مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

مكتملة شواذ ومثليين شيميل زوجتي الشيميل وعمتها السادية (1 مشاهد)

دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
7,820
نقاط نودزاوي
16,089
الجزء الاول:


كنت اشتغل بدبي وانا قدرت انه ألتقي بفتاة تناسبني للزواج فقررت انه اتزوج من بلدي وعلى الطريقة التقليدية.
وبالفعل تكلمت مع والدتي واخبرتها بموعد قدومي وانه عليها ان تجد فتاة تناسبني.
وصلت الى سوريا وذهبت مع والدتي لزيارة بيت الفتاة والتعرف عليها، كان البيت في منطقة راقية جدا وعائلتها غنية وخفت ان لا يقبلون لانهوضعي المادي جيد ولكن ليس بالمقارنة بوضعهم فهم اغنياء جدت فقد كانوا مغتربين في البرازيل والام برازيلية ولكن الاب سوري، جلست معوالد الفتاة وقال: يا ابني انا ما بهمني المصاري ولا شو وضعك انا قادر اغرقكم مصاري المهم سعادة بنتي والمهم انت وابنتي تتفاهموا. تمتامور الخطبة بسرعة لانه اجازتي كانت فقط ثلاثة اسابيع واتفقنا على التعارف اكثر اثناء الخطبة عن طريق الهاتف والنت.
وكانت تسكن في دبي ايضا عمة خطيبتي وزوجها ولكن زوجها كان يعمل في حقول النفط لذلك معظم الوقت تكون لوحدها ويأتي فقط يومينفي الاسبوع ولديها وشابان ارسلتهم الى سوريا للدراسة الجامعية .
طلبت مني خطيبتي بالتعرف على بيت عمتها وزيارتهم واخبرتني ان هذه هي العمة الوحيدة لها وعندها اربعة اعمام في سوريا وان هذهالعمة جميع العائلة تحبها وتسمع كلامها وحذرتني ان اساير عمتها ولا اغضبها بأي شي لانها قادرة بتلفون واحد ان تخرب الخطبة والزواج.
اتصلت بالعمة واتفقنا على موعد لزيارتهم يوم الجمعة على الغداء.
ذهبت واخذت معي حلويات وتعرفت على زوجها وعليها وهم عائلة منفتحة وهي امرأة في بداية الاربعينات وشخصيتها قوية وجميلة ليستنحيفة ولا سمينة جسمها مليان وصدرها بارز وعيونها حادة .
استمتعنا بالحديث الودي واخبرني زوجها عن طبيعة عمله وانني سأصبح من العائلة واستطيع ان ازورهم في كل الاوقات حتى لو لم يكن فيالمنزل وان ألبي احتياجاتهم اثناء غيابه عن المنزل.
وبعد يومين اتصلت بالعمة سمر :
انا: مرحبا حبيت اسلم عليكي واطمن اذا لازمك شي
سمر: تسلم كله تمام انت شو اخبارك
انا : تمام اذا بتحبي انا ممكن بعد ما اخلص شغل امر اشتري لكم غراض من السوق من شان ما تعذبي حالك
سمر: لا ما في داعي تعذب حالك
انا: ما فيها عذاب بالسيارة
سمر: انا بحب اختار الاغراض بنفسي اذا بتقدر تعال وبروح معك على السوق
انا: ايه طبعا تكرم عيونك اليوم الساعة ستة المسا بكون عندك.
وبالفعل الساعة ستة رحت لعندها واخذتها بسيارتي على المول واشترت الغراض يلي بتحتاجها وحاولت ادفع بس ما قبلت وانا اصريت انهادفع الحساب و رجعت وصلتها وعزمتني اطلع اتعشا بس انا اعتذرت انه لازم ارجع انا من شان روح تاني وم على الشغل بس هيه اصرتاطلع اشرب قهوة.
طلعت معاها واشربنا قهوة وتحدثنا وفهمتني بصراحة انه هي يلي متحكمة باخوتها وخاصة ابو خطيبتي لانها الوحيدة والمدللة، بصراحة مافهمت ليش عم توصلي هاي المعلومة بس قلتلها وانا رح كون عند حسن ظنك وخاتم بايدك من شان يتم هذا الزواج ودعتها وانا طالع قالتليهل مرة مشيتلك ياها المرة الجاي بقلك تقعد على العشا ما بتناقش لانه ما بحب يلي بناقشني وانا قلتلها حاضر وانتي بتأمري.
بعد كم يوم اتصلت فيني سمر وعزمتني على العشا يوم الخميس وطبعا انا رحت واشتريتلها عطر ولما دخلت اتفاجأت انه زوجها مو موجودوخبرتني انه هذا الاسبوع ما رح يقدر ينزل من شغله.
وبعد العشا قالتلي شوف انت شب مبين عليك منيح وكريم بس هذا الشي ما بكفي لحتى تكون بنت اخي سعيدة بحياتها معك.
انا: طيب ممكن تفهميني شو لازم اعمل لحتى اقدر اسعدها، انا عم اشتغل واتطور و
سمر: لا لا مو هدا قصدي، احكلي بصراحه عن علاقات السابقة
انا: ايه انا عندي رفقات بنات بس ما في شي ولو في شي مميز مع اي وحدة كان ما خطبت بنت اخوك
سمر: اف اف يعني كان عندك علاقات ولا لا
انا: علاقات صداقة وبس
اطلعت فيني نظرة عم تشكك بحكيي
سمر: من الاخر ما كان عندك ولا علاقة جنسية
انا: لا ابدا
سمر مع ضحكة صفرا: يعني غشيم
انا : لا مو لهل درجة ( وابتسمت)
سمر: حاجة تلف ودور انت جربت ولا لا
انا: لا ما جربت بس بعرف
سمر: معناها بتتفرج على افلام
انا: ايه
سمر: معناها ما بتعرف لانها كلها تمثيل وبصراحه هذا الشي ما بناسبني لانك ببساطة ما رح تقدر تسعد بنت اخي
انا: بس
سمر: استنى ولا تقاطعني، انت شب منيح بس انا مو موافقة ونصيبك مو عنا بكرة من الصبح رح احكي مع اخي وقله خلص ما في داعيتضيعو وقت
انا: طولي بالك انا مستعد اعمل يلي بدك ياه وانا بدي بنت اخوك ورايدها (بصراحة انا كنت شايف انه هذا الزواج هو يلي رح يسعدنيويخليني ما اخاف من بكرة)
سمر: هههههه طيب بتوافق انا اعلمك وطبعا بتعرف انه هدا لازم يضل سر مو من شاني من شانك لانه اذا فكرت تحكي لحدا ما رح حدايصدقك لا جوزي ولا اخوتي وبالعكس بصير إلهم تار معك لانك عم تحكي على اختهم حبيبتهم .
انا: طبعا موافق وقلتلك انا خاتم بايدك
قامت سمر على غرفة النوم وقلتلي انتظرني هون (بالصالون) وبعد عشر دقايق تقريبا نادتني
رحت على الغرفة لقيتها متسطحة على السرير ولابسة قميص نوم شفاف ولفوق الركبة وكلوت ابو خط وبدون ستيان
قربت عليها بدي ابوسها
سمر: اشلح اواعيك وتعال جنبي
شلحت وضليت بالبوكسر وطبعا زبي كان صار واقف على الاخر، اشرتلي باصبعاها من شان اشلح البوكسر ودغري شلحته
اتصطحت جنبها ولفيت ايدي ورا راسها وبلشت بوس بشفايفها وخدودها وهي صارت تعلمني كيف مص الشفايف واتدخل لسانها بتميوتقلي امصه ومديت ايدي على صدرها وبلشت افرك فيه وبعدها مسكت الحلمة وصرت افرك فيها مسكت راسي ونزلتني على بزازها وصرتامص واحد وافرك التاني بايدي وهي عم تنمحن اكتر مديت ايدي على كسها لقيته خرقان صرت ابعص فيه وافرك الزنبور طلبت مني انزلالحسه
نزلت حطيت راسي بين فخادها وبلشت ألحس فيه وامص الزنبور وانا زبي واقف ورح ينفجر من الشهوة وسمر خلتني ضل الحس كسهالجابت ضهرها بتمي وهي تقول الحسه مصه اشربه كله
مسكتني من شعري ورفعتني وباستني من شفايفي وقالت هيك لازم تجيب لمرتك اول ضهر بتمك فهمت
نيمتني على ضهري ومسكت زبي وصارت تمصه وتطلع بعيوني ولانه انا ما عندي خبره وعايش على الافلام وما اقدرت امسك حالي وحاولتارفع راسها بس ما قدرت وضهري اجا بتمها وهي طلعته من تمها ونظرت بعيوني نظرة غضب
انا: اسف ما اقدرت امسك حالي
سمر ضربتني كف على وجهي وانا انصدمت وعصبت وقالت: مو قلتلك ما بيمشي حالك كلكم حيوانات بتجيبوا ضهركم قبل ما تبسطوانسوانكم
قوم اطلع برة ولا عاد تورجيني وجهك وما عنا بنات للزواج
انا: قلتك اسف انا مو قصدي ما اقدرت امسك ضهري ابوس ايدك طولي بالك علي انتي وعدتي تعلميني
اطلعت فيني وقالت قوم بوس رجلي
صرت بوس رجليها وامص اصبابع رجليها واحد واحد
سمر: نزعتلي مراقي قوم جيبلي سيجارة
جبت سيجارة شعلتلها ياها وخلتني امسك صحن السيجارة واقعد على الارض وهي عم تدخن
سمر: بس ما تكون انزعجت من الكف ، هدا الشي لازم تتعود عليه اذا بدك تتعلم او من هلأ احمل حالك واطلع ما في شي جابرك
انا: حاضر يلي بتأمري فيه سمر خانوم
سمر: لا ، بدي ياك تضل تناديني عمتي
انا: حاضر عمتي
اخذتني على الصالون وجابت حبل وعلقته بمشبك بالسقف وربطت كل رجل بطرف من الحبل وصارت رجلي مرفوعة لفوق وانا نايم عل الارضوانا خايف وزبي نايم من الخوف.
اجت سمر قعدت عل بطني وحط رجليها عل وجهي وصرت بوس فيهم وبعدها قامت وحطت طيزها على وجهي وقالتي الحس خرم طيزي
وهون رجع زبي وقف وهجت كتير من الشهوة مديت ايدي لالعب بفلقات طيزها وانا عم الحس خرمها صيحت فيني وقالت خلي ايديك علىارض احسن ما اربطهم
وبس شافت زبي واقف ضحكت وقالت هلأ بنبلش الدرس وقامت وجابت خيزرانة حطتها جنبها ورجعت حطت كسها على وجهي وصرتالحس فيه
وبس تأكدت انه زبي واقف متل الحديد قامت وقالتلي انا رح حط زبك بكسي واقعد عليه بس قبل ما تجيب ضهرك بتقلي وقامت نزلت رجليعلى الارض بي ضلوا مربوطين
انا: حاضر عمتي
سمر: يا ويلك اذا اجا ضهرك قبل ما اسمحلك
انا: حاضر
مصت زبي وبزقت عليه وحطته بكسها وصارت تطلع وتنزل وانا ألعب بصدرها بس لاني مو متعود على النيك الحقيقي حسيت انه رح يجيضهري
وقلت: عمتي دخيلك رح يجي ضهري
سمر : امسك حالك بموتك
وقامت فورا من على زبي ومسكت الحبل وشدته ورفعت رجلي الاثنين ومسكت الخيزرانة وطربتني عل طيزي يلي صارت بالهوا، حسيت سيخنار طربني وصرخت اخ اخ حرام عليكي
سمر: ولا نفس لا تصرخ بتلم علينا الجيران
وضربتني مرة تانية على طيزي حسيت الدم رح يطلع من راسي
انا: اخ اييييييي حرام حرام
سمر: شو لسى بدك تجيب ضهرك
طبعا بعد هل وجع طبعا ما رح يجي ضهري
انا: لا خلص
سمر: بنجرب كمان مرة
قامت تمص بزبي لحد ما رجع وقف متل الحجر وقعدت عليه وصارت تنزل وتطلع وصدرها عم ينط قدامي
سمر: كل ما تحس انه ضهرك رح يجي تذكر الخيزرانة شو ممكن تعمل بطيزك
كان تذكر ألم الخيزرانة قوي بس نظرة المحن والسيطرة بعيون سمر كانت اقوى وبعد شي خمس دقايق ما عاد في اني امسك حالي قلتلهارح يجي ضهري
قامت جابت كلوتها وحطت بتمي
سمر: هيك ما عاد يطلع صوتك
ومسكت الخيزرانة وصارت تضربني فيها على طيزي وانا مع كل ضربه نط من الوجع بس رجلي مربوطة بالسقف وما بقدر ابعد
ضربتني شي عشر ضربات حسيت روحي عم تطلع فيهم وصار الدمع ينزل من عيوني بدون ما احس
قامت الكلوت من تمي
انا: حرام عليكي هيك كتير
سمر: ههههههه بدي اعمل منك بطل بالنياكة وتضلك تتذكر انك معي انت عبد وذليل كمان
انا: حاضر عمتي بس كتير هيك
سمر: هههههه عم تبكي معلش بدي عودك على هدا الشي
رخت الحبل وخلت رجلي تنزل على الارض وسمحتلي اقعد
انا: عمتي تسمحيلي دخن سيجارة
سمر: ايه خليك ممنوع تقوم انا بجبلك سيجارة
جابت السيجارة ودخنتها
سمر: جاهز نكمل انا لسى ما جبت ولا ضهر على زبك الحلو
انا: جاهز
قربت صدرها علي وصرت مصمص فيه وبعدين قامت وحطت كسها على وجهي وصرت ألحسه وانا متمني يجي ضهرها بتمي وتريحني منضرب الخيزرانة
قامت بزقت على زبي يلي رجع وقف وحطته بكسها وصارت تنزل وتطلع وبزازها يهزو بشكل رائع ومثير وكل ما احس انه ممكن يقرب يجيضهري اتذكر الخيزرانة وكيف قطعتها لطيزي من الضرب
سمر: ايه امسك صدري افركه انا قربت انزل
انا: حاضر عمتي صدرك يجنن
سمر: لا تجيب ضهرك بموتك يا ابن المنتاكة
انا: حاضر عمتي
سمر: اه اه اه ايوه ما احلا زبك وصارت كلها ترجف على زبي من شدة الشهوة كانت عم تنزل ضهرها بطريقة جنونية وانا من منظرهاوحركتها على زبي ما عاد اقدر امسك ضهري وخفت اقلها تقوم تعصب انه قطعت عليها ضهرها فنزلت ضهري بكسها وانا عم حاول اكتمانفاسي طبعا سمر حست بالنهر يلي نزل بكسها بس كمان هيه مو قادرة توقف شهوتها
وبس خلصت شهوتها ضربتني كف على وجهي حسيت اسناني رح تتكسر
سمر: جبت ضهرك يا عرص يا خول قبل ما اسمحلك
انا: اسف بس ما قدرت استحمل وما حبيت اقطع عليكي شهوتك
سمر: حيوان هدا الشي انا بقرره مو انت يا عرص يا منيوك
وقامت من على زبي وضهري كان تمام مغرق كسها وصار ينزل من كسها متل الشلال
قامت حطت كسها على وجهي
سمر: ألحس ضهرك يا عرص
انا: لا ما بدي بقرف
سمر: طيب هلأ بنشوف اذا رح تلحسه ولا لا
قعدت بعكسي وحطت رجليها فوق ايدي من شان ما اقدر حركهم وكسها امام وجهي ومسكت زبي يلي غرقان من حليبي وبلشت تفرك فيهبسرعة .
بصراحه هاي الحركة كتير حلوة بس كمان كتير بتدبح بعد نص دقيقة وهي عم تفرك بزبي بديها الاتنين حسيت انه ما عاد فيني استحملوبدي قوم من تحتها وما عم اقدر
سمر: ما رح وقف لحتى تلحس كسي وتنظف حليبك واذا جبت ضهر تاني رح موتك عنجد هلأ
انا كان قلبي رح يوقف ومو قادر اجاوبها بصراحه حركة حلوة وبتدبح بنفس الوقت وهي كل مالها عم تفرك بزبي اقوى ما قدرت قاوم كتيروصرت ألحس كسها ونظفه من حليبي وهيه قامت وهيه عم تضحك
سمر: ههههههه من شان تتعلم ما تقول لا
انا: (كنت قرفان كتير من حالي) حاضر عمتي
فكت رجلي وقالت ادخل ناخد دوش ونطلع ناخذ استراحه ودخلنا الحمام
سمر: اقعد بارض البانيو واستنى اخلص دوش
انا: حاضر عمتي
قعدت بارض البانيو وهي عم تستحم فوقي والمي عم تنزل من جسمها علي وكل شوي ترفع رجلها وتقلي بوس وتضربني كف بس خفيف مومتل يلي كانت تضربني ياه وهي معصبه
وبس خلصت لفت المنشفة على جسمها وطلعت
سمر: اتدوش بسرعة واطلع نشرب شي
انا: اوامرك عمتي
خلصت دوش ولفيت المنشفة علي وطلعت لقيت سمر جهزت كاسين مشروب ومكسرات جيت وبدي اقعد جنبها
سمر: ههههههه لا حبيبي انت تقعد عل الارض جنب رجلي ولا عندك رأي تاني
انا عرفت انها خلص سيطرت علي وصرت عبد عندها
سمر: في مفاجأة صغيرة جهزتلك ياها
انا: شو
سمر : انا كنت مشغلة التصوير من موبايلي وهلأ وانت بالحمام زبطت الفيديو يلي تصور وحذفت كتير منه وخليت بس جزء صغير وانا عمبضربك بالخيزرانة على طيزك وانت عم تنط متل القطة يلي مدهون على طيزها فلفل هههههههه وعم تبكي ههههههه ولا يهمك انا مو طالعةبالفيديو يعني مو بين مين يلي عمل فيك هيك ههههههه
انا: بس نحنا ما اتفقنا على هيك
سمر: نحنا ما عاد نتفق على شي، يلي بقوله بصير وبس ولا عندك رأي تاني
انا: كله متل ما بدك بس مو فيديو انا بشتغل بشركة محترمة ووظيفة محترمة ما بدي اخسر كل شي
سمر: خليك شاطر واسمع الكلام وما بتخسر شي
انا: بس فيديو
سمر: اشرب بصحتك ولا قولك بصحه بنت اخي، هذا الفيديو بس اذا حاولت تخبص معي شي خبصة اما موضوع انك ما تسمع الكلام ما لهعلاقة بالفيديو يعني انا بعرف كيف روضك متل الكلب بدون الفيديو
انا: وشو من شان بنت اخوكي
سمر: شو مالها ليكون بطلت
انا: لا ما بطلت طبعا بدي ياها
سمر: تمام ونحنا عم نعمل هيك من شان سعادتها
انا: سعادتها ههههه
سمر: ليكون مو عاجبك
انا: انتي لي بتقوليه على راسي
سمر: ههههههه
انا: ممكن اقوم البس من شان روح
سمر: لا ليش مين قلك انه خلصنا انا مانبسطت غير مرتين
انا: انتي ما بينشبع منك ولو انك شوي قاسية
سمر: هههههه عجبك طعم حليبك هههه
انا: لا طعمه مر ومش طيب
سمر: هدا لانك شارب قهوة كتير المرة الجاي بتيجي بعد ما تشرب عصير
انا: اه اوكي
سمر: بوس رجلي يا عرص
مسكت رجليها وصرت بوس ومصمص باصابع رجليها والحس كعب رجلها وشوي وصرت اطلع لفوق لوصلت لفخادها وصرت بوس فيهم وبدياقرب على كسها ألحسه شدتني من شعري بايد وبالايد التانية ضربتني كف
سمر: يا عرص من شان تثير المرأة اخر شي بتروح لكسها فهمت
انا: حاضر عمتي
مسكت راسي وحطته على الكنبة وجهي لفوق وانا قاعد على الارض وبلشت تبوس شفايفي وكأنها عم تختصبني وانا مسكت صدرها وعمافعص فيه وشوي حطت صدرها على تمي
سمر: مص يا عرص
صرت امص فيهم وهي تنقل هم على تمي طبعا زبي واقف على اخره ولا كأنه نزل ضهرين قبل شوي
قامت سمر وحطت كسها على تمي وانا نزلت لحس فيه طعمه وهو نظيف يجنن وبلشت سوائل الكس تنزل بتمي طعمها ورائحتها كتير حلوة
سمر: تعال يا خول دخله فكسي
اتسطحت سمر على الكنبة وانا وقفت على ركبي ودخلت زبي فكسها وبديت انيكها
سمر: لا تجيب ضهرك قبل ما اسمحلك
انا: حاضر عمتي لو حسيت انه حينزل ح طلع زبي
مسكتني من رقبتي بايدها وانا بنيك فيها وضربتني كف على وجهي
سمر:هدا عشان ما تفكر تطلع زبك او تنزل ضهرك
انا: بليز نزلي ضهرك انا قربت انزل
سمر: لو نزلت قبل ما سمحلك حتموت
وانا كملت نيك فيها وهيه بتضرب فيني كفوف من اليمين والشمال لحد ما وصلت للرعشة ونزلت وهي بتشد بشعري وبس خلصت رعشتهاوتركت شعري كنت لسى بنيك فيها
انا: ممكن انزل حليبي
سمر: ايو بس على رجلي يا كلب
سحبت زبي من كسها ونزلت على رجليها وصار الحليب ينزل من بين اصابع رجليها
سمر: الحس حليبك من على رجلي يا عرص
اتطلعت بعيونها
سمر: شو ما بدك (بانزعاج)
انا: قلتلك طعمه مر ومش طيب
سمر: طيب قوم افتح خزانة الفترينة وحتلاقي كريم نيفيا هاته وتعال
فكرت انها بدها ياني ادهم رجليها بالكريم
انا: اتفضلي عمتي
سمر: اقعد على اربعة ولف وجهك للجه التانية
فهمت وخفت
انا: لا بلاش كله الا طيزي
سمر: طيزك يلي الخيزرانة علمت عليها، لف بسرعة احسن قوم جيب الخيزرانة واضربك بيها، انت متخيل لو مقطع الخيزرانة نزل على النتكم مشاهدة رح يجمع
طبعا كان كل شي ممكن يكون اهون من وجع الخيزرانة او انها تنزل المقطع على النت وينخرب بيتي
قعدت بوضعية الكلبة وطيزي باتجاه سمر وهي بتضحك
سمر: طيزك صارت احلى وهيه عليها علامات الخيزرانة ، بتعرف ممكن نلعب عليها x o ههههههه
حطت الكريم على خرم طيزي وبلشت تحرك اصبعاها على الخرم وبديت اتدخل صباعها شوي شوي وانا قرفان من نفسي وبعدها بديتتدخل تاني اصبع وهون بلشت حس بالألم
انا: اه اه اه خلص حرام واحد بكفي عم بتوجع
سمر: قلتلك تلحس حليبك ما بدك، كله وله ثمن
صارت تحرك الصوباعين بسرعة وانا اتأوه من الشرموطة وزبي وقف على بعبصتها
سمر: شو رجع وقف زبك يا خول
انت: اه اه اه ايه
سمر: اذا مش رح تلحس حليبك رح دخل صوباع تالت
انا: لا لا لا حرام عليكي
سمر: انا رح اعد للتلاتة وادخل الاصبع التالت، واحد اتنين
انا: خلص خلص رح ألحسه
سمر : تعال ألحس وانا عم ببعصك
مدت رجلها وصرت ألحس الحليب من على رجلها وادخل لساني بي اصابع رجليها وبس نظفت الرجلين
سمر: نام على ضهرك يا خول يا متناك وافتح رجليك وارفعهم لفوق
نمت على ضهري وفتحت سبعة وسمر مسكت الكريم وحطت على طيزي وصارت تبعصني باصبعين ومسكت زبي الواقف بايدها التانيةوصارت تفرك فيه
سمر: طلعت منيوك يا عرص وهي زبك واقف ورح تجيبه
انا: اه اه اه حرام مش قادر استحمل اكتر
سمر : اذا بدك ارحمك لازم تجيب ضهرك كمان مرة
وضلت تبعص بطيزي وتفرك زبي لحد ما نزلت ضهري على ايدها وقبل ما طلع اصابعها من طيزي قربت ايدها على تمي
سمر: ألحس حليبك ولا ادخل الصوباع التالت
بدون ولا كلمة مني لحست الحليب وخلتني ابلعه كمان
قمنا اخدنا دوش وكان الصبح طلع ولبسنا اواعي
انا: تسمحي عمتي اروح
سمر: ايوه واستنى مني تليفون
انا: حاضر بس ممكن اكون بالشغل ما بقدر رد
سمر: اذا ما رديت على تليفوني خلال ساعة وحدة ببعثلك رابط الفيديو على الوتس ، ساعة ستني دقيقة يعني
انا: حاضر عمتي

*********************************** *******************



الجزء الثاني:


رحت على بيتي ونمت وتاني يوم فقت وانا كتير مزعوج من يلي صار مبارح معي وفكرت انه خلص ما عاد بدي هل الخطبة وطز بمصاريابوها وطز بالعيشة الغنية بس رجعت اتذكرت انه المشكلة ما عادت تخلص بفك الخطبة لانه سمر في عندها فيديو بتقدر تضل عم تبتزني فيهفقلت احسن حل انه اسايرها واتهرب منها واسرع بالزواج وبعد الزواج بخلص منها واكيد ما رح تبتزني وانا متزوج بنت اخوها.
قومت من السرير ورحت اعمل قهوة وانا عم اشرب القهوة اتصلت خطيبتي مايا
مايا: مرحبا حبيبي كيفك
انا: تمام انتي شو اخبارك يا عمري
مايا: تمام انشغل بالي عليك صار الضهر وما اتصلت
انا: اسف حبيبتي بس كنت نايم
مايا: شو كأنك متقل بالسهرة مبارح
انا: ايه شوي ههههه
مايا: ليش وين رحت بعد ما طلعت من عند عمتي؟
انا: حكو معي الشباب ورحنا لعبنا شدة
مايا: بتعرف يا عمري، حكت معنا عمتي من الصبح وكتير مدحت فيك ومبسوطة منك كتير ، وبابا فرح كتير وقال تمام هدا الشب يلي بتمناهلبنتي
انا: عنجد يلي واخيرا نلت رضا عمتك
مايا: مو بس عمتي، بسبب حكي عمتي العيلة كلها صارت مقتنعة فيك
انا: اذا هيك حبيبتي شو رأيك نحدد موعد الزواج
مايا: شو شكلك مستعجل
انا: ايه حبيبتي احسن ما نضل خطبة طويلة وعلى الفاضي
مايا: انا ما عندي مشكلة بس احكي مع البابا
انا: اوكي يا عمري اليوم بحكي معه.

سكرت التلفون وانا مصدوم من نفوذ سمر يعني صحيح مبارح ذلتني وعملت معي شغلات كتير وسخة بس بالاخر خلت الكل يكون مبسوطمني.

اتصلت بابو مايا
انا: مرحبا عمو كيف حالك
ابو مايا: اهلا اهلا تمام انت كيفك
انا: كله تمام وما بدي غير رضاكم علي
ابو مايا: الحكي يلي عم اسمعه عنك كتير حلو وخلاني ما اندم انه خطبتك بنتي
انا: تسلم عمي وانا رح كون دايما عند حسن ظنك وحابب اخذ رأيك امتى بتحب نعمل الزواج
ابو مايا: انا ما عندي مشكلة يا ابني بس في شوية ترتيبات لازم تنعمل بالاول
انا: ايه عمي تكرم عينك طبعا قصدك ترتيبات العرس
ابو مايا: لا انا مو قصدي ترتيبات العرس هذا شي بتتفق فيه مع مايا. انا قصدي ترتيب امور شغلك انت
انا: ما فهمت عمي شو قصة شغلي
ابو مايا: انا عم بقول انه ليش ما تشتغل بشركة النفط يلي انا شريك فيها بالامارات واحسن ما تضل تشتغل مع الغريب
انا: قصدك يلي بيشتغل فيها جوز عمتو سمر
ابو مايا: ايه لانه انا شريك بهاي الشركة
انا: بس اولا انا مبسوط بشغلي هلأ وراتبي منيح وثانيا انا ما بدي ابعد عن مايا بعد ما نتزوج لانه بتعرف شغل جوز عمتو صعب بيجييومين بالاسبوع والباقي مسافر
ابو مايا: ههههه برافو عليك عجبتني بالنسبة للشغل رح يكون شغلك بالمكتب مو بالموقع يعني بالمدينة وبجنب بيتك وتاني شي هون رح ترتاحكمان ورح اعطيك راتب xxxxx
(طبعا كان الراتب ضعف راتبي)
انا: عمي بتسمحلي فكر بالموضوع
ابو مايا: ايه عمي فكر بالموضوع وردلي خبر بكرة وطبعا هذا شي مو شرط بس انا من شان راحتكم انت وبنتي وما تكون اقامتك علىالغريب ويتحكم فيكم.
انا: ما يهمك عني بفكر وبردلك خبر

سكرت التلفون وانا متل الضايع من ناحية حاسس مغارة علي بابا انفتحت قدامي ومن ناحية تانية حاسس انهم متل الاخطبوط رح يربطونيمن كل مكان.

تاني يوم اتصلت بابو مايا وخبرته انه موافق ورح ابلش انقل الاقامة على شركته وانه بقدر ابلش شغل من الشهر القادم واتفقنا على موعدالزواج بعد ثلاثة اشهر من شان افرش البيت واجهزه وكانت هديت بيت اهل مايا للزواج فيلا بدبي نسكن فيها وتتسجل باسم مايا.
ومر اسبوع وماحكيت مع العمة سمر وهيه ما اتصلت وانا ما بدي اتصل من شان ما ينعاد يلي صار المرة الماضية بس كمان ما بدي ياهاتحكي شي لبيت حماي يخرب الدنيا فاتصلت فيها بيوم بكون زوجها موجود بالبيت
انا: مرحبا عمتي كيفك
سمر: اهلين تمام وين ما عاد سمعت صوتك ولا ما عجبتك الطلعة معي على السوق
انا: لا مو هيك بس كنت كتير مشغول وبتعرفي خلال الاسبوع ما بقدر اسهر لانه شغلي بكير
سمر: ايه عادي ولا يهمك بس تكون فاضي تعال اهلا وسهلا فيك
ومرت الايام وكل فترة اتصل بس رفع عتب من شان ما تقول قطعنا او تعمل شي قصة.
اشتريت فرش وفرشت الفيلا وطبعا اخذت قرض من البنك من شان اقدر افرش الفيلا واشتغلت بشركة ابوها بدبي وكان الكل بدو يرضينيوكأني انا الشريك بالشركة وحجزت من شان انزل على الشام اعمل عرس بس كان رأي مايا انه ما في داعي للعرس بنعمل حفلة على الضيقوبعدها بنسافر على بيروت ونطلع باليخت تبعهم بنعمل شهر عسل بالبحر وكانت فكرة كتير حلوة وانا طلبت منها انه نحجز بفندق بعد الحفلةوبعدها بنسافر على بيروت بس هي بدها ليلة الدخلة تكون باليخت وبنص البحر من شان تكون مميزة وانا قبلت معها.
وقبل ما اسافر على الشام بثلاثة ايام اتصلت فيني سمر.
سمر: مرحبا شو وينك ما عم شوفك
انا: اسف عمتي بس بتعرفي كنت مشغول بتجهيز البيت
سمر: امتى نازل على الشام؟
انا: بعد ثلاثة ايام وانتي امتى حجزتي؟
سمر: هههه انا قبلك رح انزل بعد بكرة
انا: نيالك رح تشوفي مايا قبلي
سمر: هههههه اليوم المسا تعال خدني بالسيارة مجهزتلك مفاجأة
انا: اليوم صعب لانه عندي كتير شغلات لازم جهزها قبل السفر
سمر: شو بلشنا ولا نسيت انه لازم ما تقلي لا
انا: اسف موقصدي بس عنجد ما رح اقدر وبكرة عندي شغل بالشركة
سمر: الشركة مو مهم خود اجازة او انا بحكي مع اخي وهو بخبرهم
انا: لا ما في داعي تعذبي عمو ابو مايا بس
سمر: خلص خلص اليوم الساعة ستة واي تأخير انت بتتحمل نتائجه باي
وسكرت الخط بوجهي وانا صرت متل المجنون شو ممكن تكون المفاجئة واروح ولا اطنشها.
وانا مازلت افكر ولم اتخذ قرار بالذهاب او الطناش ارسلت لي سمر الفيديو على الوتس وكتبت تحته من شان ما تنسى تيجي على الموعد.
طبعا ما عاد عندي اختيار وذهبت على الموعد.
اجت سمر وركبت بالسيارة واخذتني على فيلا واستقبلتنا وحدة صديقتها ودخلنا.
سمر: اعرفكم سارة صديقتي وحبيبتي وهدا صهرنا يلي بدو يتزوج بنت اخي بعد كم يوم ولازم نختبره ههههههه
انا: اهلا وسهلا تشرفنا
ساره: هههههه مية هلا تبي تتزوج يا مية هلا هههههه وش تشربون
سمر: اي شي بارد
سارة: بارد
سمر: ايه ونحنا بنحميه بعد شوي هههههه
سارة: وانت ش تشرب
انا: على ذوقك
سارة: اذا على ذوقي ترا ما تشرب غير مية كسي هههههه
دخلنا الصالون وسمر قعدة على الكنبة واجيت بدي اقعد
سمر: وين وين شو نسيت؟
انا: شو
سمر: انسيت انه مكانك تحت على الارض عندي رجلي
انا: عمتي لا تعملي فيني هيك باقي كم يوم وبصير من العيلة
سمر: هههههه كول خرة وانزل اقعد عند رجلي
سمر: شو يا سارة وين الخدم
سارة: نزلتهم تحت في القبو علشان ناخذ راحتنا ههههه
سمر: هههههه وانت شو عم تستنا بوس رجلي ومصمصها
انا : حاضر
سارة: اني بعد
وصرت ابوس برجلين سمر وسارة وهم عم يمصمصو شفايف بعض ويفكروا بصدور بعض، مسكتني سمر من شعري وقالتلي قوم مصمصصدر سارة وهي نزلت تمص زبي يلي كان هايج على منظرهم
مسكتني سارة ونيمتني على ضهري وحطت كسها على تمي وانا بلشت ألحس وسمر عم تمص بزبي وقربت سارة على سمر باستها منشفايفها وصارو الثنين عم يمصوا ويفركو زبي، حسيت انه ما عاد فيني اتحمل ورح نزل حليبي بس اتذكرت شو ممكن سمر تعمل
انا: خلص خلص بكفي رح نزل
سمر: لسى بدك تدريب، سارة جيبي اغراض التدريب
سارة: هههههه تكرم عيونش
قامت سارة وفتحت شنتايه كانت حاططتها بالصالون وفيها حبال تربيط وفيها كرباج وفيها خيزرانة وأعضاء ذكرية بأكثر من حجم وملاقط
انا: لا دخيلك لا لا
سمر: ولا نفس اخرس ، هدول الزباب ما بنحتاجهم هلأ ممكن بعدين اذا ما سمع الكلام منيح
انا: بسمع شو ما بدك بس دخيلك بلاهم
سمر: المرة الماضية دوقتك عصير كسي هل مرة بدي دوقك عصير كس سارة
قعدت سارة على الكنبة وفتحت رجليها
سمر: اقعد على الاربعة متل الكلبة وحط راسك بين فخاد سارة والحس كسها
وسمر مسكت الكرباج ونزل تضربني على طيزي وانا ألحس كس سارة وكل ما تضرب اصرخ من الوجع تقوم سارة ترفع راسي بايدهاوتضربني كف على وجهي
سارة: بس توقف لحس تاكل كف
وقفت سمر تضربني بالكرباج وجابت الحبل وربطت رجلي ببعض وخلتني اتسطح على ضهري وجت سارة قعدت على وجهي ومسكت الحبلوانا ألحس بكس سارة وسمر عم تضربني على رجلي لحد ما سارة نزلت ضهرها بتمي
قعدت سمر على الكنباية وقعدت على الاربعة وصرت ألحس بكسها وراحت سارة لبست نقاب وما عاد مبين غير عيونها ومسكت الخيزرانةوصارت تضربني، انا من أول ضربة صرخت ورفعت راسي وشفت سمر عم تصورنا
انا: لا دخيلكم خلص بلا تصوير وخلص ضرب انا بعمل يلي بدكم ياه
سمر ضربتني كف وقالت اخرس احسن ما انيكك بالزبر الكبير
مسكت سارة الكريم وحطت على طيزي وصارت تبعبص فيني وانا أتأوه من الشرموطة وسمر عم تصور
سمر: هلأ صرت منتاك وبالدليل كمان هههههه
سارة: هههههه قوم نيك سمر قبل لا انيكك
فكت رجلي وحطيت زبي على كس سمر وصرت انيكها
سمر: سارة اضربيه على طيزه ما بدي يجي ضهره
انا انيك سمر وسارة عم تضربني بالكربج على طيزي لحد ما سمر جابت ضهرها
سارة: انا ابي اقعد على زبه
سمر: يكرم كسك ههههههه
اتسطحت على الارض وسمر رجعت ربطت جلي ببعض واجت سارة مصت زبي وحطته بكسها وصارت تطلع وتنزل عليه وسمر تضربني علىسفل رجلي بالخيزرانة وكل ما ابعد رجلي تضرب على ركبتي والاثنين مبسوطين وعم يضحكوا وانا عم تنزل دموعي وهيك لحد ما سارة تنزلتورتعشت فوقي
راحت سارة على المطبخ وجابت كاسة فاضية وقالت قوم كمل نيك بسمر
قعدت سمر على الاربعة وانا وقفت وراها ودخلت زبي بكسها وصرت نيكها
سمر: لا تجيب ضهرك بكسي طلعه وجيبه بالكاسة
ضليت انيك فيها وبس قرب يجي ضهري سحبت زبي وقربت سارة الكاسة ونزلت كل ضهري بالكاسة
ضحكت سمر ومسكت الكرباج وسارة ماسكة الخيزرانة
سمر: اتفضل اشرب حليبك ولا نشوف شغلنا
انا: حاضر
مسكت الكاسة وشربتها وهم عم يضحكو
سمر: قوم غسل والبس وروح انا باقية عند سارة الليلة وبشوفك بالشام يا عريس ههههههههه

*********************************** *********************



الجزء الثالث:



عملنا حفلة العرس وكانت كتير حلوة ودعنا الاهل وبدنا نطلع بالسيارة من شان نسافر على بيروت ومنها ناخد اليخت ونقضي ليلة الدخلة وشهر العسل بنص البحر.
وانا بدي اركب السيارة وبدون ما احس بتيجي سمر وبدون ما حدا ينتبه بتبعصني بيدها بطيزي وبتقلي دير بالك على مايا وما زعلها تراباجي لعندك بنص البحر بدافع عنها ههههههه

طبعا مشوار بيروت كان عبارة عن تلات ساعات ونحنا قضيناها عم نحكي ونتحدث والشوفير سايق السيارة وطبعا كان ابوها مجهز كل شيباليخت الاكل والشرب والتسالي وصلنا على المرفأ واستقبلنا القبطان على اليخت
القبطان: اهلا وسهلا بالعرسان انا غرفتي فوق وما رح انزل تحت ابدا من شان تاخدوا راحتكم

دخلنا على مطبخ اليخت وكان في طاولة سفرة مليانة بكل انواع الاكل واللحم المهم تعشينا وهون كان صار اليخت بنص البحر ، طلعتموبايلي من شان اغلقه
مايا: حبيبي لا تعب حالك هون ما في تغطية
انا: ههههه احسن من شان ما حدا يقاطعنا
مايا: حبيبي انا قايمة اغير فستان العرس وألبسلك شي خاص
انا: يا عمري خليني اجي ساعدك هههههه
مايا: لا حبيبي خليها مفاجأة ولا تيجي لحتى ناديك
انا: اوكي
وطلعت على ضهر المركب ادخن وبعد شوي نادت علي مايا
انا: جاي يا عمري يا حياتي
دخلت اوضة النوم وكانت متسطحة على السرير ولابسة تفريعة بيضا ومتغطية بالشرشف بس باين صدرها المتوسط وحلماتها الصغار منتحت التفريعة ، قربت عليها وبدي بوسها من تمها، مسكت راسي وقالت : حبيبي ممكن تقعد ونحكي شوي
انا: ايه حبيبتي بنحكي للصبح اذا بدك (انا قلت اكيد متوترة وخايفة ولازم ارح عنها التوتر)
مايا: ممكن تقعد حبيبي جنبي
قعدت جنبها ومسكت راسي وباستني
مايا: حبيبي في سر صار لازم تعرفه وما عاد يتخبا اكتر من هيك
انا: احكي حبيبتي ولا تخبي شي بقلبك نحنا خلص صرنا واحد وما في شي رح يفرقنا.
بصراحه انا اتوقعت انه السر انها مو بنت لانها كانت عايشة بالبرازيل وامها برازيلية يعني عاداتهم مو متل عاداتنا
مايا: حبيبي انا رح اعطيك كل شي بحياتي وبعمري ما رح قول انه هدا يلي وهدا إلك كل شي إلك بس انا حبيتك وبدي تضل معي
انا: حبيبتي انا المصاري مو بعيني انا حبيتك انتي وبدي ياكي انتي والمهم لا تخلي حدا يتدخل بعيشتنا لا أهلي ولا أهلك
مايا: اوكي معناها اتفقنا على اول شغلة
انا: ايه حبيبتي شو السر؟
مايا: انا انا مو ....
انا: انتي شو يا عمري؟
مايا: انا متحولة
انا: ما فهمت شو يعني مريضة نفسية
مايا: لا متحولة جنسيا
انا: شو كمان ما فهمت
رفعت مايا الشرشف وفتحت رجليها وطلع عندها زب
انا: شو انتي شيميل ؟؟؟؟
وقمت من على السرير ورحت قعدت على الكنبة يلي بغرفة النوم وشعلت سيجارة
انا: ليش هيك عملتو فيني ليش؟
قامت مايا من السرير واجت تمسح بايدها على راسي وانا طلعت بين رجليها وشفت زبها
انا: بعدي عني لا تقربي علي، انتو اتضحكتو علي ورطتوني بأكبر مصيبة بحياتي
راحت مايا وقعدت على السرير
مايا: لا حبيبي نحنا ما ضحكنا عليك انت انفتحت إلك مغارة علي بابا وعز ومصاري ما بتحلم فيها
انا: طز بالمصاري وطز بالعز اذا حياتي هيك رح تكون
مايا: حبيبي اسمعني للآخر
انا: شو هاتي شو في مصيبة تانية
مايا: اولا هدا سر بينا وما حدا رح يعرفه وانا بوعدك انك قدام الناس كلها ما في شي رح يأثر على رجولتك لا مصاري أهلي ولا اي شي
ثانيا اذا ما بدك فيك تطلقني بس بدك تدفع المتأخر ولي هو بس مليون دولار
ثالثا لا تعمل حالك كتير زلمة وبطل لانه يلي عملته معك عمتي سمر كان بالاتفاق معي وكل الفيديوهات عندي
اطلع فكر بالموضوع على مهلك ونام بالغرفة التانية وانا هون عم استناك بس توصل لقرار تفضل لعندي اذا حبيت تطلق ادفع المتأخر وبعدهابنتفق على سعر الفيديوهات واذا حبيت تضل تعال لنتفاهم كيف بدنا نعيش ونبني مستقبلنا سوا، اهم شي نحنا هون بعاد عن الكل وما فيلا موبايلات ولا انترنت يعني رح يكون القرار قرارك ومتل ما قلت انت لا اهلي ولا اهلك الهم علاقة بحياتنا.
طلعت من الغرفة وانا مصدوم وما بعرف شو رح اعمل وضليت طول الليل اشرب كحول لحد ما نمت وفقت تاني يوم وانا راسي عم يجعنيواطلعت اشرب قهوة لقيت مايا بالمطبخ عم تجهز فطور
مايا: صباح الخير عم جهزلك فطور
ما رديت عليها عملت القهوة واخذتها وطلعت على ضهر اليخت اشربها وانا عم اتفرج على البحر ونفسي تيجي الجرأة وارمي حالي بالبحرواخلص.
المسا رحت لعند مايا وكانت قاعدة بصالون اليخت
انا: ممكن توطي الاغاني من شان نحكي
مايا: طبعا حبيبي شو قررت
انا: بدي اتفاهم معك
مايا: ايه تفضل
انا: متل ما دخلنا بالمعروف خلينا نطلع بالمعروف بس انتي بتعرفي انه مو قدرتي ادفع مليون دولار ولا قدرتي ادفع من شان تحذفوالفيديوهات
مايا: حبيبي ما حدا جبرك تكتب مليون متأخر وهذا لازم يندفع والفيديوهات كمان تعبت عمتي لتحى صورتهم ههههههه
انا: طيب ممكن اقسط المبلغ
مايا: هههههه تقسط المصاري هههههه اول شي انا مو بنك تاني شي من وين بدك تقسط المصاري شو نسيت انك عم تشتغل بشركة باباوطبعا بس تتركني رح يقلعوك من الشركة ويلغوا اقامتك وما رح يسمحولك تنقل الاقامة يعني رح ترجع شحاد على سوريا من وين بدك تقسطفهمني
سكتت وما عاد في حكي ينحكا تسكرت بوجهي الدنيا
انا: طيب انا طالع ارمي حالي بالبحر واخلص منك ومن هل عيشة
مايا: انت مجنون بدك تموت حالك وشو من شان أهلك ما إلهم قيمة عندك بدك تحرق قلبهم
طلعت من الصالون ورح غرفة النوم وانا ما في ولا طريقة اخلص منها من هل المصيبة وضليت حابس حالي بالغرفة يومين.
كان صار إلنا ثلاثة ايام بالبحر اجت لعندي مايا الضهر ودقت باب الغرفة
مايا: حبيبي انا جاي اعرض عليك اتفاق جديد اذا بتحب فكر فيه
انا: مصيبة جديدة تفضلي
مايا: دائما في حل الطلاق بس انت صرت تعرف شو خسائرك فيه اما الحل التاني فهو انك تقبل تعيش معي بشروطي لمدة خمس سنينوبعدها بنطلق وبتنازلك عن المتأخر وبعطيك مليون دولار كاش بحسابك، شو قلت؟
انا: وشو هيه شروطك؟
مايا: كتير سهلة، انت قدام الناس وقدام اهلك واهلي انت الرجل الشرقي يلي شو ما بده بصير بس لما نكون لحالنا انا الملكة وانت العبديعني برا البيت انت الزلمة وجوا البيت بتقلب قطة
انا: عنجد عم تحكي
مايا: هدا اخر كلام عندي واحسن من هيك عرض ما رح يجي بحياتك، خمس سنين وبتاخد مليون دولار، شو؟
انا: بس انا في عندي حل تالت
مايا: تفضل شو؟
انا: ولا شي هيك يعني بنضل هيك كل واحد عم ينام بغرفة وما في داعي نحكي مع بعض
مايا: هههههه من كل عقلك ممكن طول بالي عليك كتير
انا: شو بدك تعملي اكتر من هيك
مايا: حبيبي معك لليوم المسا ولازم تقرر والا بكرة من الصبح بنرجع على بيروت واول ما رح تنزل من اليخت رح تلاقي فيديوهاتك وانت عمتنضرب على طيزك ويتبعبص فيها على النت والرابط بكون صار عند اهلك ورفقاتك وتاني شي بروح وبشتكيك على الطب الشرعي انك موزلمة وبس يشوفوا الفيديوهات وشوية واسطة من معارف بابا بطلق وبدك تدفع المتأخر او تدخل السجن، فكر منيح معك بس اليوم.
طلعت من الغرفة وانا صرت اضرب حالي متل المجنون.
بالليل رحت لغرفة مايا ودخلت ولقيتها لابسة التفريعة البيضة وبدون ستيان
انا: مسا الخير
مايا: اهلا وسهلا
وقامت من التخت وقربت علي وحطت اصبعها على تمي
مايا: حبيبي لا تحكي ولا كلمة خلينا نعيش حياتنا وننبسط فيها وهيك هيك ما حدا رح يعرف شو عم يصير بينا حتى اهلي يلي بيعرفوا انيمو بنت ما رح يعرفوا شو عم يصير ومين عم ينيك مين.
سحبتني من ايدي وقعدتني على طرف التخت وقعدت جنبي وصارت تبوس بخدودي وباستني من تمي وانا صرت بوسها من تمها وامصلسانها وتمص لساني وشلحتني كنزة البيجاما والفانيلا ومسكت ايدي حطتها على صدرها وانا صرت افرك بصدرها ومدت ايدها تحتبنطلوني وصارت تفرك بزبي يلي دغري وقف انزلت وصرت مصمص صدرها وهي عم تلعب بزبي وتفركه.
مايا: حبيبي انت ادخل علي بالاول وبس نخلص انا بدخل عليك
انا: متل ما بدك
مايا: حبيبي طلع الافكار التقليدية والمتخلفة من راسك واستمتع معي بالحياة
ونزل شلحتني البنطلون والكلوت وطلع زبي واقف قدامها وابتسمت لما شافته، زبي طوله شي ١٧ سم وتخنه شي ٤ سم
انا: شو ما عجبك زبي
مايا: مو مهم الزب المهم انت عاجبني وبحبك
مسكت زبي وصارت تمص فيه وانا تذكرت سمر وقلت لازم ما اجيب ضهري لانه ما بعرف شو ممكن تعمل وبنفس الوقت كان بدي اطول كترشي بقدر بركي بتتعب وما بتدخل علي
بعد شي ربع ساعة وهي عم تمص زبي كانت مجهزة جنب السرير كريم مسكت الكريم ودهنت زبي
مايا: حبيبي كيف بتحب تنيكني
انا: متل ما بدك
مايا: ههههه يعني متل الكلبة منيح هههههه
هي اخذت وضعية الكلبة وانا دخلت زبي بطيزها وكانت طيزها صغيرة ومو بسهولة فات فيها الزب وصرت نيك فيها وهي عم تتأوه وانا كل ماقرب جيب ضهري اتذكر سمر واتذكر انها رح تنيكني بس اخلص فيتأخر الضهر وبعد شي خمس دقايق ما عاد اقدر اتحمل لانه طيزهاشادة على زبي قوي
انا: مايا بدي جيب ضهري ونزل
مايا: ايه حبيبي طول زبك ونزل على طيزي
سحبت زبي من طيزها ونزلت على ضهرها وطيزها واتسطحت جنبها وهيه نامت على بطنها وقربت علي وصارت تبوس فيني
مايا: شايف حبيبي وانا كمان بقدر ابسطك وجيب ضهرك متل اي بنت ويمكن احسن لانه الطيز بتشد على الزب كتر من الكس هههههههه
انا: حبيبتي بس انا خايف منك
مايا: ولا يهمك حبيبي هلأ فوت خود دوش وانا باخد دوش وبعدها بنعمل شوي شوي
انا: حبيبي حاولي ما توجعيني
مايا: حبيبي ولا يهمك هلأ شوي شوي مو مستعجلة رح افتحك على اقل من مهلي.

قامت ولفت الشرشف عليها ودخلت الحمام وانا قاعد وخايف لانه ما عندي اي تجربة قبل هيك وتذكرت انه سمر وقت لي فوتت اصبعين صرتاصيح كيف هلأ، طلعت من الحمام وهي لافة منشفة على جسمها
مايا: تفضل حبيبي تدوش وبس تخلص استعمل هاي
انا: شو هاي
مايا: ههههه حقنة شرجية من شان تنظف من برا ومن جوا هههههه
دخلت ادوشت واستعملت الحقنة ونظفت طيزي من جوا وطلعت لقيت مايا قاعدة بنص التخت وفاتحة رجليها وزبها نايم
مايا: تعال حبيبي بحضني
قربت على التخت شوي شوي وانا كل خوف من يلي رح يصير ومايا شدت المنشفة ورمتها على الارض وقعدتني مقابلها وصارنا نبوسونمصمص شفايف بعض وصرت ألعب بصدرها وهي صارت تمص رقبتي وبعدها مسكت راسي ونزلته لعند زبها يلي صار واقف متلالصخر
انا: شو هاد كتير كبير

كان زبها طوله شي ٢٣ سم وكتير تخين مسكته بايدي ولفيت اصابعي عليه بس من كتر مو تخين ما سكرت عليه ايدي يمكن بيطلع تخنه شي٧ سم

مايا: ههههههه هاد اسمه زب حبيبي، تعال مصه ولا تحرم حالك من متعته
انا: كتير كبير مو طبيعي
مايا: حبيبي هاد هو الطبيعي عرفت ليش ابتسمت لما شفت زبك هههههههه

مسكت راسي ونزلته على زبها وحطيته بتمي وصرت مصمص فيه

مايا: بشفايفك مصه مو بسنانك

صرت مصه وانا يادوب عم اقدر فوت راسه بتمي واطلعه وألحسه

مايا: ايه حبيبي انزل إلحس بيضاتي

نزلت لساني وصرت ألحس بيضاتها واطلع الحس زبها وارجع امصه وتعب تمي وحلقي من المص بس ما بدي اوقف لانه صرت خايف اكترمن نيكتها وبعد شي ربع ساعة وانا عم بمص زبها

مايا: تعال حبيبي اتسطح على ضهرك وحط هاي المخدة تحت طيزك خليها ترتفع لفوق
انا: حبيبتي حرام كتير كبير خلينا نقضيها مص
مايا: هههههه لا حبيبي ما حزرت، اصلا عمتي سمر كانت حابة تنيكك بالاصطناعي او تجيب شي شيميل بدبي تنيكك من شان تتعود بسانا ما قبلت وقلتلها لاعمتي انا بدي افتحه ما بدي حدا يكون فاتحه قبلي من شان ما تنسى طعم زبي بحياتك يا روحي
انا: شوي شوي بحياة كل شي غالي عندك

طالت من درج التخت كوندوم ولبسته على زبها وحطت كريم على زبها

مايا: رح حطلك كريم على بخش طيزك كمان من شان يفوت بسهولة

رفعت رجلي وفتحت سبعة وهي قربت شوي شوي وصارت تحاول تدخل العملاق بطيزي بس كان بخش طيزي كتير صغير وهي زبها كتيركبير

مايا: استرخي لا تتوتر ولا تتشنج
انا: حبيبتي مو بايدي زبك كتير كبير
مايا: هههههههه بعرف بس بدو يفوت فيك ويفشخك

وصارت تضغط اكتر وخلتني امسك فلقات طيزي وافتح طيزي وهي تضغط وبس دخل راس زبها حسيت حالي رح موت

انا: مايا خلص بحياتك بكفي رح موت
مايا: لا تتحرك ما فات غير راسه، اذا رح تحاول تطلعه بدخله كله مرة وحدة
انا: لا خلص مارح اتحرك بس امانة شوي شوي
مايا: ولا يهمك حبيبي مو مستعجلة

وصارت تدخله شوي شوي وانا مع كل سانتي بيدخل بحس روحي عم تطلع

انا: خلص حبيبتي بكفي ما عاد فيني
مايا: شو حبيبي يادوب نصه فات فيك
انا: عم بقلك ما عاد فيني رح موت
مايا: هههههه لا تخاف ما حدا مات من النياكة هههههه

وصارت تتحرك وتسحب زبها وتدخله وانا عنجد عم حس انه عم بموت

مايا: اذا ما رح تثبت بربطك وبنيكك
انا: لا خلص بحاول
مايا: حط عينك بعيني وانا عم بنيكك بدي شوف شلون عم بكسر عينك وانا عم بفشخ طيزك

وبلشت تتحرك بسرعة وانا لو مو نحنا بالبحر كان الدنيا كلها سمعت صوتي وانا اتأوه واترجى فيها وهي صارت تنيك بسرعة

انا: حرام حرام خلص بوس ايدك بوس رجلك بس خلص بكفي طيزي انشقت

وتنيك وتقوي الضرب لحد ما دخلت كل زبها ال ٢٣ سم بطيزي هون راح صوتي ونقطع نفسي

مايا: لا تخاف ما رح تموت
انا: دخيلك مو كله
مايا: وين بتحب جيب ضهري
انا: وين ما بدك بس طلعي شوي مو قادر استحمله وهو كله جو طيزي
مايا: شو رأيك بطيزك
انا: وين ما بدك بس طلعيه شوي رح موت
مايا: لا بتمك احلى خليك تدوق حليبي وتتعود عليه
انا: ايه وين ما بدك بشربه كله بس طلعيه
مايا: شو يا عمري بدك ضهري بتمك
انا: ايه بس ارحميني
مايا: ترجاني اجيب ضهري بتمك
انا: خلص بحياتك بحيات عيون جيبي ضهرك بتمي أبوس ايدك جيبي ضهرك بتمي
مايا: تكرم حبيبي بس تحمل

وهون مايا شغلت السرعة القصوى بالنياكة من شان يجي ضهرها وانا صرت اصرخ ودموعي صارت تنزل لحالها وبعد شي خمس دقايق منالنياكة المميتة سحبت زبها وشلحت الكوندوم وقرفصت فوق راسي

مايا: افتح تمك اذا بتنزل نقطة برا بنرجع بنعيد من الاول

صارت تفرك زبها وهو مقابل تمي وقت بدها تنزل دخلت زبها بتمي وانا حسيت بشي سخن عم ينقذف بتمي

مايا: ابلعه حبيبي ابلعه استمتع بحليبي

نزلت باستني من تمي

مايا: يا عمري شو حبيت طعمته
انا: ايه
مايا: ههههه يعني مو مر متل طعمه ضهرك ههههه
انا: هي سمر خبرتك هاي كمان
مايا: ايه كلشي
انا: بس انت مو بين عليكي انك متحولة
مايا: ايه حبيبي لانه تحولت بالهرمونات مو بس عمليات تجميل ، المهم طمني عجبك زبي
انا: كتير كبير وبوجع بس طيزك بتجنن بتتاكل
مايا: هههههه ولا يهمك حبيبي كل يوم رح خليك تنيكني ونيك
انا: كل يوم مو كتير هيك بتهتري طيزي
مايا: ههههه لا حبيبي مو كتير
انا: ههههه هلأ خلص اتفقنا انه بعد خمس سنين بنترك بعض بدون مشاكل وبدون المتأخر
مايا: ايه اطبعا وفوقهم مليون دولار بس بالشروط يلي خبرتك ياها
انا: يلي هي انه انتي بالبيت ملكة وانا قدام الناس الرجل؟
مايا: ايوه وطبعا كل شي بطلبه منك ونحنا بالبيت ما بتقول لا لانك انت العبد وانا الملكة
انا: اوكي اتفقنا
مايا: ايه وتذكر انه كل ما بدي اطلب منك انه نام معك بدك تسمع الكلام
انا: اوكي
مايا: طبعا اذا بعد خمس سنين قررت انك تضل معي اهلا وسهلا
انا: هههههه
مايا: قوم حبيبي
انا: لوين قوم؟
مايا: مو انت ترجيتني تبوس رجلي وانا عم نيكك

انزلت ابوس برجليها وهي عم تضحك وانا ابوس وامصمص باصابع رجليها

مايا: تعال حبيبي اتسطح بحضني

اتسطحت بجنبها وبلشت توس فيني وتمصمص بشفايفي وانا عم ببوس فيها حسيت زبها رجع وقف وهي مسكت ايدي وحطتها على زبهاوهي مسكت زبي وصرنا نلعب ونفرك بزباب بعض

مايا: انزل مصه اشتاق لشفايفك
انا: ما لحق يشتاق
مايا: ههههه انزل حبيبي احسن ما هو يطلعلك
انا: يا عمري بكفي اليوم خلي طيزي ترتاح لانك شقيتيها وفشختيني

قامت وركبت فوقي وحطت زبها بتمي

مايا: مص حبيبي ومتل ما اتفقنا بالبيت بتعمل يلي بدي ياه وبس، مص يا شاطر

وصارت تفوت زبها بتمي وطلعه وتسكر انفي من شان افتح تمي على الاخر وتدحش زبها بتمي وانا اختنق من زبها
نيمتني على بطني وحطت كريم على زبها ودحشت زبها كله مرة وحدة بطيزي وانا صرخت من وجعي وهي حطت ايدها على تمي وصارتتفوت وطلع بزبها بطيزي وانا عم اصرخ واحاول اهرب من تحتها بس هي مثبتتني منيح وعم تنيك

مايا: وحياتك قبل ما تخلص الخمس سنين رح تكون ما عاد فيك تعيش بدون ما نيكك بدي فلخك تفليخ

وكملت انياكة بطيزي وانا كل ما تفوت زبها الكبير احس انه فات بطيزي وصل لصدري، دبحتني دبح وشقت طيزي وضلت تنيكني لحد مانزلت ضهرها بطيزي

مايا: حبيبي هلأ صرنا متزوجي بعد ما جبت ضهري مرة بتمك ومرة بطيزك، قوم تفرج على طيزك بالمراية وشوف شلون بدها نقط حليبههههههههه
خلتني قوم وطوبز قدام المراية وشوف كيف ضهرها عم ينزل من طيزي وقمنا ادوشنا ورجعنا اتسطحنا على السرير وبدنا نام

مايا: شو حبيبي بدك تنام؟
انا: ايه حبيبتي ليش انتي ما نعستي؟
مايا: لا وبصراحه لسى ما شبعت من طيزك
انا: حرام ارحمي طيزي وارحمي حالك
مايا: انا ما بشبع من السكس وانت إلك ٣ ايام حارمني وهلأ بدي عوض
انا: حبيبتي عنجد ما عاد فيني حيل هلكتيني ودبحتي طيزي ، اليوم خلص تصبحي على خير

ولفيت ضهري إلها وبدي نام
قربت علي وحضنتني من ورا ولزقت زبها بطيزي ومسكت زبي وصارت تفرك زبي بايدها وتحك زبها بطيزي ورجع زبها وقف

انا: حبيبتي دخيل عيونك خليها لبكرة عنجد تعبت كتير وطيزي عم تجعني
مايا: يا عمري انت لا تتحرك انا بنيكك وانت هيك

مسكت الكريم وحطت على زبها ودخلت زبها بطيزي وانا صرت اتأوه متل الشرموطة وهي عم تنيك وتنيك وايدها ماسكة زبي وعم تفرك فيهلحد ما اجا ضهري وهي عم تفركه بايدها وعم تنيك.
صحيح كان النيك كتير قوي وبيدبح بس هدا الضهر يلي جبته وهي عم تنيكني كان احلى ضهر بحياتي لانه ممزوج بين المتعه والوجع.
ومايا بس شافت ضهري عم ينفر من زبي هاجت وصارت تنيك بسرعة وقوة لحد ما جابت ضهرها بطيزي .

مايا: تعبتك حياتي؟
انا: ايه بس هدا الضهر يلي جبته كان كتير حلو
مايا: حياتي هدا الشعور لا يمكن ولا إمرأة تقدر تحسسك فيه
انا: بس كتير تعبتيني اليوم لدرجة مو قادر وقف على رجلي
مايا: هههههه قوم اتدوش وتعال نام
انا: حبيبتي ما عاد اقدر وقف على رجلي خلص خليها بكرة الصبح بدوش
مايا: لا حبيبي قوم هلأ ولانه بدي ياك الصبح تكون جاهز من اول ما بنفيق
انا: كمان بكرة
مايا: قوم خود دوش بلا كتر حكي، ايه طبعا كمان بكرة وكل يوم بدك تتعود انه باليوم بدك مرتين او تلاتة اقل شي تجبلي ضهري .


*********************************** *********************



الجزء الرابع:



مايا: صباح الخير حبيبي
انا: صباح النور
مايا: صباحية مباركة يا عروس هههههه
انا: ههههه بتعرفي طيزي كتير عم تجعني
مايا: ايه بس اولها بعدين بتتعود وبتصير تستمتع، جهزتلك قهوتك قوم فوت على الحمام غسل وتعال نشربها قدام البحر
انا: اوكي خمس دقايق وبكون عندك
مايا: شوف شو جايبتلك معي
انا: كلوت؟
مايا: ايه كلوت ومفتوح من ورا ههههههه يعني بغطي زبك وطيزك بتضل مشرعة هههه، هدا النوع من الكلوتات يلي مسموح تلبسها والباقيللكب ههههه
انا: شكلك ناوية تفتحي بطيزي نفق
مايا: هههههه لا متل ما انت انفتحتلك مغارة علي بابا ، انا بدي افتحلك مغارة بطيزك، وبالبيت ممنوع تلبس بتضل بس بهدا الكلوت هههههه

اخدت دوش على السريع وطلعت على ضهر اليخت اشرب القهوة مع مايا ولقيتها قاعدة بدون ملابس نهائي وعم تشرب عصير

مايا: نعيما
انا: شكرا شو حتى الصبح ما بتشربي قهوة؟
مايا: انا بحب القهوة بس كرمالك بطلتها وبشرب بس عصير وكوكتيل
انا: كرمالي ليش شو دخلني؟ بعدين انا بشرب قهوة وبحبها ولا بدك ياني بطلها كمان؟
مايا: لا انت لا تبطلها بس انا ما بشربها من شان حليب زبي ما يصير مر وتصير تعشقه
انا: ايوه ايه كتر خيرك
مايا: بتعرف انه انا رح كون احسن من أمك
انا: كيف يعني؟ شو دخل هديك امي وانتي ملكتي
مايا: امك فطمتك من حليبها على السنة اما انا مارح افطمك بحياتك
انا: ههههههه
مايا: تعال ارضع حبيبي
مايا فتحت رجليها وهي متسطحة على كرسي البحر
مايا: تعال بلش من اصابع رجلي لتوصل لزبي
صرت بوس برجليها ومصمص اصبعها واطلع بلساني والحس رجليها وبوس فيهم لوصلت لبيضاتها وصرت ابوسهم والحس فيهم وكان زبهالسا نايم مسكته وصرت افرك فيه
مايا: حطه بتمك بدي ياك تحس فيه وهو عم يكبر بتمك
حطيته بتمي وصرت امص فيه وشوي شوي عم حس كيف عم يكبر لحد ما صار متل الفولاذ، قامت مايا وقفت وخلتني ارضع زبها وهي واقفه
مايا: نظفت طيزك من جوا؟
انا: لا حبيبتي انسيت
مايا: هيك ما بيمشي الحال، بدي ياها دايما نظيفة متل وجهك ههههههه
انا: بتأمري، اروح اغسلها هلأ؟
مايا: لا بعدين، روح بسرعة جيب الكوندوم
دخلت على غرفة النوم جبت الكوندوم والكريم وخلتني اعمل متل الكلبة وحطت كريم على زبها ودخلته بطيزي دفعة وحده وانا صرخت منالوجع وهي صارت تنيك

انا: دخيل زبك شوي شوي
مايا: اموت عليك وانت عم تندبح بزبي
انا: بحياتك لا تفوتيه كله

وهي عم تنيك مدت ايدها على زبي وصارت تفرك فيه وانا عم اتوجع واصرخ من زبها الكبير بطيزي، سحبت زبها وخلتني نام على ضهريورفعت رجلي على اكتافها وحطت زبها ورجعت تنيك وهاي الوضعية كانت كتير بتوجع صرت احس انه زبها رح يطلع من عيوني وصارت تفركزبي وتنيك طيزي وانا اصرخ واتأوه وبعد شوي اجا ضهري بايدها بقوة وصارت رجلي ترجف، عنجد وصلتني لرعشة جنسية بحياتي ماحسيت متلها كتير حلوة بس كمان كتير موجعه، وبس شافتني ارتعشت بقوة كمان هي ما عاد تتحمل تمسك ضهرها وقامت سحبت زبها منطيزي وشلحت الكوندوم وحطت زبها بتمي

مايا: افتح تمك، ارضع حليبي ، اشربه كله

ومن كتر ما نزلت حليب بتمي اتشردق فيه وهي تقلي: اشربه كله ولا نقطة تخليها تطلع لبرة

اتسطحت على الكرسي وزبها لسى واقف

مايا: تعال حبيبي بوس الزب يلي دبحك وخلاك منيوك وانزل بوس برجلي

صرت بوس بزبها وبيضاتها وانزلت ابوس رجليها وهي متسطحة وعم تكمل عصيرها

انا: حياتي شو رأيك نتفق على شغلة
مايا: شو هاي الشغلة؟ نحنا اتفقنا على كل شي مبارح
انا: ايه حبيبتي اتفقنا بس في شوية تفاصيل
مايا: متل شو ؟
انا : شو رأيك نتفق انه كم مرة نصير نام مع بعض بالاسبوع؟
مايا: ههههههه بالاسبوع ؟
انا: ايه لانه بس نرجع بدي ارجع على الشغل، يعني شو رأيك مرتين بالاسبوع؟
مايا: اولا اسمها انام معك مو نام مع بعض، لانه يلي زبه اكبر هو يلي بنيك هههههههه، تانيا انسى موضوع الشغل يعني ما عندك مشكلةامتى ما بدك بتروح على الشغل وامتى ما بدك بترجع وراتبك ماشي ويلي بدك ياه بتاخده، وثالثا حبيبي انا مرتين باليوم ما بتكفيني شو عمتقلي بالاسبوع ههههههه
انا: حبيبتي انا ما رح اقدر اتحمل كل هل نياكة من زبك، بعدين بتهتري طيزي
مايا: هههههه ما يهمك بكرة طيزك بتتعود وما بتعود تقدر تعيش بدون نياكتي ويمكن تصير تدور على زب أكبر كمان هههههه

ورجعنا على بيروت بعد اسبوع نياكة بلا توقف كانت مايا باليوم تنيكني من خمس لستة مرات، عندها طاقة جنسية مو طبيعية بالاضافة انهابتهتم بأكلها وبتعشق الاكل البحري ويلي بيعطيها طاقة نياكة جبارة.


*********************************** ********************


الجزء الخامس:



من بيروت رجعنا عالشام وقعدنا بالشام شي اسبوعين قبل ما نسافر على دبي وطبعا سكنا بالشام ببيت لمايا قريب على بيت اهلها وكتيرحلو وخلال الاسبوعين ما تعبت مايا ابدا من النياكة كان الوقت الوحيد يلي بترتاح فيه طيزي بس يكون في عنا ضيوف او بس نطلع شيمشوار، الغريب انه مايا كانت عنجد متل ما حكت بتقدر تغير سلوكها مية وتمانين درجة بين برة البيت وجوا البيت حتى وقت لي كنا نروح عندبيت اهلي نزورهم تقوم مايا تساعد امي وتغلي القهوة وتقطع فواكه لبابا لدرجة انه اهلي كتير حبوها وصوني ما ازعلها ابدا، وانا طبعا كنتشوف واسمع وقول بقلبي منيح يلي ما بتعرفوا الوجه التاني لمايا وشو بتعمل فيني.
ركبنا بالطيارة مسافرين على دبي ونحنا بنص الرحلة:

مايا: حبيبي ما عاد فيني
انا: خير حبيبتي داق نفسك، اسأل اذا في دكتور معنا بالرحلة يكشف عليكي؟
مايا: لا لا مو تعبانة
انا: لكن شو مالك؟
مايا: ولعت بدي انيكك
انا: هههههه
مايا: عنجد عم احكي، طلع زبي وقف تحت البنطلون
انا: ههههه خلص طولي بالك لنوصل
مايا: ما بقدر خلص ولعت
انا: ايه شو بدنا نساوي
مايا: قوم فوت معي على التواليت
انا: لا حبيبتي ما حزرتي امسكي حالك
مايا: قوم خلصني
انا: بدك تفضحينا، انتي بتعرفي انه صوتي رح يعبي الدنيا
مايا: حبيبي كتير تعبانه وبدي ياك
انا: يا عمري ساعتين وبنوصل على البيت طولي بالك
مايا: يعني ما بدك تقوم؟
انا: لا مستحيل
مايا: طيب بس نوصل على البيت بفرجيك شو رح اعمل بطيزك

انا قلت بقلبي ايه ولا الفضيحة وبعدين شو بدها تعمل اكتر من هيك بكل الاحوال اول ما رح نفوت على البيت رح تنيكني.

نزلنا بمطار دبي وكانت عمتها سمر باستقبالنا

سمر: مبروك يا عرسان كيفكم
نحنا: تمام تسلمي
سمر: شو يا عريس سبع ولا ضبع هههههه
مايا: هههههه لبوة وفشرت الضباع كلها هههههه
سمر: اليوم بدكم تتغدوا عندي
انا: تسلمي خليها غير مرة بدنا نروح نرتاح
سمر: شو رجع صوتك يطلع ههههه
مايا: ليش وين جوزك مو بالبيت؟
سمر: لا بالشغل الخميس بيرجع
مايا: ايه وشو طابخة ؟
سمر: مو طابخة جايبتلك مندي بيجنن
مايا: اذا هيك اوكي بنروح طبعا اذا حبيبي بوافق
انا: اوكي بس فكرتك تعبانه وبدك ترتاحي
مايا: ايه هلأ بنفوت بيت عمتي بنريح شوي لبين ما يجهز الغدا اذا بدك
انا: خلينا نرتاح بيتنا احسن
سمر: شو بيتكم وشو بيتي، خلص بنروح بنزل الشناتي ببيتكم وبعدها بنروح لعندي وبتفوتو ترتاحو وما حدا بيزعجكم، لحد ما يوصل الاكلبناديلكم
انا: اوكي متل ما بدكم

بصراحه انا خايف انه يجتمعوا علي مايا وسمر وساعتها ممكن موت تحتهم من شان هيك عم حاول اتهرب بس ما قدرت، رحنا على الفيلايلي هدانا ياها ابو مايا نزلنا الشناتي وهونيك كانت المفاجأة كان في سيارة مرسيدس جديدة دفع رباعي بالكراج واعطتني مايا المفاتيحوقالتلي مبروك حبيبي هاي سيارتك الجديدة ركبنا فيها وكانت عنجد بطير العقل ورحنا على بيت سمر

سمر: اتفضلوا على هديك الغرفة وخدوا راحتكم ما رح حدا يقاطعكم، لكن عرسان وبدكم ترتاحوا ههههههههه

دخلنا الغرفة وسكرت الباب وقفلته بالمفتاح

مايا: ليش قفلت الباب خايف من عمتي
انا: ايه طبعا انتي لحالك بتدبحيني كيف اذا اجتمعتو انتو الاثنين
مايا: هههههه عجبتني الفكرة بس لا تخاف ما ممكن اعملها مع عمتي وخليها تمسك علي مستمسك
انا: ما هي ماسكة علي ومخلصة
مايا: لا حبيبي بس نزلت على العرس اشتريت منها الموبايل ب طقم ألماس وخليتها تكتب شيك على حالها اذا استعملت الفيديو بدونموافقتي بسجنها هههههههه
انا: انتي داهية وقوية وما حدا بيطلعلو معك
مايا: قوم غسل طيزك وتعال بلا كتر حكي، زبي رح يموتني
انا: له له له سلامة قلبه زبك الغالي

دخلت الحمام يلي بالغرفة واستعملت الحقنة ونظفت طيزي ورحت شلحتها البنطلون وصرت مص وارضع زبها وهي هاجت كتير وصارتتحاول تدخل كل زبها بتمي بس مستحي يفوت كتير كبير وصرت احسه عم يضرب بلوزاتي، مسكت كلوتها وحطته بتمي وجابت شريط لزيقولزقت تمي

مايا: هيك من شان ما تفضحنا وما في داعي عمتي تعرف مين عم ينيك مين ههههههه

اخدت وضعية الكلبة وهيه لبست الكوندوم وحطت كريم على زبها ودخلته بطيزي وصارت تنيك بقوة وتدخله وطلعه بسرعة، وانا لانه تمي مسكرمو قادر اصرخ صرت احس انه زبها عم يطلع من عيوني وصارت دموعي تنزل وحاولت اهرب من زبها ونمت على بطني وهي نامت فوقيوصارت تنيك متل المجنونة وانا مو قادر اتحرك من تحتها ودموعي عم تنزل وجهي صار احمر وحسيت انه الدم رح يطلع من مسامات وجهي

مايا: هاي النيكة لانه ما سمعت كلامي بالطيارة لازم تتحمل النتيجة، انا بس كون هايجة لازم بسرعة طفي نار زبي والا متل ما انت شايفوحاسس بيحرق شرفك زبي ههههههه

قامت من فوقي وخلتني انام على جنبي ورفعت وحده من رجلي وقعدت بين رجلي ودخلت زبها بطيزي ورجعت تنيك بقوة وكل شوي تطلع زبهالبرة وتطلع بعيوني وترجع تفوته كله دفعه وحده وتضحك وانا رح موت وعيوني عم تترجاها توقف ودموعي عم تنزل متل المطر وبعد شي ربعساعة من الموت تحت زب مايا طلعت زبها وشلحت الكوندوم وجابت ضهرها على وجهي وعلى صدري وانا كنت بدي اشيل اللزيق وافتح تمي

مايا: لا لا تشيل اللزيق لسى ما طفيت ناري

وصارت تبوس وتمصمص فيني ونزلت مصت زبي وبس وقف حطت عليه كريم وحطته بطيزها وصارت تطلع وتنزل وتقرص بحلمات صدريوضلت راكبة على زبي لحد ما حست بحليبي نزل بطيزها وعباها

نيمتني على بطني وصارت تلحس بخش طيزي وتفرك زبها وبس وقف زبها نامت خلفي ورفعت وحده من رجلي ودخلت زبها بطيزي بدونكوندوم وصارت تنيكني وانا نايم بحضنها وهي عم تنيك مسكت زبي وصارت تفركه وبعدها سحبت زبها

مايا: قوم وقف بدي نيكك على الواقف

خلتني اوقف وجهي على الحيط وهيه وقفت وخلفي ومسكت فلقات طيزي وفتحتهم بايدها ودخلت زبها، النيكة على الواقف بتوجع كتيروبيصير الواحد رجليه ما بتحمله، وهي عم تنيك لزقتني بالحيط وتنيك بقوة وسرعة لحد ما حسيت انه سيخ نار انقذف بطيزي نزلت تانيضهر بطيزي وغرقتها، سحبت زبها وراحت على قعدت على طرف السرير

مايا: تعال حبيبي شيل اللزيق وبوس رجلين مرتك حبيبتك يلي حرقت شرفك بزبها

شلت اللزيق عن تمي وكان ما عاد فيني حيل لا اوقف ولا اتنفس ودموعي معبيه وجهي

انا: حبيبتي كتير تعبتيني
مايا: انزل بوس رجلي
انا: حاضر

وصرت بوس رجليها على مهلي

مايا: شو ليش ما عم تبوس منيح؟ ليكون بدك كمان مرة؟
انا: لا حبيبتي دخيل زبك ما عاد فيني حيل
مايا: معناها بوس منيح خليني ارضا عليك

وضليت قاعد تحت رجليها عم ابوس فيهم لحد ما اجت سمر دقت الباب

سمر: اتفضلوا صار الغدا جاهز
مايا: ايه عمتي خمس دقايق وبنيجي، قوم لنتدوش بسرعة

قمنا ادوشنا وبدي اطلع البس

مايا: وين طالع؟
انا: بدي البس من شان نطلع على الغدا
مايا: اغسل طيزك بالاول بدي ياها دايما جاهزة
انا: ايه حاضر
مايا: بتعرف انه اشتهيتك ونحنا عم نتحمم بس ما في وقت
انا: ههههه انتي ما بتشبعي؟
مايا: ليش انت طيزك بينشبع منها هههههه

طلعنا اتغدينا وشربنا قهوة

مايا: بدك تسمحيلنا عمتي بدنا نروح على البيت
سمر: ايه براحتكم وامتى ما حبيتوا تفضلوا لعندي
مايا: تسلمي حبيبتي باي

ركبنا بالسيارة الجديدة واخذت مايا دورة بشوارع دبي وسألتها اذا بتحب ننزل نتعشا بمطعم وكان كل همي طول المشوار لانه بعرف مايا بسنوصل على البيت رح ترجع تنيكني

مايا: لا حبيبي هلأ تغدينا اذا بدك خود شي سفري وبنسخنه بالبيت
انا: ايه تكرم عينك


*********************************** ********************



الجزء السادس:



صارت حياتنا شبه روتينية كل يوم بنفيق الصبح بقوم بنظف طيزي وقبل القهوة بتكون سلختني زب طلع من عيوني وبتدوش وبروح علىالشغل وبرجع العصر بنتغدا وبتنيكني كمان مرة وبنام للمسا، بنفيق بنلبس وبنطلع على شي قهوة او مطعم او سهرة لشي مطرب وبنرجععلى البيت بترجع مايا بتنيكني وبنام.
عنجد طلع الحق معها بس تتعود الطيز على النيك بتصير بتعشقه.
وهيك ليوم عيد ميلادي انا متل العادة دخلت على الحمام اتدوشت وغسلت طيزي وطلعت بوس برجلين مايا لحد ما فاقت من النوم ورحت بديمص زبها

مايا: لا حبيبي
انا: خير مالك شي حبيبتي
مايا: لا يا عمري ما في شي
انا: ليكون تعبانة
مايا: لا مو تعبانة، خلص روح على الشغل وبس ترجع ما بقصر معك هههههه
انا: شو ليكون مليتي من طيزي؟
مايا: خلص روح على الشغل، ما بدي نيكك هلأ

انا ما صدقت يلي عم اسمعه رح يصيرلنا ستة شهور متزوجين ولا يوم قالت ما بدي، رحت على الشغل وانا طول الوقت عم أسأل حالي شوالقصة.

رجعت على البيت العصر ودخلت على الصالون ولقيت مايا مزينة البيت بالبولين والشموع

مايا: كل عام وانت بخير يا عمري
انا: وانتي بخير
مايا: فكرتني نسيت عيد ميلاد حبيبي
انا: بصراحه من يلي عملتيه الصبح ما قدرت فكر بشي، طول الوقت عم فكر ليش هيك عملتي وشو القصة
مايا: يا حياتي ، هدا لانه مجهزتلك مفاجأة
انا: هههههه صرت اخاف من مفاجآتك
مايا: له له له
انا: شو المفاجأة ؟
مايا: اول شي تعال معي

واخدتني على طاولة السفرة وكانت مجهزة طاولة سفرة بتخاد العقل: خروف صغير مشوي على الفحم وسمك وقريدس وكافيار وشي ٣ انوعسلطة وكوكتيل وكيكة مرسوم عليها صورتنا بالعرس

انا: واو بتجنن تسلم ايدك، بس هدا كتير الاكل حرام ولا انتي عازمة بيت عمتك على عيد الميلاد؟
مايا: لا حبيبي مو عازمتها وبعدين فيه هدية تانية كمان
انا: ههههه يا عمري هيك كتير
مايا: لا مو كتير على يلي بيسعدني وبحبني

مايا صفقت بإيدها وقام دخلت وحدة متل القمر كانت مخبيتها بالغرفة، وكانت لابسة ستيان وكلوت بس

انا: مين هاي؟
مايا: هاي نتاشا
انا: ايه مين نتاشا
مايا: هههههه يا عمري اليوم كتير مميز ولازم تكون هديتي مميزة
انا: ايه شكرا كتير بس مين هاي
مايا: حبيبي بعرف انك اشتقت للكس ومن شان هيك جبتلك نتاشا بعيد ميلادك
انا: هههههه مين قلك هل حكي ؟
مايا: ما حدا بس انا حبيت انه يكون اليوم مميز
انا: انتي مو خايفة انها تفضحنا
مايا: لا مو خايفة، هاي جاي لتنتاك وتاهذ مصاري وتروح
انا: فاجأتيني
مايا: ههههههه تعالو نتغدا وبعدين بنفوت على الغرفة بنعمل الشوط الاول
انا: ليش شو متفقا معها؟
مايا: ليلة كاملة لبكرة الصبح
انا: وخبرتيها كل شي، ولا انتي بدك ترتاحي اليوم
مايا: هههههه انا برتاح لما بنيكك حبيبي، ايه خبرتها انه في اتنين رح ينيكوها وعطيتها اكتر من ما طلبت كرمال تخلينا نعمل كلشي معها

بعد الاكل اخذتنا مايا على غرفة النوم واجيت بدي روح على التخت

مايا: حبيبي لاتنسى تنظف طيزك هههههههه
انا: لا حبيبتي بحياتك لا تفضحيني
مايا: خلصنا وبلا كتر حكي

دخلت الحمام وطلعت لقيت مايا قاعدة على الكنبة بغرفة النوم ونتاشا عم تستنا على السرير

مايا: تفضل استمتع لانه هاي الفرصة ما رح تصحلك كل يوم ههههههه

قربت على نتاشا وصرت بوس فيها وهي تمصمص شفايفي وانا مص لسانها ومسكت صدرها وصرت ألعب فيه وافرك حلماتها وبلشتمصمص صدرها وعض الحلمة وايدي صارت تلعب بكسها وافركلها زنبورها وهي عم تتأوه اجت مايا مسكت راسي ونزلته على كس نتاشاوقالتلي إلحسه وقلي مين اطيب زبي ولا كسها وصرت إلحس بكسها وادخل اصبعي فيه لحد ما نتاشا جابت ضهرها وسكرت بفخادها علىراسي وانا صرت مص زنبورها وهي تنتفض، قامت نتاشا ومسكت زبي وصارت تمصه وكان عندها خبرة رهيبة بتتفنن بمص الزب وهون ماياما عاد تقدر تمسك حالها طالعت زبها وقربت علينا وبس نتاشا شافت زب مايا انعجبت فيه وتركت زبي وصارت تمص بزب مايا وصارت ماياتمسكها من شعرها وتنقلها بين الزبها وزبي وخلتها تتسطح على ضهرها وترفع رجليها

مايا: تفضل حبيبي نيكها

مسكت زبي وحطيته بكسها وصرت نيك فيها وحست مايا اني قربت جيب ضهري وقامت اجت ونيمتني فوق نتاشا وانا زبي فيها ومسكتزبها وحطته بطيزي وصارت تنيكني وانا عم نيك نتاشا، طبعا هاي الحركة اخرت ضهري وبعد شوي جبت ضهري بكس نتاشا وكانت لسى لانتاشا ولا مايا جابوا ضهورهم، سحبت مايا زبها من طيزي وقمت انا من فوق نتاشا وخلتني مايا نام على ضهري ونتاشا تاخذ وضعيةالكلبة فوقي وبعكسي يعني تمها عند زبي وتمي عند كسها

مايا: هلأ رح تعرفي طعم النيك الحقيقي، زب حبيبي بس للدلع واللعب مو للنيك هههههه
مايا: حبيبي ألحس كسها وزبي سوا

حطت زبها بكس نتاشا و بس فات فيها زب مايا شهقت من كتر مو كبير وصارت مايا تنيك بقوة وبسرعة وضلت انيكها لخلتها تجيب ضهرهاومن كتر مو كتير قوي نامت فوقي ومايا سحبت زبها من كس مايا وخلتنا انا ونتاشا نقعد على الارض وزبها فوقنا وضلت تفرك فيه لجابتضهرها بتمي وتم نتاشا

مايا: تفضلوا اتدوشوا وتعالو نشرب شي

دخلنا على الحمام نحنا التلاتة سوا وكان البانيو كبير وعلى شكل مثلث، قعدتني مايا على ارض البانيو وخلت نتاشا تمص زبي والدوششغال علينا وهاي وقفت بالبانيو وخلتني مص زبها وبعدها قعدتني على طرف البانيو ونتاشا صارت تمص زبي ومايا راحت ورا نتاشاوصارت تنيكها وكل ما تدخل زبها للآخر بكس نتاشا تصير المسكينة تصرخ وتبطل تقدر تمص زبي وهيك لحد ما مايا جابت ضهرها بكسنتاشا ويمكن نتاشا بهل نيكة جابت يا ضهر يا ضهرين لانها شي مرتين تصير رجليها ترجف وهي واقف وتصرخ وتتأوه بس مايا ما توقفنياكة، طلعنا من الحمام ورحنا على الصالون وشربنا عصير وأكلنا وضحكنا

مايا: تفضلوا على الشوط التاني
انا: ههههه بس قولي لي هاي كرة قدم ولا تنس ههههه
مايا: ايه تنس سبع اشواط هههههه هلأ بدي اهلك طيزك تفضل
انا: هههههه

مايا خلتني مص زبها وخلت نتاشا تلحس طيزي وانا عم مص زبها ونتاشا كانت كتير هايجة على منظر زب مايا الكبير والسميك وبعدهاخلتني اتسطح على ضهري وخلت نتاشا تحط كسها على تمي وجها باتجاها رجلي وانا صرت ألحس كسها ومايا رفعت رجلي طلبت مننتاشا وانا عم إلحس كسها تمسك رجلي وصارت رجلي عاملة شكل رقم سبعة ومايا مسكت زبها ودحشته بطيزي وصارت تنيكني وانا تأوهمن زبها وألحس كس نتاشا ونتاشا من كتر ما هاجت وهي شايفة زب مايا عم يقطع بطيزي صارت تفرك كسها وجابت ضهرها بتمي وفوقوجهي، بس شافتها مايا انها جابت ضهرها مسكتها من راسها وخلتها تمص زبي ومايا عم تنيكني، كان شعور لا يوصف كتير مثيرباللحظة يلي بتشعر فيها برجولتك بتكون عم تحس انك خول يعني المخ بوقف عن التفكير لانه ما بعود في اي منطق ممكن يستوعبه المخ، مايابعد نيك سريع وقوي سحبت زبها من طيزي وجابت ضهرها بتم نتاشا.
دخلنا الحمام اتدوشنا وكنا عم نبوس بعض ونبعبص بعض ونتاشا عجبتها الشغلة وصارت كمان تبعص بطيزي، طلعنا من الحمام ورحناناخذ استراحه وشربنا مشروب رد بول ودخنا.
رجعنا دخلنا غرفة النوم وصارت نتاشا تمص زب مايا وانا ألحس كسها، اتسطحت مايا على السرير ونتاشا قعدت على زب مايا ومسكتهامايا ونيمتها فوقها وخلتني ادخل زبي بطيزها وصرنا نيك نتاشا من كسها وطيزها بنفس الوقت ونتاشا تصرخ من القوة النيك وطيزها كانحلوة وصغيرة ولهيك ما قدرت طول بالنيك ونزلت ضهري بسرعة، قامت مايا خلتني نام على ضهري وافتح رجلي وصارت نتاشا تمص زبيوتبعص بطيزي ومايا صارت تنيك نتاشا مرة من كسها ومرة من طيزها هيك لقربت مايا تنزل ضهرها سحبت زبها من كس نتاشا وقربته علىتمي وصارت تفرك فيه لنزل ضهرها بتمي وقربت نتاشا وصارت تبوسني من تمي وتمص مص ضهر مايا من شفايفي واتدخل لسانها بتميتلحس بقايا ضهر مايا.

*********************************** *********************


الجزء السابع:


قررنا انا ومايا انه نزل اجازة على سوريا ونشوف الاهل وانا كنت كتير خايف انه مايا تعمل شي حركة وتفضحني.
سافرنا ونزلنا ببيت مايا وصرنا كل يوم نزور اهلي واهلها وكانت مايا ملتزمة باتفاقنا اكتر من ما اتخيلت وكانوا اهلي كتير حابينهاومبسوطين فيها لانها قدامهم كانت كتير تحترمني وتعطيني قيمة.
وبعد كم يوم من وصولنا حكوا معنا اهلي بموضوع الاطفال وانه ليش لهلأ ما صار حمل وطبعا ما كان عندي رد غير انه لسى بكير والايامجاي.
رجعنا على البيت وانا كنت كتير مزعوج ومتوتر وقعدت ادخن ومايا دخلت شلحت اوعايها ورجعت وهي لابسة كلوت وستيان ذهبي
مايا: ليش ما شلحت اواعيك حبيبي
انا: هلأ بشلح
مايا: شو في ؟ ليش متدايق؟
انا: من شان موضوع الاولاد
مايا: ممكن تفهمني، انت بدك اولاد ولا من شان اهلك؟
انا: حبيبتي انا مبسوط معك وما مفكر بالاولاد بس كيف بدنا نكمل عيشتنا وشو بدنا نقول لاهلي؟
مايا: اذا عنجد انت بس من شان اهلك قلهم انه انا ما بجيب اولاد وعندي مشاكل نسائية
انا: هو ما في غير هيك، بس هدا الشي رح يفتح على مشاكل اكتر ونق اكتر
مايا: ايه بعرف بس ساعتها بدك تتحمل النق وبس
انا: ما بعرف لايمتى رح اقدر اتحمل ضغط اهلي بهل موضوع
مايا: ولا يهمك انا جنبك وبخفف عنك
انا: تسلميلي يا عمري
مايا: تعال قوم معي اشلحك واسلخك زب طلع من عيونك بركي بحبلك هههههههه

شدتني من ايدي واخدتني على غرفة النوم وصرنا نبوس بعض وهي عم تشلحني القميص انزلت وصرت مص حلماتها وشلحت الكلوتومسكت راسي ونزلته بين فخادها وصرت مص وبوس زبها وشوي وصار متل الحديد وصرت ألحس بيضاتها وبوسهم وارجع مص زبها ،مسكتني ونيمتني على بطني على السرير وشلحتني البنطلون وضليت بس بالكلوت يلي بغطي زبي وبتضل طيزي طالعة ، ودخلت زبها كلهدفعة وحدة بطيزي وانا صرت اصرخ واترجاها ما تدخله للآخر وهي صارت تنيك وانا عم اتلوى تحتها ولا اكدع شرموطة وهي نامت فوقيوصارت تحكي بداني وهي عم تنيك

مايا: بدك اولاد مو هيك
انا: لا حبيبتي ما بدي، دخيلك شوي شوي
مايا: ايه بس انا بدي اولاد وبدي نيكك لحتى تحبل مني
انا: دخيلك شوي شوي شقيتي طيزي

سحبت زبها وقلبتني وصرت نايم على ضهري ورفعت رجلي ودخلت زبها بطيزي وصارت تنيك وتقول: ايه حبيبي احبل مني هدا الزب يليبحبل مو زبك الصغير وطالعت زبي من الكلوت وكان صار واقف وصارت تضربه بايدها وتفرك فيه وهي وعم تنيك بطيزي لحد ما اجا ضهريوهي صارت تنيك بسرعة ونزلت حليبها بطيزي يلي حسيت فيه متل بركان عم يقذف حممه بطيزي.

خلصنا الاجازة وارجعنا على الامارات وطبعا الاهل كل مرة صاروا يسألوا على موضوع الحمل وانا كل مرة بقلهم ايه عم نشوف عم نتابعالموضوع مع الدكتور وفي شوية مشاكل نسائية وعم نتابعها وبعد كل سؤال متل هيك مايا تتضايق وتتفشش بإنها تنيكني نيكة تطلع عيونيفيها.



*********************************** ********************


الجزء الثامن:


مايا: حبيبي شو رأيك نسافر اجازة على البرازيل كتير اشتقت لرفقاتي انا: ايه حلو واديش بدنا نقعد هونيك من شان رتب امور الطيران والفندق
مايا: يعني شي عشرة ايام وبعدها اذا بدك بننزل على سوريا كمان شي عشرة ايام، المهم نحتفل بعيد ميلادك بالبرازيل
انا: اوكي معناها رح احجز الطيارة دبي - سان باولو - دمشق - دبي
مايا: ايه تمام
انا: بتعرفي شي فندق مرتب احجزه بسان باولو ولا اختار على ذوقي؟
مايا: لا حبيبي ما في داعي للفندق، في عنا فيلا هونيك بننزل فيها
انا: تمام
مايا: رح احكي مع رفيقتي تروح ترتب الفيلا

رتبت الحجز وجهزنا الشنط وسافرنا وكانت الرحلة طويلة ومتعبة وصلنا على مطار سان باولو وكانت لويزا رفيقة مايا عم تستنا بالمطار واخدوبعض بالحضن وبلشوا يحكو برتغالي وانا متل الاطرش بالزفة، رحت استأجرت سيارة من مطار وطلعنا على فيلا اهل مايا وكانت لويزامجهزة الغدا ومرتبة ومنظفة الفيلا وطبعا انا عم احكي مع لويزا انكليزي.

انا: مو قادر اكل بدي اطلع نام
لويزا: وانا رح اروح واتركم ترتاحوا
مايا: لا حبيبتي ما في تروحي انتي بدك تضلك معنا طول اجازتنا انا مشتقتلك كتير
لويزا: وانا كمان مشتاقتلك بس بدي اتركم براحتكم
مايا: ايه شو يعني انتي ما بدتضايقينا وانا كتير رح ازعل اذا بدك تتركيني
لويزا: خلص متل ما بدك

طلعت لغرفة النوم نمت وتركتهم عم يتحدثوا والمسا لما فقت انزلت اكلت وقعدت معهم ونحنا قاعدين وعم نشرب بيرة وكانوا مايا ولويزا قاعدينعلى كنبة وانا قاعد على الكنبة المقابلة إلهم

لويزا: كيف مبسوطين بالزواج، يعني بتنصحوني فيه ههههه
مايا: حسب اذا بتلاقي زوج متل زوجي طبعا بنصحك بالزواج
لويزا: عنجد
مايا: ايه عنجد ما في احسن من زوجي، ما بزعلني ابدا
لويزا: ابدا !!! هاي كتير صعبه ههههههه
مايا: ايه ابدا كل شي بدي ياه بيصير، وهلأ بتشوفي
مايا: تعال حبيبي مص زبي
انا: هلأ حبيبتي؟
مايا: ايه هلأ، واثبتلها للويزا انك ما بتردلي طلب
انا: بس نحنا في بينا اتفاق، انه هل موضوع بس بيني وبينك ومو قدام اي حدا
مايا: حبيبي اتفاقنا لا يشمل البرازيل
انا: عنجد شو هل الحكي
مايا: ايه اتفاقنا قدام الناس يلي بتعرفهم ولويزا هي متل التوأم بالنسبة إلي ، تعال ولا تزعلني
انا: حبيبتي بلاها
مايا: اذا ما رح تيجي بكرة احجز وسافر وانا رح ضل هون

مايا فتحت رجليها وطالت زبها وهي عم تطلع بعيوني وشكلها رح تقوم تضربني ، انا قمت من الكنبة واجيت لعندها وقعدت بين رجليها وبديقرب مص زبها ولويزا عم تتفرج وتتبسم

مايا: شو نسيت انك بدك تبوس رجلي بالاول
انا: اسف بس اتلبكت
مايا: ههههه ليش اول مرة

مسكت رجليها وصرت مصمص فيهم وبوسهم ولويزا صارت تضحك وصرت اطلع اشوي شوي وانا عم ببوس برجليها وفخادها لوصلت لزبهاوصرت امص فيه وزبها صار صخرة ولويزا صارت تحسس بين فخادها، مايا مسكت لويزا من رقبتها وصاروا يبوسو بعض ويمصمصوشفايف بعض ومايا مدت ايدها على بنطلون لويزا وصارت تفك الازرار

مايا: اشلحي البنطلون
لويزا: ههههه يعني معلش اشاركك ؟
مايا: طبعا انتي توأم روحي

شلحت لويزا البنطلون وانا كنت عم بمص بزب مايا، مسكتني مايا من شعري ورفعت راسي

مايا: استمتع بزب لويزا ومصلها ياه

انا تفاجأت واطلعت بين رجلين لويزا وطلع عندها زب برعب اقصر من زب مايا بشوي صغيرة يعني بيطلع شي ١٨ سم بس اتخن من زب مايايعني بتطلع سماكته شي ٨ سم ( زب مايا ٢٢ سم * ٦ سم)
بلشت مص بزب لويزا وكانت هل زيادة بتخن زبها مرعبة يعني اصابع ايدي ما بتقدر تسكر عليه وانا ماسكه
وصرت اتنقل من زب مايا لزب لويزا وامصمص زبابهم والحس بيضاتهم
رن موبايل وسحبت زبها من تمي وقامت ردت على الموبايل وبعد ماسكرت التليفون
لويزا: حبيبتي مايا لازم اروح حكت معي جاسمين وبدها ياني ضروري
مايا: خير في شي
لويزا: لا ما تهكلي هم
مايا: اوكي بستناكي على العشا لا تتأخري
راحت لويزا وانا لسى عم بمص بزب مايا
مايا: شو حبيبي جنيت وما كان بدك تنتاك وانا يلي كنت عم امدح بعلاقتنا
انا: لا...
مايا دخلت زبها بتمي للآخر وما قدرت اكمل كلام وعيوني صارت تدمع لانه زبها وصل لحنجرتي
مايا: ولا كلمة ما بدي اعذار اليوم رح نيكك نيكة خليك تتذكر طول عمرك ما تقول لا او تتردد اذا طلبت منك شي
سحبت زبها من تمي واخدت وضعية الكلبة ومايا حطت كريم على زبها ومسكته ودخلت راسه بطيزي وبعدها دخلت كل زبها دفعه وحدهبطيزي وانا صرخت اخخخخخ ومايا صارت دخل وطلع زبها بقوة وبسرعة وانا عم اتأوه واصرخ تحتها وضلت تنيك لنزلت حليبها بطيزيوسحبت زبها من طيزي وخلتني مص زبها وألحس الحليب يلي متبقي على زبها وسطحتني على الكنبة ورفعت رجلي ورجعت تكمل نيكوصارت تبوس شفايفي وزبها عم يقطع بطيزي وتقرصني من صدري وتبصق بتمي وانا عم بفرك بصدرها واترجاها تنيك بالراحه وبعدهانيمتني على جنبي ونامت وراي ورفعت رجلي ودخلت زبها بطيزي وصارت تنيكني وهي منيمتني بحضنها وبس قربت تنزل حليب زبهاسحبت زبها وخلتني امصه لحد ما نزلت بتمي وهي عم تقولي مصه ابلعه متل ما بلعتك ياه بطيزك بدي بلعك ياه بتمك.
وقامت مسكت زبي وصارت تمص فيه وهي عم تبعصني بطيزي وتلحس بيضلتي وترجع تمص زبي
مايا: إلي زمان ما خليتك تنيكني، مو جاي على بالك
انا: طبعا بس انتي مو تاركتيلي دور باليوم مرتين او تلاتة بتنيكيني ومرات اربعة
مايا: هههههه
وقامت قعدت على زبي وصارت تطلع وتنزل وانا عم افرك بصدرها
مايا: يسلملي الزب الصغير ما احلاه
وصرت افرك بصرها وبالايد التانية عم العب بزبها وافركه وهي عم تنط على زبي وبس قربت انزل حليبي قلتلها ومايا قامت من على زبي قبلما ينزل ورفعت رجلي ومسكت زبها ودخلته بطيزي وصارت تنيكني وهي عم تفرك بزبي
مايا: بموت عليك وقت لي بتنزل حليبك وانت عم تنتاك
انا: ايه ايه بس شوي شوي وانا بحب اجيبه وزبك بطيزي
وصارت تنيك بسرعة وتفرك بزبي لحد ما نزلت وانا عم ارتعش ورجلي عم ترجف من قوة المتعه ومايا انثارت من شوفتي وانا عم ارتعش ونزلحليبها بطيزي وحسيت انه قنبلة ونفجرت بداخلي.

*********************************** *********************


الجزء التاسع:


صحينا تاني يوم الصبح ونحنا عم نشرب القهوة رجعت لويزا

لويزا: صباح الخير
مايا: صباح النور ، ليش ما رجعتي مبارح؟
لويزا: رحت مع جاسمين على المستشفى لانه امها تعبت وضليت معاهم لوقت متأخر
مايا: وكيف صارت هلأ
لويزا: احسن كان عندها ارتفاع بالسكر
مايا: تمام، انا رح روح على الدكتور لانه عندي مراجعه
لويزا: بتحبي روح معك
مايا: لا ما في داعي خليكي مع جوزي واطلبولنا غدا
انا: ليش حبيبتي انا بروح معك
مايا: ما في داعي ولارح تفهم عليه ولا شي ، خليك انت ولويزا بالبيت

طلعت فيني لويزا وغمزتني وابتسمت ومايا شافتها وصارت تضحك
مايا: هههههه حبيبي دير بالك على لويزا ولا تزعلها هههههه، وانتي لويزا شوي شوي ههههههه
لويزا: انتي اسمحيلي واتركي بالباقي علي ههههههه
انا: حبيبتي بدي ياكي بموضوع
اخذت مايا ودخلنا الغرفة وسكرت الباب
انا: شو شو شو تسمحيلها
مايا: حبيبي لا تزعلني من الصبح
انا: ما بزعلك بس ما بيصير هيك
مايا: وبعدين خلص، قولتلك ديربالك على لويزا ولا تزعلها وخلص
انا: هاي بدها ياني خونك معها
مايا: لا حبيبي هاي مو خيانة لانه انا سمحتلكم تتنايكو وتستمتعوا ، باي ما بدي مشاكل
طلعنا من الغرفة ومايا اشرت بايداها اوكي للويزا ولويزا نظرت بعيوني وضحكت.
كنت كتير متضايق ورحت اعمل قهوة واجت لويزا من ضهري وحضنتني وصارت تشم برقبتي
لويزا: ليش متدايق؟ ولا خايف لانه زبي اتخن من زب مايا ؟
انا: ايه متضايق لانه عم تعاملوني متل القحبه
لويزا: ههههه يعني مو خايف من زبي؟
انا: عم بقولك متدايق من طريقة التعامل المهينة
لويزا: هههههه لا نحنا مو قصدنا نهينك بس بدنا نتمتع ونمتعك
انا: انا بحب مايا وبستمتع معها بس مو معقولة تصير تخلي رفقاتها كمان
لويزا: هي عم تعمل هيك لتحافظ عليك، لانها بتعرف انك لابد وان تطلع لبرا وهيك هي عم تسمحلك تجرب غيرها بس بموافقتها
انا: بس انا مو هيك
لويزا: انت لازم تفكر بالشي المهم هلأ وما تشغل بالك بالتفاهات (عم تحكي وتهمس بداني وتلحس رقبتي وحاضنتي بايديها ولزقه زبهابطيزي وانا حاسس فيه متل صخرة تحت البيجامة)
انا: ليش شو في اهم من كرامة
لويزا: في زب رح يشق طيزك رح يخليك تنسى الدنيا

ونزلت لويزا شلحتني بنطلون البيجاما والكلوت وصارت تلحس طيزي وتدخل لسانها بخرم طيزي وانا على هل الحركة استسلمت وشعرتبشعور رائع ومثير جدا، سحبتني من ايدي واخدتني على غرفة النوم ونيمتني على بطني وفتحت طيزي بيديها وكملت لحس بخرم طيزي وانامستمتع وطلبت منها امص زبها، طلعت زبها ومسكته وبست راسه وصرت مصه وارضعه وبوس بيضاتها الكبار وكان كتير تخين وضخموصارت لويزا تسكر انفي بايدها وتحاول تدخل زبها كامل بتمي وانا اختنق من كبر زبها وصرت حسه عم يوصل لحلقي وانا عم بمص زبهاواتخيل كيف بعد شوي رح يشق طيزي، نامت لويزا بعكسي 69 وصرت امص زبها وهي تمص زبي وتبعصني

لويزا: قوم خود وضعية الكلبة لانه رح حولك لكلبة عنجد
انا: خليني كمان مص زبك ما شبعت منه
لويزا: ههههههه شو خايف منه
انا: ايه خلينا بس بلوجوب
لويزا: لا ما حزرت بدي نيكك وشبعك نيك

حطت لويزا كريم على زبها ومسكتني ولفتني على بطني ورفعت طيزي وصرت بوضعية الكلبة ومسكت زبها وصارت تضرب فيه على طيزيوتحكه بطيزي

انا: بحيات عيونك شوي شوي
لويزا: ههههه شو رأيك فوته دفعه وحده وخلي صوتك يوصل لدبي
انا: دخيلك شوي شوي كتير كبير

بدأت تحاول تدخل زبها بس انا كنت كتير خايف ومتوتر ولهيك كانت طيزي شادة ، ضربتني بايدها على طيزي وقالت: استرخي احسن ماشقلك ياها
ومسكت وحطت كمان مرة كريم ومسكتني من خصرتي ودخلت راسه وصارت تدخل شوي شوي

انا: خلص بحياتك بكفي لا تفوتيه اكتر
لويزا: طول بالك هدا بس راسه
انا: بكفي مو قادر عم تنشق طيزي

مسكتني من خصرتي بايديها ودفشت زبها كله بطيزي وانا صرخت وحسيت انه طيزي انشقت وزبها وصلل لبطني وحاولت اهرب ورتميتعلى السرير وصرت نايم على بطني بس لويزا كانت مجهزة حالها لهل حركة وضلت لزقة فيني وركبتني وانا متسطح

لويزا: وين بدك تهرب من زبي
انا: حرام عليكي مو قادر
لويزا: هيك احسن وانت متسطح ما فيك تتحلفص تحتي

لهون كانت لويزا لسى ما عم تحرك زبها بطيزي، كانت بس مفوته على الآخر من شان توسع الفتحة وبلشت تفوته وطلعه

انا (عم اصرخ): خلص خلص بكفي، بوس ايدك خلص
لويزا: بس خلص رح بوس رجلي كمان
انا: حاضر بوس رجلك بس خلص بكفي
لويزا: ههههه وبدك تبوس رجلي قدام مايا
انا: ايه ايه بوسها بالشارع اذا بدك مو بس قدام مايا بس خلص
لويزا: ههههههه قلتلك بس خلص

وصارت تزيد بسرعة النياكة وانا اصرخ وهي نايمة فوقي وما عم اقدر اتحرك وبعد شي عشر دقايق من النيك المميت سحبت زبها

لويزا: أقلب بدي شوفك وانت عم تنتاك
انا: خينا نعمل استراحة هلكت
لويزا: ايه تكرم بعد ما نزل بعطيك استراحة، هلأ اقلب
انا: اعطيني زبك امصه
لويزا: ما بدك تقلب، طيب

مسكتني من طيزي وميلتني على جنبي ودخلت زبها وكملت نيك وانا عم اصرخ واترجاها

انا: خلص خلص متل مابدك بس خليني افتح رجلي رح يموتني زبك ورجلي مسكرة
لويزا: هههههه من شان تسمع الكلمة المرة الجاي ههههههه

الوجع يلي بسببه زب لويزا مو طبيعي وبعد شي خمس دقايق نيك عنيف وجع وآهات ما إلها نهاية سحبت زبها من طيزي

لويزا: تعال افتح تمك بسرعة

حطت زبها قدام وجهي وانا فاتح تمي وهي عم تفرك بزبها ونزلت ضهرها بتمي وخلتني اشربه كله حتى يلي نزل على شفايفي خلتنيألحسه وأبلعه واتسطحت على السرير وزبها لسى واقف
انا: كأنك إلك زمان مو منزلة ضهرك؟
لويزا: ايه يومين، ليش كتير نزل؟
انا: ايه كتير كتير
لويزا: قوم اركب على زبي
انا: ما في استراحه؟ بس خدي نفس على الأقل
لويزا: ههههه لا انا ما بدي استراحه، انت بدك؟
انا: ايه شوي حرام عليكي شقيتيها لطيزي
لويزا: معناها انزل بوس برجلي هاي الاستراحه
انا: حاضر
لويزا: حط ايديك ورا ضهرك وبوس رجلي

عملت متل ما قالتلي وصرت بوس برجلها ورجلها التاني عم تضربني فيها على وجهي وانا عم بمص وألحس وبوس اصابع رجليها واحدواحد
دفشتني برجلها وخلتني واقف على ركبي وصارت تفرك زبي برجليها لحد ما وقف زبي

لويزا: هههه شايف شلون رجلي هيجتك ، تعال مص زبي والعب بزبك ، ما بدي زبك ينام

انزلت بين رجليها امص زبها وانزل الحس بيضاتها وارجع بوس زبها من البيض لأوصل لراسه واحطه بتمي وامصه

لويزا: رح اسمحلك تختار، بتحب تقعد على زبي ولا تتسطح وتفتح سبعة
انا: بقعد عليه ( فكرت انه هيك ممكن انا اتحكم فيها وانتاك شوي شوي)

حطيت كريم على طيزي ودهنت زبها كمان وقعدت فوقها وجهي لجهة وجها وصرت حاول دخله شوي شوي بس كان كتير كبير وصرت اتحركلفوق ولتحت

لويزا: هههههه لسى ما فات غير راسه

كانت لويزا متسطحة وانا قاعد على زبها، مسكتني من خصري ورفعت خصرها ودخلت زبها للآخر وانا صرت أتأوه واصرخ وهي عم تنيكنيوانا عم اطلع وانزل على زبها بسبب حركتها وصارت عيوني عم تدمع لحالها من كتر الوجع
مسكتني وقلبتني على ضهري وهي قلبت فوقي وفتحت رجلي ونامت فوقي وصارت تمصمص شفايفي وتلحس دموعي وهي عم تشق طيزيبزبها

لويزا: شو حبيبي ليش عم تبكي؟ خليك زلمة واستحمل
انا: ما عاد اقدر اندبحت
لويزا: له له له انت زلمة استحمل
انا: ما فيني زبك كتير كبير
لويزا: ترجاني اجيب ضهري وارحمك
انا: ابوس ايدك ابوس رجلك من شان كل شي غالي عندك جيبي ضهرك
لويزا: طيب وين بدك جيبه؟
انا: وين ما بدك بس ارحميني وارحمي طيزي
لويزا: اكيد بدك ياني جيب ضهري ؟
انا: ايه ايه بغلاوة حبايبك
لويزا: ايه تكرم

قامت من فوقي ورفعت رجلي فوق كتافها وصار تنيك بسرعة مو طبيعية واحس بزبها عم يوصل لقلبي وبيضاتها عم تضرب فيني وانا اصرخوأتأوه وضلت عم تنيك بقوة وبسرعة شي دقيقتين او تلاتة وانا عم موت تحتها لحد ما سحبت زبها من طيزي ونزلت ضهرها فوق زبي وبطنيوصل لصدري ، اتسطحت جنبي وصرنا نبوس بعض، وبعدها قمنا اتدوشنا.
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى