وافقت قالي ان السرير واسع وهيشلنا طبعا قولتله انى هنام ف الصالة فضل يحلف ويقولي انت مكسوف ولا ايه عادى قولتله ماشي ودخلنا اوضه النوم ولاقيته بيقلع هدومه وبقي البوكسر وكان الجو وقتها صيف وقالي انا كمان اقلع عشان ما ابهدلش هدومى وكمان عشان الجو حر طبعا انا منظر جسمه مهيجنى وكاتم ولكن قلعت عشان اشوف هنوصل لايه ودخلنا السرير هوا جسمه مليان وقمحى وشعر صدر خفيف كله ابيض لانه 58 سنة ومنظر زوبره وهوا نايم من تحت البوكسر بس كان بيهيج المهم دخلنا السرير وطبعا اديته ضهرى وعملت نفسي نايم وبعد ساعه او اكتر لاقيته بيتقلب وبيحاول يلزق فيا وايده بتلمس جسمى سبته لحد ما حسيت ايده هتنزل على طيزى عملت نفسي صحيت راح معدول ونمنا على كده وبعدها بكام يوم جهزت نفسي اني ابات عنده عشان اطور الموضوع اكتر وف اليوم تعمدت انى اتاخر عشان ابات وحصل فعلا ولكن الجديد ف اليوم ان واحنا ف السرير كنا فاردين ضهرنا بس وقاعد بيفرجنى على حاجات ف تيلفونه وبنتكلم وشبه لازقين ف بعض واحنا بالبوكسرات بس وبعدين لف ايده على كتفي وبقيت حس انه بيقربنى ليه اكتر لدرجة ان جسمى بقي لازق ف جسمه وايده بقيت بتحسس على خفيف وبما ان جسمى صغير ككان الموضوع سهل عليه وبقيت ف حضنه تقريبا هوا نايم على ضهره وانا على جنبي وشوية وحط ايده على دماغي وسندها على صدره قالي عشان رقبتك وايده بقت على ضهرى انا كده خلاص نايم ف حضنه وشاييف زوبره واقف وعارف هوا ناوى على ايه وعامل مكسوف وعبيط وكنت بحاول اتحكم ف نفسي على قد ما اقدر عشان مايبنش عليا انى هايج وفرد ايده وبقت على طيزى وكل شوية احس صوابعه بتضغط على طيزى شوية وبدا يقولي انه مبسوط انى ببات معاه وانه عايزنى ابات معاه باستمرار واروح يوم اجازتى بس
عشان هوا على طول قاعد لوحده ونظرة هيجان ف عنيه رهيبه واخدنى ف الكلام وايده بقت بتحسس على طيزى وانا نايم ف حضنه واسئلته بقت شهوانية بدون مقدمات زى النوم ف حضنى احلى ولا النوم لوحدك بقيت برد بكسوف النوم ف حضنك قالي خلاص خليك ف حضنى على طول وانا هبسطك وماتخف من حاجة وصباعه بقي بيدخله ف خرم طيزي
قولتله بس انا مش كده قالي انا مش عاوزك تكون كده وانه لو عاوز سالب قادر انه يجيب وهما كتير عالنت وكل الكلام ده قالي انا مرتاحلك انت وده هيبقي سر بينا وادام احنا محترمين بعض ليه ما نبسطش بعض وكل ده عمال يزق صباعه جوا طيزي وانا بتوجع على خفيف لاني كان بقالي كتير ممارستش ومع كل اه خفيفه بغمض عينى وكل حاجة باينة عليا
ومفيش حاجة تفهمه انى موافق اكتر من انى سايب يلعب ف طيزى رغم كلامى كله رفض وهوا بيحاول يقنعنى وشووية وبقيت نايم فوقيه وعمال يتكلم وقالي انه بيخاف عليا ومش هيعمل حاجة تضرنى وبقي يبوسنى واتمنع منه
ولما خلاص مبقاش فيه تمنعه من اللي عايزه بقي مقطع شفايفي بوس وانا بقيت سايبله نفسي كش قادر اعمل حاجة عشان مايفهمش بس هوا اصلا مكنش مدينى فرصة وكان متملك منى عالاخر وطبعا كان خلاص على اخره
نزلى البوكسر وطلع زوبره يومها ماشوفتوش كان مرمى ف حضنه بس وحسيت بزوبره وهوا بيحاول يدخله
طيزى بقت ضيقه من قله الممارسة وهوا زوبره بالنسبة لسنه وجسمه ومش وحش وبس كان صعب دخوله ف البداية
وانا بقيت بقوله كفاية كده مش هينفع تدخله عشان ما يحسش انى متضايق ويعرف يطولنى بعدين بقي بيحكه بس لحد ما جابهم ودخلنا اخدنا شاور ورجعنا السرير ومرضيش ينمنى الا ف حضنه خلص اليوم الجميل ده وصحينا وخلصنا يومنا عادى جدا زى كل يوم وروحنا البيت عنده وقالي تعالي نقعد ف اوضه النوم دخلنا وقلع وانا مرضيتش اقلع وقولتله احنا مش هنام عشان اقلع المهم فضل يقنع فيا انى بس اقعد ف حضنه عالسرير ووافقت ودخلت حضنه وقعد يتكم معايا وهوا بيحسس على جسمى وقالي انت زعلان من امبارح احنا كنا بننبسط قولتله مش فكرة زعلان انا بس مش حابب كده وعايز افضل زى ما انا قالي هتفضل زى ما انت قالي دى حاجة هتعملها معايا انا بس ولما تعوز تبطلها هبطهالك وبعدين لما تغير احساسك معايا هتنبسط بيها قولتله اغير احساسي ازاى قالي يعنى لحظة زى اللى احنا فيها دلوقتى دى تغير فكرك وتحس انى الراجل بتاعك عيش حياتك طبيعي بس زقت ما تدخل حضنى غير كل تفكيرك
وانسي كل حاجة وعيش نفسك احساس تانى وان فيه معاك راحل بيريحك وانت مرتاح معاه وعايزك تسيب نفسك
ومع الوقت هتحب ده معايا وهتنبسط بيه وقالي خلينا نجرب وانت مش خسران قولتله ماشي قالي طيب اقلع
قلعت وبقينا احنا الاتنين ملط وكانتاول مرة اشوف زوبره وكان شكله يجنن وقضينا نص ساعه تفريش وقبل ما يدخل
قالي غمض عنيك وماتفكرش ف اى حاجة تضايقك ف الموضوع وسيب جسمك ياخد راحته وفعلا غمضت عينى
وبقيت بفكر فيه هوا بس واهات بتطلع منى وهوا عمال ينيك بالراحة عشان ما اتوجعش وبقي كل تفكيري فعلا ف كلامه رغم انى ف الاساس انا سالب بس احساسي معاه اختلف لانه عايزنى ليه لوحده ورغبته فيا كانت قوية
واحساس انى حد بيتعامل معايا بالطريقه دى ف السرير بس وبررة السرير مفيش اى نظرة تانية كانت عاجبنى
شوية ونيمنى على ضهري وكانه عايز يشوف تعبيرات وشي انا مبسوط ولا لاء لاقانى مغمض عينى ومش ف دماغي حاجة غير انى معاه مبسوط ومن كتر الهيجان جبتهم وهوا بينيك بدا يشتغل اكتر وعرف انى مبسوط وجابهم وخلصنا
هكملكم باقي الحكاية بعدين اول ما افضي كاتنسوش تعلقاتكم
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى