مرحبًا بك في منتديات نودزاوي

سجل عضويتك الان وتمتع بمشاهده المحتوي علي المنتدي بدون اي اعلانات مزعجه والتواصل مع الاعضاء والعديد من المميزات

التسجيل الان!

دكتور نودزاوي

مدير
طاقم الإدارة
مدير
إنضم
May 25, 2023
المشاركات
7,820
نقاط نودزاوي
16,089
انا شاب عندى 18 سنه

واسكن فى احدى محافظات القاهرة فى منطقة راقية جدا جاردن ستى

وفى عمارة مكونة من 20 دور ويوجد لكل شقة فى العمارة غرفة تخزين موجودة على سطخ العمارة

انا اسكن مع والدى ووالدتى فقط للانى وحيد ومتلع على الاخر

اى شيى اطلبه ينفذ فى الحال

فى يوم من الايام قال لى والدى انت اليوم تبقى فى البيت علشان فنى الدش سوف يحضر

علشان يظبط لنا الطبق والريسيفر

واول مايحضر اذهب معه الى السطح انت عارف الطبق بتاعنا فين

وفعلا حضر الفنى الساعة 11 صباحا وذهبت معه الى السطح وقلت له هذا هو طبقنا

وبداء الفنى العمل ولاحظت وجود البواب على السطح وكان يقوم بغسيل السجاد لسكان العمارة

لفت نظرى الى ملابسه للانه كان يريدى فنله نصف كم وكالسون مشمر

حتى ركبته وكان مبلول نظرا انه كان يغسل السجاد

اقتربت منه ونظرت اليه لفت نظر قطيبه الطويل جدا وخصيته العملاقة وكانت ظاهرة من الكالسون

وكنت مستغرب جدا وقالت لنفسى ماهذا

كل دة قطيب وخصية

وكان البواب من مدن الصعيد

ويعمل فى العمارة مع زوجته وهما بدون اولاد

والبواب كان عندة حوالى 35 سنه

واسمر بعض الشيى

ومفتول العضلات وطويل شوية

وبجركة لاشعورية وضعت يدى على قطيبى اتحسسه وجدته صغير وليس مثل قطيب البواب

قلت لنفسى طبعا فارق السن بيننا هو السبب

وكان كل ماينتهى من سجادة يطعها على سطح العمارة ويرشها بالماء وهو ايضا بيكون مبلول

وكل جسمه ظاهر لى

حتى هانشه المنتفخ من وراء كان مدور وبارز من الكالسون

ولم يلاحظ البواب نظراتى له

قال لى الفنى انا انتهيت هنا وشوف اذهب الى الشقة

خد رقم موبايلى علشان لو وجدت شيى سوف اقولك واذا لم اتصل بيك انزل انت الشقة

قلت حاضر

وانا من النوع التخين وملظلظ ومهتم جدا بنفسى

جسمى ابيض وشعرى اسود وعنية سود

ومن محبى الملابس الضيقة جدا

المهم قعد انظر الى البواب

وتمنيت ان ارى قطيبه على الطبيعة مش عارف ليه

انا لم افكر فى ممارسة الجنس معه لالالا

فقط حب استطلاع

اول مرة اشوف قطيب بهذا الكبر والخصية ايضا

لاحظت ان الفنى لم يرن عليه فهمت ان كل شيى على السطح اصبح تمام وبالفعل نزلت على تحت ووجد الفنى انهى عمله

وبيستعد للانصراف

والدتى كانت مشغوله فى المطبخ مع الشغاله

ووالدى ذهب الى العمل

فكرت ان اذهب الى السطح تانى لكى اشاهد البواب

طلعت فوق واخذت اتمشى على السطح

لاحظ البواب وجودى وقال لى صباح الفل ياسامر عامل ايه

قلت الحمد ****** وانت قال الحمد ******

وتقريبا كان على وشك الانتهاء من السجاد

ثم وقف ووجده بيخلع الكالسون ويعصرة من الميه

وهنا رايت كل شيى على الطبيعة القطيب والخصية وكان بيتهيئلى انها خصية حمار وليس انسان

وكان قطيبة طويل ومدلدل الى اسف فى حالة ارتخاء

وبسرعة ارتدى الكالسون ثم خلع الفنله وعصرها ثم قام بارتدائها ثانيا

وهنا اقتربت منه وقلت له عايز اطلب منك طلب ممكن

قال تحت امرك ياسامر بيه اامر

قلت له عايز اشوف قطيبك على الطبيعة

استغرب البواب واحمر وجهه من الطلب الغريب

وقال مش معقول الطلب ده ياسامر بيه

قلت معلش مرة واحده ومافيش حد معانا هنا

قال طيب قلى ليه

قلت له اول مرة اشوف قطيب بهذا الحجم العملاق وعايز امسكه بايدى ممكن

تردد شوية ثم قال لى

ماشى بس اوعى حد يعرف حاجة

قلت انت مجنون عايزنى اقول للناس ماذا طلبت انا منك

انا اللى بطلب مش انت

قال ماشى حاضر امرى ******

ثم خلع الكالسون ورفع الفنله الى اعلى صدره واقتربت منه وامسكت قطيبه بيدى وقعد على ركبتى واخذت انظر اليه واداعبه ثم امسكت خصيته بيدى الاخرى

وياهول مارايت

حمار مش انسان

واخذت العب فى قطيبة يمين وشمال وفجاءة قطيبه انتصب وبقى اطول من الاول بقى حوالى 30 سم

قلت ماهذا مش ممكن القطيب دة انت مستحمله اذاى

ووجده يتنفس بسرعة

وانا ادلك له قطيبه

ثم فجاءة قالى تعالى مش قادر استحمل اكتر من كدة

قلت له حتعمل ايه

قالى تعالى بس

وفتح غرفة تخزين واحضر منها مرتبة قديمة ورماها على الارض

وخلع الفانله والكالسون ايضا وبقى عاريا تماما

قالى تعالى اقعد هنا على المرتبة

احمر وجهى واستغربت من تصرف البواب

جلست معاه ووجدته جذبنى من يدى

وقالى ورينى صدرك

وامسك بالتى شيرت وخلعه

وقالى اخلع الشورط كمان عايز اشوف جسمك

اتصدمت من المفاجاءة وقلت له انت عايز تعمل ايه

انت فهمتنى خطاء

اوعى ابعد عنى

قال مش حسيبك لازم انام معاك انت هيجتنى خالص

وجذب الشرط بعنف والسلب واصبحت عاريا

ونام عليه واخذ يقبلنى فى جسمى

واحسست بحرارة جسده

وانفاسه المتسارعه

وامسك بزى واخذ يمتصه وايده الاخرى على قطيبى واخذ يداعبه

وانا فى صدمه

وفاجاءة احسست انى سوف اقذف نظرا ان قطيبى انتصب وكان بينزل سائل نقط بسيطة فى الاول وبعدين قذف يسرعة على يد البواب

ولم يهتم البواب بالسائل

واخذ يتحسس جسمى كله

ثم شالنى وجعل وجهى فى المرتبة والهانش فى وجهه

واخذ يقبله بعنف شديد وشعرت بقوة ايده
وهو بيفتح رجلى
ويقبل الهانش ثم بل اصبعة من فمه ووضعه على الفاتحة
واخذ يدلك الفاتحة
واحسست بشعور غريب جدا اول مرة احس به

كان شعور متعة لكن كنت خائف جدا منه

وفجاءة وضع لعابه على يده ودلك قطيبه

ونام على ظهرى قلت له حتعمل ايه

مش ممكن استحمله اوعى تدخل حاجة جوه

قوم من عليه ابعد

ولم يبالى البواب
وامسك قطيبه وقربه من الفاتحة

وشعرت به
واخذ يضغط وانا اقول له مش ممكن كدة ارجوك كفاية مش حستحمل قطيبك

وظل يضغط على الفاتحة حتى شعرت بان الفاتحة بدات توسع وطربوش قطيبه بداء فى الدخول

قالى اوعى صوتك يعلى والناس تسمعنا

قلت له طيب كفاية دخلت الطربوش اوعى تدخله كله جوه مش حستحمل

قالى حتستحمل صديقنى

بس سيبى ادخله

وبداء يطلع الطربوش ويدخله تانى ويزود شوية

وشوية شوية احسست بان نصفه دخل جوه

قالت خلاص حبكى من شدة الالم مش قادر استحمل

قال اصبر شوية وانت حتس بالمتعة معايا لما ادخله كله

وبداء يضغط تانى وفجاءة احسست ان الفاتحة خلاص وسعت جدا واصبح قطيبه كله فى داخلى واحسست به فى مصارينى جوه بطنى

وبداء يطلع ويدخل وانا رغم الالم احسست بقطيبه كله وحتى الخصية التى كانت تخبط على الهانش

ساعدها كنت بعرف بان قطيبه كله جوه

لكن مع الدخول والخروج كنت بحس بان شيى منى كل بيخرج ويدخل معاه مش عارف ايه ده

ووجدت البواب حضنى بقوة وامسك قطيبى من تحت
ثم رفعنى الى اعلى شوية
وادخل كل قطيبه جوه واستمر على هذا الحال شوية حتى شعرت بسائله ينزل فى مصارينى

شى يجنن فعلا

ثم دفعنى على المرتبة تانى ونام عليه

واخذ يقبلنى

واستمر دقائق فى الادخال والاخراج ومازال يقذف بداخلى

قلت له كفاية بقى

قالى خلاص اقايم

وسحب قطيبه براحة وشوية شوية خرج كله

ثم نام تانى على ظهرى وشعرت بقطيبة على هانشى

وهو مازال يميل شمال ويمين

على ظهرى حتى شعرت بنقط تنزل منه تانى على ظهرى

احسست بدقات قلب البواب وانفاسه وحرارة جسمه

وفجاءة قام من عليه

وذهب الى الحنفية على السطح واغتسل وارتدى ملابسه

وقالى يله قوم نطف نفسك والبس هدومك

قلت له مش قادر اقوم اصبر عليه شوية ارتاح

وشعرت بان السائل نزل من الفاتحة بكمية كبيرة نزل على المرتبة

واستحملت وقمت ذهبت للحنفية واغتسلت شوية ولبست الهدوم

وقالى انا مش عارف عملت كدة اذاى معاك

انت السبب انت اللى خلتنى اعمل كدة

اول مرة واحد يشوف القطيب بتاعى ويمسكه ويدلكه بايده

انت خليت الدم جرى فى عروقى وبقيت مش قادر استحمل وكان لازم امارس الجنس باى طريقة

عموما انا راضيى باى شيى حتعمله معايا

انا حمشى من العمارة بكرة

قلت له لالالالا

اوعى تعمل كدة ارجوك

اسمع اللى حصل حصل خلاص

وانا مش حتكلم ولاحقول اى شيى

انا اسف فعلا انا اللى خليتك تعمل كدة

قالى انا عمرى مافكرت انى امارس الجنس مع صبى

انت كنت معزور وانا ايضا

قلت له انا اسف جدا معلش خلاص بقى

قالى يعنى مش حتتكلم مع والدك

قلت له اقسملك مش حقول اى حاجة خلاص بقى

قالى ماشى وانا حنسى اللى حصل دلوقتى بينا

وخلينا طبعيين لما نتقابل بعد كدة

قالت له اتفقنا

يله انا سوف انزل الاول الشقة وانت كمان 5 دقائق انزل

ذهبت الى الشقة وكلى الم من فتحة الشرج

وذهبت على الفور الى الحمام واخذت الدش ونظفت الفاتحة وكان الالم موجود

لكن بعد عدة ايام اتحسنت وبقيت طبيعى جدا

وقلت لنفسى فعلا انا السبب انا اللى خليته يمارس الجنس معايا ايه معنى انى اطلب منه ان ارى قطيبه على الطبيعة

دة معناه انى اطلب منه ان يمارس الجنس معايا

والراجل مش غلطان فى شيى
انا اللى امسكت قطيبة وخصيته بيدى

وايضا ملابسى كانت ضيقة وهانشى كبير

اى واحد فى مكانه كان عمل معايا اكتر من اللى عمله

انا مش حعمل كدة تانى خلاص

المهم عدى على هذا الموضوع ثلاث اسابيع

ولكن شعرت بان جسمى بداء يتغير
بزازى كبرت شوية واصبحت مدلله

حتى الهانش كبر اكتر من الاول واصبح بارز جدا من وراء

يعنى اصبحت مثل البنات فى جسمها

ماذا افعل دلوقتى اعمل ايه مش عارف

وكنت عندما اخرج الى الشارع اجد الرجالة والشباب ينظر اليه نظرات اعجاب وتعجب من جسمى

والكل بيسعى للتعرف عليه وعمل صدقات

استغربت من امرهم وقلت لنفسى جسمى هو السبب

مش عارف اعمل ايه

لكن بدات اشعر باحتياجى الى الجنس

وتفكيرى فى البواب مازال مستمر معايا لم انسى دقيقة واحدة اللى حصل بينا

اخذ تفكيرى يشدد على فى ممارسة الجنس تانى

لكن مع من مع البواب تانى مش ممكن يحصل

المهم تعرفت على اصدقاء من المنطقة فى نفس سنى واتنين كانوا اكبر منى بسنتين

وفى يوم من الايام داعنى صديقى لحضور عيد ميلاده

قلت ماشى سوف احضر اليك

اشتريت هدية وذهبت عيد الميلاد وهناك لم اجد غير اصدقائى الاربعة فقط

سلمت عليهم واعطيت صديقة الهدية وقلت عقبال مائة سنة

وجلست مع اصدقائى ثم قمنا وطفينا الشمع

وسمعنا اغانى اعياد الميلاد ورقصنا مع بعض

وفجاءة احضر صديقة زجاجات البيرة وقال لى اشرب بقى وقولى رايك ايه

قلت ماهذا قال بيرة اشرب وتمتع معانا

قلت فى نفسى اجرب

وبدات اشرب البيرة

وبدات اشعر بدوخة شوية

وهما يقولونى اشرب باقى الكاس خليك راجل

وبالفعل شربت واعطانى كاس اخرى

وشربت واحسست بان دماغى لااستطيع السيطرة عليها

وحاسس بدوخة وعنية زغللت

واصبحت ارى اصدقائى ثمانية مش اربعة فقط

وبدات الغبط فى الكلام ومش عارف بقول ايه

فجاءة احسست بان الدنيا بقت هس

مافيش اغانى ولارقص

الكل صامت وجالس

شعرت بان صديقى يقول لى تعالى ارتاح فى غرفتى شوية حتى تفيق

قلت له يله انا تعبان جدا

سندنى صديقى واخذنى الى غرفة نومة

اجلسنى على السرير وقام بخلع الكوتش منى

ومددت على السرير

وفجاءة شعرت بان احد يقوم بخلع ملابسى من عليه

ولكن لم ارى مين

للانى كنت دايخ من شرب البيرة وعنية مزغلله

شعرت بانى عريان

وكنت حاسس بخيال فى الغرفة

وفجاءة وجدت احد يقبلنى فى فمى وشعرت باخر يمسك بزازى ويمتصهم
واخر يحسس على الهانش

ثم شعرت بان احد بيرفع رجلى الى اعلى

واحسس بان شيى بيحاول يدخل فى فاتحة الهانش

كل هذا وانا لااستطيع التحكم فى نفسى

فجاءة دخل شيى فيه واحد حضنى بقوة

وقام بادخال قطيبة جوه

ساعدها احسست بان اصدقائى يفعلون شيى معايا

احسست بالمتعة التى كنت ادور عليه

وسلمت نفسى لهم وبدات اتجاوب معاهم

ثم احسست بان احدهم قذف بداخلى سائله

واحسست برعشته الجنسية

حتى الذى كان يقبلنى احسست بمتعة التقبيل معاه
وامسك احدهم بقطيبى وادخله فى فمه
واخذ يمتصه حتى شعرت بانى سوف اقذف وفعلا قذفت ولكن مش عارف قذفت فى فمه ام لا

مش عارف

المهم اللى قذف فيه قام من عليه

وعدلنى ونمت على ظهرى

فجاءة وجدت احدهم بينام عليه ويقبلنى فى رقبتى ثم قام بادخال قطيبه جوه الهانش

واخذ يدخل ويطلع وشعرت بكل قطيبة جوايا

وانا مستسلم خالص

وفجاءة قذف فى داخلى سائله وبعد شوية قام من عليه

بعد شوية وجدت من يجذبنى من يدى لكى انام على وجهى

ثم وجدت احدهم بيباعد بين رجليه

واخذ يقبل الهانش ويلحس بلسانه

حتى ظهرى قبله ولحسه بلسانه

ثم نام عليه وامسك بقطيبة وادخله كله مرة واحدة شعرت به

مافيش دقيقة حتى قذف جوايا

وشعرت برعشته الجنسية

هداء شوية ثم قام من عليه

بكدة اصبح الاربعة ناموا معايا فى هذة الليلة

وخرج الجميع من الغرفة واغلقوا الباب عليه

ولكن احسست بانى قد حصلت على رغبتى فى ممارسة الجنس

وبداء تاثير البيرة يروح منى وبدات افيق

طبعا كنت غرقان فى سوائلهم والسرير امتللاء بالسوائل

وجسمى كله اصبح ملذق

قمت وخرجت لهم ووجدهم عرايا ونايمين فى الصالة من شدة التعب

ذهبت الى الحمام واغتسلت وخرجت وذهبت الى الغرفة

وجلست على السرير

فجاءة انفتح باب الغرفة ودخل صديق من الاربعة

والمفاجاءة وجدنى صاحى وجالس على السرير

قرب منى وجلس بجانبى

ولم ينطق بكلمة واحدة

ثم قمت انا ووضعت ايدى على كتفة وجذبته ناحيتى وقبلته فى فمه

ثم سحبته على السرير

واخذت اقبله فى شفتيه

ثم نمت انا على ظهرى ورفعت رجلى الى اعلى

وقلت له يله تعالى

ثم نام عليه وامسك بقطيبه المنتصب وادخله ومارس الجنس معايا

وجعلته يحس بانى مستمتع معاه

وقلت له مش عايزك تجيب بسرعة اتاخر شوية انا محتاجك

وبدات انا اساعدة وكنت برفع الهانش الى اعلى واسفل واستمتع بقطيبه

وبدات احسس على الهانش بتاعة

وامسكت برقبته وقبلته فيها وقذف بسرعة للمرة التانية

ثم نظر اليه وقال انت متعة انا ماكنتش متصور انى سوف اتمتع معاك كدة

انت حلو اوى
وكل حته فيك تجنن

واخذى بزى وامتصه

وامسكت بقطيبة محاولا انتصابه لكن بدون فائدة خلاص عمل مرتين معايا ولا يستطيع عمل المرة الثالثة

قالى انا رايح الحمام وخرج وقفل باب الغرفة

شوية ووجدت اصدقائى الثلاثة يدخلون عليه الغرفة

وهما عارايا

وانا مازلت نام على السرير

وتقدموا منى واخذ احدهم يقبلنى تانى والثانى يقبل الهانش

والثالث يمتص بزازى

وانا كنت مستمتع جدا معاهم

وبداؤ يمارسون الجنس معايا

حتى قذف الثلاثة بداخلى

وقاموا وذهبوا من الغرفة

شوية قمت تانى وذهبت الى الحمام واغتسلت

وجلست معاهم فى الصاله

واخذت اقبل كل واحد فيهم قبله فى فمه

وجلست بينهم

ثم اخذت زجاجة بيرة وشربتها حتى اخرها

وكنت فى قمة السعادة

كنت ابحث عن واحد اثق فيه لكى يمارس الجنس معايا وجدت اربعة

وكنا امام الناس نتعامل بكل احترام


لكن لما نجلس لوحدنا كنا بمارس الجنس مع بعض

لدرجة انى مارست الجنس مع ثلاثة منهم قمت بادخال قطيبى فيهم والقذف بداخلهم

واصبحت سالب وموجب فى نفس الوقت
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى